أخبار عاجلة
البرادعي يشكر الخارجية على تجديد جواز سفره -
الأنبا مارتيروس يطيب رفات مارجرجس -
المالية تلغى طرح سندات بقيمة ٧٥٠ مليون جنيه -

«الصناعة» تدرس إنشاء منطقة للصناعات النسيجية السورية بمصر

«الصناعة» تدرس إنشاء منطقة للصناعات النسيجية السورية بمصر
«الصناعة» تدرس إنشاء منطقة للصناعات النسيجية السورية بمصر

أعلن المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، أنه يجرى حاليا دراسة إنشاء منطقة صناعية سورية متكاملة لصناعة النسيج على مساحة تصل إلى حوالي 500 ألف متر مربع، وذلك في إطار الخطة الطموحة التي تنتهجها الوزارة حاليا لتشجيع إقامة التجمعات الصناعية المتكاملة، والتي تحقق التكامل بين كافة سلسلة حلقات صناعات محددة بهدف تعميق هذه الصناعة وزيادة قيمتها المضافة.

وأوضح «قابيل»، خلال اللقاء الموسع الذي عقده، الأربعاء، مع تجمع رجال الأعمال السوريين بمصر، برئاسة خلدون الموقع، حيث استعرض اللقاء سبل تعزيز الاستثمارات السورية، وجذب المزيد من الشركات السورية لمصر خلال المرحلة المقبلة، فضلا عن استعراض طلبات المستثمرين السوريين بإقامة منطقة صناعية سورية للمنسوجات بمصر، أن الوزارة قد أعلنت عن خطتها لطرح الأراضي الصناعية خلال عام 2017، حيث تستهدف طرح 15 مليون متر مربع من الأراضى الصناعية المرفقة بالعديد من المناطق الصناعية، مؤكدا حرص الحكومة على تقديم كافة أوجه الدعم للمستثمرين السوريين العاملين فى مصر، وتذليل كافة العقبات التي تواجههم لإقامة المزيد من الاستثمارات في وطنهم الثاني مصر.

وقال وزير الصناعة: إن «وفدا من الغرف التجارية المصرية، برئاسة أحمد الوكيل، سيقوم بزيارة سوريا خلال شهر إبريل المقبل، بهدف تعزيز أوجه التعاون الاقتصادي والاستثمارى مع سوريا خلال المرحلة المقبلة، والمشاركة الإيجابية الفعالة لرجال الأعمال المصريين في عملية (إعمار سوريا)»، مؤكدا حرص مصر قيادة وشعبا على استعادة سوريا استقرارها سياسيا واقتصاديا.

وأوضح أن المنطقة الصناعية السورية والجاري دراسة إنشائها تضم عددا من المصانع المتخصصة فى صناعات الغزل والنسيج والملابس الجاهزة، وهى الصناعات التي يمتلك المستثمرون السوريون فيها مزايا تنافسية كبيرة.

وأشار «قابيل» إلى أن هيئة التنمية الصناعية تطبق الضوابط والمعايير الموضوعة لتخصيص الأراضي الصناعية بما يتوافق مع خريطة الاستثمار الصناعي التي طرحتها الوزارة مؤخرا والصناعات الاستراتيجية ذات الأولوية، وكذا بما يتماشى مع توجه الوزارة بإنشاء تجمعات صناعية متكاملة في صناعات بعينها تضم صناعات صغيرة ومتوسطة، وكذا كبيرة الحجم بمختلف المناطق الصناعية، لافتا إلى قيام الوزارة بسحب قطع أراض من المستثمرين غير الجادين خلال الفترة الماضية، حيث تستهدف الوزارة طرح المزيد من الأراضي المرفقة بهدف تعميق الصناعة ومحاربة الإتجار في الأراضي الصناعية.

من جانبه، أكد خلدون الموقع، رئيس الوفد السوري، حرص تجمع رجال الأعمال السوريين العاملين بمصر على زيادة استثماراتهم بالسوق المصري، والانطلاق منه للتصدير لكافة دول العالم التي ترتبط مصر معها باتفاقيات تجارية، وذلك تحت شعار «صنع في مصر»، لافتا إلى أن التجمع يضم عددا من الشركات السورية العاملة في قطاعات الغزل والنسيج، والملابس، والمنسوجات، والصناعات الدوائية، والغذائية.

ولفت إلى أنه جار حاليا الإعداد والترتيب لإقامة المعرض الأول للمنتجات المصرية بسوريا، وذلك في إطار بروتوكول التعاون الذي وقعه تجمع رجال الأعمال السوريين العاملين بمصر مع غرفة القاهرة التجارية مؤخرا، بهدف خلق شراكة حقيقية بين رجال الأعمال المصريين والسوريين تخدم الأهداف المشتركة لكلا البلدين، منها تشكيل لجنة مشتركة لتنظيم المعارض المتبادلة بين البلدين.

كل ما يتعلق بالاستثمار والاقتصاد والأسعار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى البورصة تخاطب 25 شركة لموافاتها بالقوائم المالية السنوية بعد اعتمادها