«أوبك» تتجه إلى تمديد خفض الإنتاج 9 أشهر

«أوبك» تتجه إلى تمديد خفض الإنتاج 9 أشهر
«أوبك» تتجه إلى تمديد خفض الإنتاج 9 أشهر

توقعت مصادر في «أوبك» أن تميل المنظمة إلى تمديد اتفاق مع روسيا ومنتجين مستقلين آخرين، على خفض إنتاج النفط لمدة تسعة أشهر أخرى، فيما قد يسمح نمو الطلب بمعدل أقوى من التوقعات للمنظمة بتأجيل القرار حتى أوائل العام المقبل.

وتخفض منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) إلى جانب روسيا وتسعة منتجين آخرين إمدادات النفط بحوالى 1.8 مليون برميل يومياً حتى آذار (مارس) 2018، في مسعى إلى التخلص من تخمة المعروض التي تؤثر سلباً في الأسعار.

وبعد تقدم بطيء في البداية، تزداد ثقة «أوبك» في نجاح الخفض، وتعد أسعار النفط قرب أعلى مستوى في عامين بدعم من انخفاض المخزونات وقوة الطلب العالمي وتباطؤ إنتاج النفط الصخري الأميركي وزيادة التزام المنتجين تعهدات خفض الإنتاج في المجمل.

بدوره، رجح الرئيس التنفيذي لشركة «توتال» اليوم أن تمدد «أوبك» وكبار منتجي النفط خارجها اتفاق خفض الإنتاج في الوقت الذي تتفق فيه روسيا والسعودية على ضرورة دعم السوق.

وقال الرئيس التنفيذي لـ«توتال» باتريك بويان للصحافيين على هامش مؤتمر للنفط والمال: «تبنت السعودية وروسيا هذه الاستراتيجية بالفعل لدعم السوق».

وذكر أن زيارة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز لموسكو في الآونة الأخيرة تمثل «مؤشراً واضحاً على أن من مصلحة البلدين دعم السوق ولن يفاجئني التمديد».

وتوقع بويان أثناء المؤتمر نمو الطلب العالمي على النفط بقوة مجدداً في العام الحالي بما يصل إلى 1.6 مليون برميل يومياً. وأيضاً توقع أن يشهد قطاع النفط الصخري الأميركي موجة جديدة من الاستثمارات في الوقت الذي يراهن فيه المنتجون بقوة على عدم انخفاض أسعار النفط.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الدولار يرتفع للجلسة الخامسة بفضل صعود عوائد السندات الأميركية
التالى المشاكل المالية والأمنية تضغط على قطاع النفط في ليبيا