أخبار عاجلة
عمرو أديب: المؤسسات الأمريكية لن تترك ترامب حياً -
حفتر لـ"ON live": على العالم وضع قطر فى خانة الإرهاب -
أحمد موسى: الرئيس السيسي خريج مصنع الرجال -
جمعية المصدرين لـ"ON live": زيارة السيسي لكينيا مهمة -
أحمد موسى: أرفض دفن عمر عبد الرحمن فى مصر -
هالة الدمراوي تكتب ... معاه قلبك .. و معاك قلبنا ! -
وصول جثمان الناشطة سناء يوسف إلى القاهرة -
مدير أعمال سعد المجرد يتغيب عن حفل سلمى رشيد ! -
بالصورة .. أمير كرارة ينعي والده على "انتسجرام" -
والدة "جورج كلوني" : أمل كلوني "حامل في توأم" -

رويترز: هبوط حاد للجنيه في البنوك

رويترز: هبوط حاد للجنيه في البنوك
رويترز: هبوط حاد للجنيه في البنوك

شهد الجنيه المصري هبوطا حادا وسريعا مقابل الدولار في بنوك مصر، الإثنين، مع كثرة الطلب على العملة الصعبة من المستوردين والشركات الأجنبية.

وغيرت بنوك مصر، والأهلي، والقاهرة، أسعار شراء الدولار في ثانية واحدة، بحلول الساعة 09:30 بتوقيت جرينتش، من 18.15 جنيه إلى 18.75 جنيه دفعة واحدة.

واقتفت باقي البنوك أثر البنوك الحكومية في رفع أسعار الشراء إلى أن وصل السعر، بحلول الساعة 09:55 بتوقيت جرينتش، إلى 18.91 جنيه للدولار في بعض البنوك.

ويبيع بنك مصر والبنك الأهلي الدولار بسعر 18.95 جنيه، وهما أكبر بنكين عاملين في السوق المصرية، وبلغ سعر بيع الدولار في عدد من البنوك العاملة في مصر، الإثنين، 19.20 جنيه، بحلول الساعة 09:55 بتوقيت جرينتش، وقال مصرفي بقطاع الخزانة، في أحد البنوك الخاصة لـ«رويترز»: «هناك طلبات للشراء بأي سعر، خاصة في البنوك التي لديها عملاء أجانب لتحويل أرباحهم للخارج قبل موسم العطلات، ولذلك كانت القفزة الكبيرة في السعر الآن».

وعاشت مصر في السنوات القليلة الماضية حالة تدهور اقتصادي وسط تفاقم عجز الموازنة، وارتفاع التضخم، وتراجع إنتاج الشركات والمصانع، وشح شديد في العملة الصعبة في ظل غياب السائحين والمستثمرين الأجانب، وتراجع إيرادات قناة السويس.

وقال رئيس قطاع الخزانة في أحد البنوك: «هناك طلب مرتفع على العملة وسط قلق بشأن تطورات سعر الصرف، وتحسبا لأي ارتفاعات مقبلة في أسعار السلع والخدمات»، وأظهرت بيانات نشرها البنك المركزي المصري، في وقت سابق من هذا الشهر، أن التضخم الأساسي في البلاد قفز إلى أعلى مستوى في ثماني سنوات، في نوفمبر، عند 20.73%، مقارنة مع 15.72% في الشهر السابق.

وقال مستورد لـ«رويترز» إن «البنوك عرضت علينا، الأحد، الدولار بسعر 19 جنيها، واليوم بأكثر من ذلك، بالتأكيد نحن في حاجة للشراء».

وتشهد مصر منذ عدة أشهر ارتفاعات كبيرة في أسعار السلع، ولكنها زادت بشدة منذ تحرير سعر الصرف في مطلع نوفمبر.

وقال مصرفي: «ما يحدث من تقلبات شديدة في الأسعار طبيعي جدا، وأنت الآن في سوق حرة».

وأضاف مصرفي آخر في أحد البنوك الحكومية: «هناك سباق بين البنوك لرفع السعر لجذب العملة وتوفير احتياجات العملاء، وما يحدث سيؤدي إلى قفزات جديدة في أسعار السلع والمنتجات في السوق».

كل ما يتعلق بالاستثمار والاقتصاد والأسعار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى وزير التخطيط: مصر ملتزمة بتحقيق «التنمية المستدامة»