أخبار عاجلة
إليسا تعليقاً على تفجير المسجد: أنا مصدومة! -
معاني أسماء مدن سورية -
محمد فضل شاكر احتفل بخطوبته – بالصورة -
كاتب إماراتي يفضح أحلام وترد عليه – بالوثائق -
بالصور.. ندوة سمير غانم في غياب عائلته -

تراجع العملة الموحدة لمنطقة اليورو بنحو الواحد بالمائة لما دون حاجز 1.17 لكل دولار أمريكي

تراجع العملة الموحدة لمنطقة اليورو بنحو الواحد بالمائة لما دون حاجز 1.17 لكل دولار أمريكي
تراجع العملة الموحدة لمنطقة اليورو بنحو الواحد بالمائة لما دون حاجز 1.17 لكل دولار أمريكي

انخفضت العملة الموحدة لمنطقة الاتحاد الأوروبي اليورو بأكثر من الواحد بالمائة موضحة من أدنى مستوياته منذ السادس من تشرين الأول/أكتوبر الجاري أمام الدولار الأمريكي خلال الجلسة الأمريكية عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها الخميس عن اقتصاديات منطقة اليورو والاقتصاد الأمريكيى أكبر اقتصاد في العالم.

 

في تمام الساعة 04:34 مساءاً بتوقيت جرينتش تراجع زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي 1.02% إلى مستويات 1.1692 مقارنة بالافتتاحية عند 1.1813 بعد أن حقق الزوج أدنى مستوى له في ثلاثة أسابيع عند 1.1689، بينما حقق الأعلى له خلال تداولات الجلسة عند 1.1837.

 

هذا وقد تابعنا عن أكبر اقتصاديات منطقة اليورو ألمانيا الكشف عن إحصائية مؤشر جي-أف-كيه لثقة المستهلكين والتي أظهرت تقلص الاتساع إلى 10.7 مقارنة بالقراءة السابقة لشهر تشرين الأول/أكتوبر والتوقعات عند 10.8، وجاء ذلك قبل أن نشهد صدور القراءة السنوية للعرض النقدي أم ثري والتي أظهرت تسارع وتيرة النمو إلى 5.1% مقارنة بالقراءة السنوية السابقة لشهر آب/أغسطس والتوقعات عند 5.0% وبالتزامن مع أظهر القراءة السنوية للقروض الخاصة استقرار وتيرة النمو عند 2.7% دون التوقعات عند 2.8%.

 

وجاء ذلك قبل أن نشهد فعليات اجتماع البنك المركزي الأوروبي والذي إقرار من خلاله صانعي السياسة النقدية لدى المركزي الأوروبي البقاء على أسعار الفائدة عند مستوياتها الصفرية الحالية وتثبيت الفائدة على الودائع عند مستوياتها السلبية -0.40% بالإضافة إلى المضي قدماً في برنامج التيسير الكمي حتى نهاية العام الجاري 2017 قبل أن يتم تقليص حجم البرنامج من نحو 60 مليار يورو إلى نحو 30 مليار يورو شهرياً.

 

ومد فترة برنامج التيسير لمدة تسعة أشهر أخرى تنقضي في أيلول/سبتمبر من العام المقبل 2018 وسط التأكيد على أنه قد يتم تمديد البرنامج إذا ما استدعى الأمر لذلك، وصولاً إلى حديث محافظ البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب الاجتماع والذي أعرب دراغي من خلاله أن برنامج التيسير يتميز بمرونة بالغة وأنه قد يتم تعديل حجم البرنامج أو مد فترته طبقاً لمتطلبات الوضع الاقتصادي لاحقاً.

 

على الصعيد الأخر، تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي صدور قراءة طلبات الإعانة الأسبوعية التي أظهرت ارتفاعاً بواقع 10 ألف طلب إلى نحو 233 ألف طلب دون التوقعات، وجاء ذلك بالتزامن مع أظهر قراءة مؤشر الميزان التجاري للبضائع اتساع العجز بصورة فاقت التوقعات وتباطؤ نمو مخزونات الجملة خلال أيلول/سبتمبر، قبل أن نشهد ثبات مبيعات المنازل القائمة عند الصفر دون التوقعات خلال الشهر الماضي.

 

ويأتي ذلك في أعقاب التقرير التي أشارت إلى أن كل من محافظة بنك الاحتياطي الفيدرالي جانيت يلين والعضو السابق في اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح كيفن وارس أصبحوا خارج نطاق قائمة المرشحين المحتملين لتولي منصب محافظ الاحتياطي الفيدرالي في شباط/فبراير المقبل، لينحصر السابق على المنصب بين كل من عضو اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح جيروم باول وأستاذ الاقتصاد في جامعة ستانفورد جون تايلور.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى «صندوق النقد» يتوقع ارتفاع معدلات النمو بمصر إلى 4.5% في 2018