أخبار عاجلة
الزمالك يقيد"السافل" فى القائمة الإفريقية -
وفاة أب وطفلين في تصادم بالرياض -
الإسماعيلي يؤكد تمسكه بشكري نجيب -

مساعد المدير العام للمصرفية الشخصية يكشف لـ«الرياض»: أسرار فوز «السعودي للاستثمار» ثلاث مرات متتالية بجائزة الملك خالد

مساعد المدير العام للمصرفية الشخصية يكشف لـ«الرياض»: أسرار فوز «السعودي للاستثمار» ثلاث مرات متتالية بجائزة الملك خالد
مساعد المدير العام للمصرفية الشخصية يكشف لـ«الرياض»: أسرار فوز «السعودي للاستثمار» ثلاث مرات متتالية بجائزة الملك خالد

أحدث فوز البنك السعودي للاستثمار بجائزة الملك خالد للتنافسية للمرة الثالثة على التوالي صدى واسعاً في الأوساط الاقتصادية والتنموية في المملكة، بل طرح "الفوز الثلاثي" تساؤلات عن السر والمعنى.. فجاءت الإجابة ضمن إيضاحات إشراق محمد الذبياني، مساعد المدير العام للمصرفية الشخصية في "السعودي للاستثمار"، التي كشفتْ سر الفوز المتتالي، وقالت إنه "الحفاظ على نقاط القوة والالتزام بالتحسين المستمر".       

فالفوز بجائزة الملك خالد، بما أسست من قيم متمثلة في "الحفز والمشاركة والإبداع والإنجاز والعطاء، والإسهام في تطبيق مبادئ التنمية الاجتماعية المستدامة، وبما لديها من نظام صارم للتحكيم، يتطلب التزاماً قوياً بمعايير الجائزة وشروطها.

«السعودي للاستثمار» البنك الوحيد في اللجنة الوطنية لوضع معايير المسؤولية الاجتماعية في المملكة

وفي جانب "سر نقاط القوة" فالحوار الذي أجرته "الرياض" مع إشراق الذبياني، يكشف جوانب أخرى أهلت البنك للفوز. ومن ذلك ما صاغه البنك من سياسات للإسهام في تحقيق "رؤية المملكة 2030"، وأدواره في المسؤولية الاجتماعية والأعمال الإنسانية.

السر الحقيقي

  • ما السر وراء تتويجكم للمرة الثالثه على التوالي بجائزة الملك خالد للتنافسية المسؤولة؟

  • نفخر بحصولنا على الجائزة للمرة الثالثة على التوالي، أول منشأة، متدرجين من المركز الثالث إلى الثاني ومنه إلى الأول هذا العام. والسر الحقيقي يكمن في الحفاظ على نقاط القوة وأيضا التزامنا بتحسين الجوانب الأخرى من خلال التغذية الراجعة من إدارة الجائزة والعمل عليها بفاعلية من خلال قسم المسؤولية الاجتماعية ولجنة الاستدامة لدى البنك.

إطار الاستدامة

حصولنا على الجائزة ثلاث مرات في فرع التنافسية المسؤولة يؤكد مدى التزامنا ورغبتنا في تطبيقها من خلال إطار الاستدامة الذي يتبعه البنك، يقابلها الأهداف الاستراتيجية للبنك والسياسات والممارسات التي يطبقها في تسيير أعماله من أجل تحقيق الأهداف التنموية ومبادئ الحوكمة. ويتكون ذلك الإطار من نهجنا نحو الاستدامة الذي نتبناه ونؤمن به وهو النهج المستمد من مبادئ ديننا الحنيف وركائز الاستدامة العالمية التي نعمل على تفعيلها ضمن مجتمعنا من خلال مشاركتنا في التنمية مع جميع أصحاب المصلحة (مساهمين، موظفين، عملاء، موردين، المجتمع والجهات التنظيمية). كل هذا يتلخص في الركائز الخمسة للمبادئ التي يتبناها البنك وهي: نمو (تطور)، تكليف (مسؤولية)، رعاية (القوى العاملة)، حفظ (البيئة)، عون (مساعدة الآخرين).

أفضل بيئة

  • إذا كانت التنافسية المسؤولة معياراً للمسؤولية الاجتماعية التي يقدمها البنك، فما الالتزامات الاجتماعية للبنك؟

  • الالتزامات الاجتماعية تبدأ من ايماننا بالمسؤولية الاجتماعية من خلال تخصيص إدارة معنية بتلك الجهود بإشراف ودعم من الادراة العليا في البنك وتبني مفاهيم الاستدامة التي تطرقنا لها وأيضا التزامنا بإصدار تقارير الاستدامة بشكل سنوي منذ عام 2011 الأمر الذي انعكس بشكل إيجابي داخلياً وخارجياً فقد استطعنا على المستوى الداخلي بالتزامنا تجاه موظفينا من تحسين بيئة العمل المستمر وهو الأمر الذي منحنا جائزة أفضل بيئة عمل لعامين متتالين 2015 و2016 بالإضافة إلى فوزنا بجائزة الملك عبدالعزيز للجودة،  المنشأة الوحيدة عن قطاع الخدمات.

ثقافة التدوير

بينما على الصعيد الخارجي وهو ما يتعلق بالبيئة والمجتمع. فعلى سبيل المثال على مستوى الأنشطة المتعلقة بالبيئة فالبنك يقوم بجهود كبيرة في إعادة التدوير ونشر هذه الثقافة بين موظفيه ويوجد حالياً تدوير للورق، البلاستيك والأجهزة الكهربائية والإلكترونية والأخيرة يتم التبرع بمبالغها لصالح جمعية إنسان. كذلك برنامج فلكس بايك الأول من نوعه في المملكة لتشجيع رياضة الدراجات في المجتمع من خلال توفير محطات لتأجير الدراجات في عدد من مدن المملكة وكانت آخر الفعاليات هي فعالية "معا نغلب السكري" والتي كانت عبارة عن مسيرة دراجات بمناسبة اليوم العالمي للسكري بالتعاون مع الاتحاد السعودي للدراجات لتكون باكورة الانشطة المشتركة بعد توقيع اتفاقية تعاون مؤخراً بين الطرفين.

منح دراسية

وعلى مستوى التعليم نفتخر بشراكتنا مع جامعة الأمير سلطان في تقديم منح دراسية سنوياً. وكذلك سعينا المتواصل للإبداع في تقديم العمل المجتمعي عن طريق استثمار الموارد والإمكانيات الموجودة لدينا ومنها استثمارنا لبرنامج الولاء "وااو" بحيث اضفنا فرصة الاستبدال لعملائنا للمشاركة معنا في الأعمال المجتمعية من خلال التبرع بنقاطهم لصالح الجمعيات الخيرية المعتمدة تحت منصة "وااو الخير" وحتى الآن بلغ مجموع التبرعات أكثر من ٢٥٠ مليون نقطة لصالح ١٥ جمعية خيرية. ويقدم البنك عدداً من الأنشطة المجتمعية سنوياً مستهدفاً الأسر الفقيرة ومنها مبادرة الحقائب المدرسية بمستلزماتها، كسوة الشتاء والسلال الغذائية في رمضان.

البنك الوحيد

كل تلك الجهود أسهمت في تميز البنك السعودي للاستثمار في المسؤولية الاجتماعية بحيث تمت دعوته للمشاركة في عضوية لجنة الممارسات المؤسسية في الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة بحيث يعتبر البنك الوحيد ضمن اللجنة التي تهدف إلى وضع معايير خاصة بالمسؤولية الاجتماعية للعمل بها في المملكة. بالإضافة إلى ذلك شارك البنك في ورشة عمل رفع القيمة الاقتصادية للمتطوعين في المملكة والتي نظمتها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بهدف مشاركة القطاع الخاص الآراء حول السياسات والإجراءات المنظمة للعمل التطوعي.

حافز كبير

  • تتويج البنك بجائزة الملك خالد من يد خادم الحرمين له دلالة على دعم الدولة للابداع الخيري، ما أثر ذلك على البنك في حفز العمل المؤسسي الاجتماعي؟

  • بالتأكيد الرعاية الملكية أضافت الكثير الى أهمية الجائزة وهي حافز كبير لكل من يشارك في الجائزة لنيل شرف الحصول عليها والسلام على راعي الحفل خادم الحرمين الشريفين حفظه الله. وبالتأكيد يسهم ذلك في رفع الاهتمام بالعمل المؤسسي الاجتماعي والحرص على الاستدامة في تقديم المبادرات والانشطة الاجتماعية ليكون لها أثر فعال في التنمية الاقتصادية، البيئية والاجتماعية في الوطن.

رؤية 2030

  • ما توجهات البنك لتحقيق رؤية 2030 خصوصاً في ما يتعلق بالعمل الإنساني؟

  • ضمن أهدافنا واستراتجياتنا قمنا بإدراج عدد من أهداف رؤية 2030 وتمثلت في دعم المرأة بتوظيفها بحيث تشكل المرأة 18% من القوى العاملة كما تم تمكينها بتوليها المناصب القيادية كذلك أسهمنا في العمل الإنساني بالعديد، كدعم الأسر المنتجة من خلال شراء منتجاتهم وعرضها في متجر "وااو الالكتروني"، وأيضا قمنا بدعم الشباب وتمكينهم من خلال التدريب التعاوني وتقديم عدد من الدورات والبرامج التدريبية في أكاديمة سايب لرفع المهارات البنكية واستقطاب الموهوبين منهم كجزء من التزامنا في خلق فرص وظيفية والتوطين باللإضافة إلى دعم ريادة الاعمال وتأتي مشاركتنا مؤخراً في أحد أهم مسابقات ريادة الاعمال في المملكة MIT SAUDI كشريك الاستثمار. وأيضا الحرص على زيادة عدد المتطوعين من خلال فريق سايبرز التطوعي الذي يشكل 10% من الموظفين والموظفات واستثمارهم في تقديم برامج ومبادرات نوعية تخدم المجتمع وتساهم في رفع القيمة الاقتصادية للتطوع. وكذلك تسهيل الخدمات البنكية الإلكترونية للعملاء والاستمرار في التزامنا بالتوعية المالية والبيئية.

سفراء الاستدامة

  • هل لكم تعليق أو كلمة أخيرة تودون قولها؟

  • نود أن نشكر لصحيفة "الرياض" هذه الاستضافة ونشكر لعملائنا ومساهمينا وموظفينا ثقتهم في البنك السعودي للاستثمار، ودورهم المهم في برامجنا الاجتماعية. ونسعى إلى أن نكون خير سفراء للاستدامة في المملكة من خلال تطبيقنا لها والتزامنا بها ضمن استراتجياتنا في البنك.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى إيجاس توقع مذكرات تفاهم مع روسيا وعمان