أخبار عاجلة
هاميلتون الأسرع في تجارب سباق أبو ظبي -
المرداسي يلتحق بورشة عمل حكام روسيا -
المولد: نعتذر.. هويتنا مفقودة -
الذهب حائر بين «الخبرة» و«الأرض» -
الهلال لا يخسر مع إرماتوف -
أكثر من 340 ألف قتيل حصيلة الحرب السورية -

استقرار اليورو ترقبا لبيانات النمو والتضخم فى أوروبا

استقرار اليورو ترقبا لبيانات النمو والتضخم فى أوروبا
استقرار اليورو ترقبا لبيانات النمو والتضخم فى أوروبا

استقر اليورو بالسوق الأوروبية يوم الثلاثاء ضمن نطاق محدود من التعاملات مقابل الدولار الأمريكي،مع ترقب المستثمرين بيانات هامة من أوروبا عن معدلات النمو الاقتصادي خلال الربع الثالث من العام الجاري ،وعن مستويات التضخم فى المنطقة الموحدة خلال تشرين الأول/أكتوبر ،وتتجه العملة الأوروبية الموحدة إلى تكبد ثاني خسارة شهرية على التوالي مقابل العملة الأمريكية ،مع تصاعد المخاوف بشأن تعمق الفجوة بين السياسات النقدية بين أوروبا الولايات المتحدة ،خاصة بعد تمديد برنامج التحفيز الأوروبي لمدة تسعة أشهر أخرى فى 2018.

 

يتداول زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي بحلول الساعة 07:55 بتوقيت جرينتش حول مستوي 1.1640 من سعر الافتتاح 1.1649 بعد تسجيله أعلى سعر 1.1652 ،وأدنى سعر 1.1625. 

 

أنهي اليورو تعاملات الأمس مرتفعا بنحو 0.4% مقابل الدولار الأمريكي ،فى أول مكسب خلال ثلاثة أيام ،بفعل عمليات التعافي من أدنى مستوى فى ثلاثة أشهر 1.1574$ المسجل يوم الجمعة.

 

يترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم بيانات هامة من أوروبا عن معدلات النمو الاقتصادي خلال الربع الثالث من العام الجاري ،وعن مستويات التضخم فى المنطقة الموحدة خلال تشرين الأول/أكتوبر ،إيجابية هذه البيانات سوف تساعد العملة الأوروبية على مواصلة التعافي مقابل سلة من العملات العالمية.

 

تصدر بحلول الساعة 10:00 بتوقيت جرينتش القراءة الأولية للناتج المحلي الإجمالي المتوقع نمو بمعدل 0.5% خلال الربع الثالث /2017 ،وسجل الاقتصاد نمو بمعدل 0.6% خلال الربع الثاني ،وبالقراءة السنوية المتوقع نفس القراءة السابقة نمو بمعدل 2.1%.

 

وتصدر بنفس التوقيت القراءة الأولية لمؤشر أسعار المستهلكين لشهر تشرين الأول/أكتوبر المتوقع ارتفاع بنسبة 1.5% بنفس ارتفاع أيلول/سبتمبر ،وباستبعاد أسعار الغذاء والوقود المتوقع نفس القراءة السابقة ارتفاع بنسبة 1.1%.

 

وعلى مدار شهر تشرين الأول/أكتوبر التي تنتهي تعاملاته عند تسوية اليوم فقد اليورو حتى الآن نسبة 1.5% مقابل الدولار الأمريكي ،فى طريقه صوب تكبد ثاني خسارة شهرية على التوالي ، مع تصاعد المخاوف بشأن تعمق الفجوة بين السياسات النقدية بين أوروبا الولايات المتحدة ،خاصة بعد تمديد برنامج التحفيز الأوروبي لمدة تسعة أشهر أخرى فى 2018.

 

قرر بنك أوروبا المركزي يوم الخميس الماضي تمديد برنامج شراء السندات "المحفز للاقتصاد" تسعة أشهر أخرى حتى أيلول/سبتمبر 2018 ،وقال البنك إنه سيبدأ فى تقليص قيمة البرنامج الشهرية بمقدار النصف إلى 30 مليار يورو اعتبارا من كانون الثاني/يناير القادم ،وترك البنك الاحتمالات قائمة لتمديد البرنامج لفترات زمنية جديدة حتى يتحقق مستهدف التضخم.

 

وقال ماريو دراغى محافظ المركزي الأوروبي بأنه لا تزال هناك حاجة بدرجة كافية من استمرار التحفيز النقدي ،خاصة وأن مسار التضخم لم يظهر علامات على اتجاه تصاعدي مستمر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى «صندوق النقد» يتوقع ارتفاع معدلات النمو بمصر إلى 4.5% في 2018