أخبار عاجلة
إيمري للحكام: احموا نيمار من العنف والاستفزاز -
القاهرة «سعيدة».. وسوسة «حزينة» -
«الرئيس» يعيد مرسي للوحدة -
الأهلي والهلال يصادقان على منع «الملكي» -
الديربي يعود للملز بعد 6 أعوام -
قائد الاتحاد لزملائه: «هاتوا» نقاط القادسية -
«الدون».. الأفضل في العالم -
ريبيروف يعتمد تشكيلة الفيصلي -
أمير الحدود الشمالية يدشن حملة تطعيم الطلاب -
خادم الحرمين يهنئ رئيس زامبيا بذكرى الاستقلال -
ولي العهد يهنئ إدجار لونجو -
الجبير والمبعوث الأممي يبحثان أوضاع اليمن -
تيلرسون: صداقاتي في السعودية كثيرة وعريقة -
إيمري: مطلوب من الحكام حماية «الكبار» -
رونالدو يترنح في أسبانيا.. ويتألق أوروبياً -

30 عامًا على «الاثنين الأسود».. ماذ تعرف عنه؟ (إنفوجرافيك)

30 عامًا على «الاثنين الأسود».. ماذ تعرف عنه؟ (إنفوجرافيك)
30 عامًا على «الاثنين الأسود».. ماذ تعرف عنه؟ (إنفوجرافيك)

قبل 30 عامًا، وتحديدًا في الـ19 من أكتوبر عام 1987، عانت أسواق الأسهم في جميع أنحاء العالم من أسوأ أيامها على الإطلاق، في ما أصبح يعرف باسم «الاثنين الأسود».

اليوم الذي انتهى في نهاية المطاف بتراجع مؤشر «داو جونز» بنسبة كبيرة، بلغت 500 نقطة، أو ما يعادل 22.6٪ في يوم واحد، و30% على مدار 3 أيام تالية له، إذ أصبح ذلك اليوم الأسوأ في تاريخ المؤشر.

هناك العديد من النظريات حول ما تسبب في حادث عام 1987، منها تباطؤ الاقتصاد الأمريكي، وانخفاض أسعار النفط، وتصاعد التوترات بين إيران والولايات المتحدة في ذلك الوقت.

ومع ذلك، يعتبر «الاثنين الأسود» أول حادث تحطم للنظام المالي الحديث المعتمد على الحاسب الآلي في بيع الأسهم.

ويعني ذلك أن أجهزة الكمبيوتر تم إعدادها لتداول الأسهم بسرعة عند استيفاء شروط معينة، وفي هذا اليوم أدى البيع التلقائي مع تراجع السوق إلى إنخفاض الأسهم بصورة الكبيرة، الأمر الذي أدى في نهاية المطاف للأزمة وقتها.

أزمة الإثنين الأسود 1987 - أرشيفية

الأمر الذي جعل الفيدرالي الأمريكي بخفض الفوائد لتفادي أزمة مصرفية وركود اقتصادي محتمل. في حين عاودت الشركات الخاسرة شراء أسهمها لرفع أسعارها مرة أخرى، مما أدى إلى سرعة التعافي من الأزمة، حيث قلص مؤشر «داو جونز» جميع خسائره بعد عامين فقط على الأزمة.

وقال الفيدرالي الأمريكي في ورقة بحثية نشرت في عام 2006، أن «الإثنين الأسود» كان صدمة ليس فقط بسبب انهيار أسعار الأسهم، ولكن لأن السوق نفسها ضعفت بشكل كبير، حيث طغت أوامر البيع على النظم ذاتها.

يذكر أن أحداث «الأثنين الأسود» أدت إلى ارتفاع في حالات دخول المستشفيات بنسبة وصلت إلى 5٪.

أزمة الإثنين الأسود 1987 - أرشيفية

كل ما يتعلق بالاستثمار والاقتصاد والأسعار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تفاصيل لقاء وزير الكهرباء مع نائب رئيس البعثة الأمريكية بالقاهرة
التالى وزير التجارة يزور معهد التبين: إنشاء كلية هندسة بالتعاون بين مصر وبيلاروسيا