أخبار عاجلة
خطف أميركي في صنعاء يعمل في شركة نفطية -
روسيا تنفي قتل مدنيين خلال غارات جوية على إدلب -
إطلاق نار قرب مقر إقامة الرئيس الفيليبيني -
النفط يصعد لأعلى مستوى في 26 شهراً -
الذهب مستقر قرب أعلى مستوى في أسبوع -
قطر توقع اتفاقاً مع بنغلادش لتوريد الغاز المسال -
«نيكاي» ينخفض من أعلى مستوى في عامين -
البرازيل تعيد فرض حظر على التعدين في الأمازون -
مدرّب وست بروميتش يصف أليكسيس بـ"الغشاش" -

خدمات جديدة بقاعة استقبال المراجعين ببلدية السيب

خدمات جديدة بقاعة استقبال المراجعين ببلدية السيب
خدمات جديدة بقاعة استقبال المراجعين ببلدية السيب

بهدف تسريع وتيرة العمل وشفافية الأداء

مسقط ـ (الوطن):
تقوم بلدية مسقط ممثلة في المديرية العامة بالسيب بجهود خدمية وتوعية على نطاق الحدود الجغرافية التي تشرف عليها بالولاية، وتمثل هذه الجهود انسجاما مع منظومة العمل البلدي القائم على عدد من الرؤى والأهداف في مجال التطوير والتحسين المستمر ، وكذلك التوسع والارتقاء بالمشاريع الخدمية من خلال وضع خطط إنمائية للمشاريع، وتفعيل الصيانة الوقائية، والتقيُّد بالمواصفات ومعايير الجودة، وتلمس احتياجات الجمهور، وتنفيذ المشاريع التي تساهم في تحقيق الاستدامة الاقتصادية والبيئية.
هوية جديدة للخدمة
وفي إطار تقديم الخدمات البلدية وفق منظومة عالية الأداء وبمستوى عال من الشفافية، فقد قامت المديرية العامة لبلدية مسقط بالسيب بوضع هوية جديدة لقاعة خدمات المراجعين ، حيث روعى الشكل الجديد للقاعة مبدأي الشفافية وتقييم أداء الخدمة من قبل المراجعين بحد ذاتهم، وذلك من حيث تشكيلة القاعة ونظام المكاتب المفتوحة الذي يجعل من الخدمات وتصميمها السابق تسير بوتيرة أسرع وأكثر قربا .
وقد جاءت هذه الخطوة للمديرية من خلال تقييم تجربتها السابقة في شكل القاعة المرجعية، حيث اتسم الانتقال للشكل الجديد بالبساطة في تلقي الخدمة ووضوح في الأقسام التي تقدم من خلالها المديرية خدماتها للمراجعين وسرعة الوصول لتقديم الخدمة، وينقسم العمل في قاعة استقبال المراجعين إلى أربعة أقسام وهي” العقود ، والتراخيص البلدية ، والعنونة ، والتراخيص الفنية ” وتوفر القاعة كذلك عدداً من الأجهزة المخصصة للخدمة الذاتية والتي تمكن بعض المراجعين من البدء في معاملاتهم بشكل ذاتي ، والاستعانة بأي مشورة من موظفي الخدمة بالقاعة فيما يخص تلك المعاملات في مراحل لاحقة في حال تطلب الأمر، الأمر الذي يحقق بشكل مبدئي منافع مستقبلية في الاعتماد على الخدمات الذاتية من أي مكان وتجريبها دون الحاجة الى زيارة قاعة المراجعين بأي من المديريات الخدمية للبلدية.
وأشار المهندس بدر بن علي البحري مدير عام المديرية العامة لبلدية مسقط بالسيب قائلا: استطعنا من خلال هذه التجربة التي ابتدأناها فعليا بعد إجازة عيد الفطر المبارك من قياس مستوى سرعة الأداء في انجاز المعاملات، فضلا عن قياس رضا المراجعين من خلال تسكينهم وفق الشكل الجديد للقاعة وذلك بتقييم جودة أداء موظف الخدمة ، مما يدل على أن وجود مبدأ الشفافية بالعمل يدفع بوتيرة العمل من كل من الموظف والمراجع، كما تعد هذه السياسة الإدارية مهمة لتقييم جودة الخدمة ومهمة للموظف كذلك في تهيئة جو مناسب لأداء الخدمة.
وأضاف البحري : أدى التخطيط الجديد في شكل القاعة حاليا من توسعة المكاتب لتصبح 30 مكتبا يتم من خلالها تقديم الخدمات بدلاً من 24 مكتبا وفق الشكل السابق، وهو الأمر الذي حقق بدوره سرعة في انجاز المعاملات واختصار وقت انتظار المراجعين.
وحول أكثر التحديات فقد أشار المهندس بدر البحري إلى أن الخدمات الخاصة بالمراجعين بطبيعتها غير معقدة ، كما أن مراكز تقديم الخدمة وموظفيها قادرون على تقديم الخدمات وفق أبسط الحلول، إلا أن عدم اكتمال بعض المستندات الخاصة بطلب الخدمات، وعدم استيفاء الشروط اللازمة للمعاملة يعوق من الانتهاء من سير المعاملات، ومن هنا نوصي بأهمية استطلاع الموقع الإلكتروني للبلدية والتعرف على اشتراطات الحصول على الخدمات والمستندات المطلوبة، كما أنه ومن منطلق الحرص على وقت المراجع فهناك عدد من الخدمات المتوفرة إلكترونيا سواء بالموقع الإلكتروني أو من خلال تطبيق بلديتي والتي يمكن للمواطن بشكل عام طلبها والاستفادة منها.
جهود خدمية
وتواصل المديرية العاملة لبلدية مسقط بالسيب تنفيذ جهودها الخدمية الموسعة في مجال الخدمات التطويرية والتجميلية بالولاية، فعلى صعيد الطرق فقد تم رصف (21) كم بمناطق: الجفنين، وبلدة الرسيل، ومرتفعات الرسيل، والخرس، والخوض، والحيل الجنوبية، والموالح الجنوبية، والموالح الشمالية، والمعبيلة الجنوبية، وسور آل حديد، ووادي اللوامي، والمعبيلة الشمالية ( أكتاف شارع الصافنات ) وسور آل حديد، والخوض البلاد، وحلة الفتح.
كما قامت المديرية خلال العام الماضي 2016م بأعمال تجميل الأحياء التجارية بمنطقة الخوض التجارية، وتطوير وتجميل وادي البحائص، بالإضافة إلى تطوير وتجميل حلة آل يوسف ومنطقة المعبيلة الجنوبية ، أما العام الحالي فقد اشتمل على أعمال موسعة في مجالي التطوير والتجميل متمثلا ذلك من خلال الاعمال التي شملت منطقة الحيل الجنوبية ، والخوض السادسة.
كذلك تقوم المديرية متمثلة بقسم الطرق بمعالجة تجمعات مياه الأمطار في الولاية وذلك من خلال إعادة تسوية بعض الطرق التي تتجمع بها مياه الأمطار فقد تم البدء بالمشروع وما زال العمل قائما به.
وكذلك في مجال تطوير الأحياء السكنية فقد تركزت جهود المديرية خلال العام الماضي على تطوير وتجميل منطقة الرسيل، و الشرادي ، في حين شهد العام الحالي تطوير وتجميل منطقة الحيل الشمالية، والخوض ، ومنطقة وادي اللوامي. في جانب آخر قامت المديرية بتركيب 125 عمود إنارة جديد، وإزاحة 20 عمودا، مقارنة بتركيب 103 أعمدة، وإزاحة 8 أعمدة خلال هذا العام.
من جانب آخر سعت المديرية العامة لبلدية مسقط بالسيب الى توفير أكبر عدد ممكن من الحظائر بداخل مسلخ المعبيلة وبالتالي سوف يتم نقل جميع باعة المواشي المتواجدين في منطقة المعبيلة الجنوبية الى داخل المسلخ بعد عيد الأضحى المبارك.
وفي جانب القضاء على السيارات المهملة المنتشرة في طرقات وأحياء الولاية فإن المديرية أعطت هذا الجانب أهمية كُبرى حيث تم عقد الاجتماعات مع شرطة عُمان السلطانية وذلك لايجاد آلية سريعة وفق المعطيات القانونية لنقل هذه المركبات الى مردم البلدية ومن بعد تُطرح في المزادات العلنية ، على أن يكون قد تم القضاء على غالبية السيارات المهملة بالولاية بنهاية الربع الثالث من هذا العام.

جهود وشراكة مجتمعية

أما في شأن التوعية فقد تبنت المديرية خلال العام الماضي عددا من حملات التوعية في قطاع مكافحة الآفات للتصدي لانتشار الحشرات باستخدام أحدث التكنولوجيا الحديثة في المكافحة بالإضافة لتنفيذ حملة ميدانية للتوعية من انتشار القوارض فضلاً عن حملات مكافحة آفات مكثفة وعمل كافة الاحتياطات للتأهب الوقائي لمرض فيروس زيكا بالتنسيق مع وزارة الصحة وكافة الجهات المعنية بهذا المرض. وتنفيذ حملة مكثفة للقضاء على القوارض والتي ركزت على أسواق الخضار والأسماك. وتنظيم حملة لإزالة الأشجار الطفيلية تسهيلا لوضع الطعوم في المواقع المخطط لها .
كما نُفذت حملة كبرى لمكافحة الآفات في الأسواق والمنازل قيد التشييد بالولاية، وحملة توعوية على المنازل قيد التشييد بهدف التقيد بالملاحظات التي تخص هندسة البيئة والإلتزام بالأمر المحلي 1/2006.
أما حول جهود المديرية خلال هذا العام فقد قامت المديرية بعدد من حملات تنظيف لمناطق ولايات السيب منها الحملة التي حملت شعار ” عمان بنا أجمل” والتي جاءت بالتنسيق مع أعضاء المجلس البلدي في منطقة الموالح الجنوبية، وفي منطقة الخوض جامع ابن عمير، وتنفيذ حملة ” بيئتنا مسؤوليتنا”. وتنفيذ ركن توعوي بسوق الخضراوات والفواكه بالسيب بهدف توعية البائعين و الزوار بآفات الصحة العامة المنتشرة في الأسواق والطرق الصحيحة للتعامل معها. كما نفذت المديرية مجموعة من المحاضرات التوعوية للمجتمع وللمؤسسات التعليمية حول السلوكيات والظواهر المتعلقة بالعمل البلدي وأهمية التعاون من أجل القضاء عليها، والتعريف بجهود البلدية وأدوارها في خدمة المحافظة والمجتمع . علماً بأنه بلغ عدد الخدمات المسجلة إلكترونياً (1478) طلب خدمة لقطاع مكافحة الآفات وذلك خلال النصف الأول لعام 2017م .
كما نفذت المديرية حملة النظافة الأولى من شهر ديسمبر 2016 وحتى فبراير2017م بعنوان ( البديل عن استئجار المعدات لإزالة الردم العشوائي) بهدف التخلص من مخلفات الردم العشوائي والمخلفات الإستهلاكية، ونتج عن هذه الحملة التخلص من 30000 طن من المخلفات. وفي المقابل استمرت ذات الحملة المذكورة لمدة شهرين عقب الردود الإيجابية من قبل المواطنين والقاطنين بالولاية على نظافة المناطق التي شملتها الحملة , وقد انطلقت الحملة ( المرحلة الثانية ) في شهر مارس الماضي وحتى نهاية مايو2017 مما بلغ عدد الشحنات خلال الحملة 1519 شحنة بما يقارب 50000 طن . علماً بأنه بلغ عدد الخدمات المسجلة إلكترونياً (1681) طلب خدمة لقطاع النظافة العامة وذلك خلال النصف الأول لعام 2017م .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أكثر من ملياري جنيه قيمة السيارات المُفرج عنها بجمارك الإسكندرية في أغسطس‎