أخبار عاجلة
أمير عسير يستقبل أسرة الشهيد الشهراني -
الرئيس التركي يصل إلى جدة -
القبض على 4 متهمين في قضية طعن شاب بيشة -
"الأرصاد": طقس حار على معظم المناطق -
إلغاء ودية سبيتال يورط الهلال -

رئيس «الإحصاء»: إعلان النتائج النهائية للتعداد العام نهاية سبتمبر المقبل

رئيس «الإحصاء»: إعلان النتائج النهائية للتعداد العام نهاية سبتمبر المقبل
رئيس «الإحصاء»: إعلان النتائج النهائية للتعداد العام نهاية سبتمبر المقبل

قال اللواء أبوبكر الجندي، رئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، إنه سيتم إعلان نتائج التعداد العام للمباني والسكان والمنشآت لعام 2017، الذي يعد أكبر تعداد تشهده مصر في تاريخها، في نهاية سبتمبر المقبل.

وأوضح «الجندي»، في تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط، أنه يتم حاليا المرحلة الثالثة والأخيرة للتعداد، وهي حصر المنشآت، وتم إنهاء أكثر من 88% من المنشآت المطلوب حصرها.

وأكد أنه لن يتم مد فترة حصر المنشآت عن موعدها المحدد، وسيتم إنهاء كافة أعمال الحصر قبل يوم الجمعة المقبل، مشيرا إلى أن استجابة المواطنين وتعاونهم مع الجهاز أصبحت مرتفعة، وعلى وعي بدور التعداد.

وعن مرحلة تعداد السكان، أشار «الجندي» إلى أن استجابة المواطنين تفاوتت من مكان إلى آخر، ومن محافظة إلى أخرى، مشيرا إلى أن الأكثر استجابة وتعاونا مع مندوبي التعداد كانوا المواطنين البسطاء والمتواجدين في المناطق الشعبية، أما من شعروا ببعض التخوفات أو لم يتواجدوا في مكان إقامتهم كانوا في الأماكن الراقية.

ولفت إلى أن الجهاز تفادى ذلك من خلال القيام بعمل ربط وتنسيق مع الجهات المسؤولة، ووزارة الإسكان، وجهاز التعمير، حيث قامت الوزارة بإرسال موظفين مع مندوبي التعداد ليكونوا معهم في مواقع التعداد، مشيرا إلى أن نسبة الاستجابة فى تعداد السكان تجاوزت 90%.

وأشار إلى أنه يتم حاليا تنقية قواعد البيانات للسكان، وفور إعلان نتائج التعداد ووجد اختلاف بين عدد السكان وفقا للتعداد، والعدد وفقا للساعة السكانية التي تعلو جهاز الإحصاء سيتم تعديل الساعة فورا وفقا للنتائج الجديدة، مشيرا إلى أن يوم تعداد السكان كان 14 إبريل الماضي.

كل ما يتعلق بالاستثمار والاقتصاد والأسعار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق سحر نصر: دورات تدريبية لتطوير أداء العاملين بمركز خدمة المستثمرين
التالى الجامعة العربية: القدس خط أحمر.. واجتماع طارئ لوزراء الخارجية