أخبار عاجلة
وزير الحرس الوطني يلتقي سفير السويد -
العنقري لـ«عكاظ»: لا تعثر في فحص حسابات الدولة -
ستوك سيتي يعين لامبرت مدرباً جديداً له -

«المركزى»: آلية جديدة لزيادة «الصادرات»

«المركزى»: آلية جديدة لزيادة «الصادرات»
«المركزى»: آلية جديدة لزيادة «الصادرات»

طالب المشاركون في مؤتمر «تصحيح مسار التجارة الخارجية.. نحو نقلة نوعية للاقتصاد المصرى»، أمس، بالإسراع في تصحيح مسار التجارة الخارجية وزيادة الصادرات المصرية بما يدعم نمو الاقتصاد الوطنى بالشكل المرجو.

وقالت شيرين الصباغ، مستشارة وزير التجارة والصناعة، إن هناك تحسنا كبيرا في مؤشرات التجارة الخارجية لمصر في ظل اتخاذ وزارة التجارة والصناعة وأجهزة الدولة إجراءات قوية للإصلاح الاقتصادى بصفة عامة، وأن هناك عددًا من الأهداف التي تسعى وزارة التجارة والصناعة لتنفيذها.

وأضافت أن من بين هذه الأهداف مواجهة عجز الميزان التجارى من خلال زيادة الصادرات إلى 10% سنوياً، وزيادة معدل النمو الصناعى والناتج الصناعى، وارتفاع الناتج الصناعى من 5% إلى 8%، وأن تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر على رأس الأولويات.

وأعلن الدكتور يسرى عبدالرحمن، مدير عام إدارة التجارة الخارجية بالبنك المركزى، عن تفعيل البنك لآلية اتفاقية تسويات مع البنوك المركزية لدول تجمع (كوميسا)، وأن هذا الاتفاق من شأنه تعزيز حجم الصادرات إلى الدول الأعضاء في التجمع. وأضاف أن هناك نحو 19 بنكًا مركزيًا بالدول الإفريقية في الوقت الراهن تتعاون في مجال التسويات مع البنك المركزى، الأمر الذي يسهل اختراق الأسواق الإفريقية. وقال «عبدالرحمن»، خلال كلمته بالمؤتمر، إنه بعد عام من تحرير سعر الصرف ارتفعت نسبة تغطية الاحتياطى النقدى إلى الواردات السلعية إلى أكثر من 7 أشهر، مقابل 4% قبل قرار تحرير سعر الصرف، وأن قيمة الاحتياطى النقدى ارتفعت لتسجل 36.5 مليار دولار.

وأضاف أن حصيلة الصادرات السلعية ارتفعت 15.9% خلال العام المالى الماضى، لتسجل 21.7 مليار دولار، مقابل 18.7 مليار في السنة المالية السابقة، كما ارتفعت الصادرات ككل للناتج المحلى الإجمالى من 5.6% إلى 9.2%. وتابع: «صادرات السلع نصف المصنعة ارتفعت بمعدل 46.2% لتسجل نحو 4 مليارات دولار، كما ارتفعت صادرات السلع تامة الصنع بنسبة 7.1% إلى 9.3 مليار دولار، وارتفعت صادرات المواد الخام ومنها القطن والفاكهة المجمدة إلى 1.7 مليار دولار بنسبة زيادة 7%».

وقال إنه بعد تحرير سعر الصرف تراجعت الواردات من السلع الاستهلاكية بنسبة 13.7%، كما انخفضت واردات السلع المعمرة 27.9%، وانخفضت واردات السلع غير المعمرة بنسبة 8.7%.

وأكد يحيى أبوالفتوح، نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلى، أن قرار تحرير سعر صرف العملة الذي اتخذه البنك المركزى منذ نحو عام أنقذ الاقتصاد المصرى.

كل ما يتعلق بالاستثمار والاقتصاد والأسعار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مصدر بـ«المركزي»: مستعدون لسداد 700 مليون دولار قسط نادي باريس