أخبار عاجلة
أشرف زكي: كريمة مختار بخير ولا صحة لشائعة وفاتها -
«مميش»: جولاتي الأخيرة خارج مصر حققت نتائج جيدة -
شاهد.. تأجيل حفل جوزيف عطية لـ"9 ديسمبر" -

خبير: الاقتصاد غير الموازي حل رئيس لكل مشكلات مصر.. ويؤكد: قيمته تريليون جنيه

خبير: الاقتصاد غير الموازي حل رئيس لكل مشكلات مصر.. ويؤكد: قيمته تريليون جنيه
خبير: الاقتصاد غير الموازي حل رئيس لكل مشكلات مصر.. ويؤكد: قيمته تريليون جنيه
صرح المهندس طارق زيدان خبير إدارة وتطوير المشروعات، أن المرحلة التي تمر بها مصر الفترة الحالية تتطلب جهد من الحكومة لإيجاد حلول تمكن من إنعاش الاقتصاد المصري، حتى تتعافى من الركود الحالي، وتتمكن من تسديد قرض صندوق النقد الدولي الذي منح لمصر منذ أيام.

وقال زيدان، إن أول تلك الحلول هي إشراك كل الجهات الرسمية والمؤسسية في اتخاذ القرارات وإقرار المشروعات الجديدة.

وأكد زيدان، أن مصر تمتلك من الموارد ما يمكنها من اللحاق بقاطرة التقدم الاقتصادي، ومن أهم تلك الموارد الاقتصاد الموازي (غير الرسمي).

وتابع: نظرًا لصعوبة الاتفاق حول حجم أعمال هذا الاقتصاد، اختلفت التقديرات التي تعبر عنه، فبحسب الإحصائية التي أجراها الاقتصادي الشهير فرناندو دوستو، تقدر نسبة الاقتصاد غير الرسمي بمصر بنحو 395 مليار دولار، أي ما يعادل 2.6 تريليون جنيه.

واستطرد: أما عن آخر الإحصاءات الحديثة لاتحاد الصناعات المصرية والتي اعتمدت فقط على رؤس الأموال المتداولة في السوق المصري وغير مشتملة العقارات غير المسجلة، فقد أظهرت أن حجم الاقتصاد غير الرسمي في مصر بلغ نحو تريليون جنيه والذي يمثل 60% من الاقتصاد الكلي.

ورأى أن ذلك يعكس حجم الثروة المهدرة من النهوض بالاقتصاد المصري، والمتمثل في المصانع الصغيرة وبعض العقارات غير المسجلة والتي تصل نسبتها إلى 80%، وكذلك المشروعات التي يقوم بها المواطنين في المحافظات المختلفة.

وأضاف أن الدولة انتبهت لقيمة الاقتصاد غير الرسمي في الفترة الأخيرة ودوره في إنعاش السوق، حيث قررت لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب عقد جلسات استماع لعدد من الجهات، على رأسها رئيس اتحاد الصناعات واتحاد الغرف التجارية واتحاد المقاولين والصندوق الاجتماعى للتنمية والجهاز المركزى للتعبئة والإحصاء ومصلحة الضرائب ووزارة المالية ومركز تحديث الصناعة ووزارة التنمية المحلية والاتحاد التعاونى الانتاجى لمناقشة آليات دمجه للاقتصاد الرسمي للدولة.

وأشار زيدان إلى أن الاقتصاد غير الرسمي في تزايد مستمر مع غياب الرقابة من قبل الأجهزة والمؤسسات الرقابية في مصر، وعدم استقرار الأوضاع في السنوات الماضية، وزيادة نسبة البطالة بين المواطنين.

ورأى أن إغلاق العديد من الأعمال والمصانع أدى لقيامها بعمل مشروعات خاصة، دون ترخيص، مما حرم الاقتصاد الكلي من الاستفادة من عائدات تلك المشروعات سواء من خلال رسوم التراخيص أو الضرائب المفروضة، بالإضافة لإضعاف منافسة الاقتصاد الرسمي.

وشدد زيدان على أهمية إدراج الدولة للاقتصاد غير الرسمي حتى لا يتم الاعتماد فقط على الاستيراد، حيث أن هناك نماذج اقتصادية ناجحة تمكنت من الاعتماد على الاقتصاد غير الرسمي في النهوض باقتصادها الكلي.

وأشاد بتجربة الإمارات في النمو باقتصادها وتحقيق التنمية المستدامة، حيث تعتمد على تشجيع برنامج المشروعات الصغيرة والمتوسطة المنبثق عن القانون والتي تمثل 60% حالياً، الأمر الذي يجعل من الاقتصاد غير الرسمي ظاهرة ليس لها وجود هناك.

وسلط الضوء على خطة الإمارات لخفض الاعتماد على النفط كمصدر للناتج المحلي الذي يشكل 50% منه الآن والعمل على وصوله إلى 10% من خلال دعم قطاع الابتكار وزيادة نمو الصناعة، ونمو قطاعي العقارات والاستثمارات الأجنبية، فوصل حجم الناتج المحلي الإجمالي للدولة إلى 1.8 تريليون درهم خلال عام 2016، مما يجعل الإمارات نموذجاً يحتذى به لرفع كفاءة الاقتصاد الكلي.

وشدد زيدان على ضرورة أن يكون للمحليات دور مهم في حصر كل ما له علاقة بالاقتصاد غير الرسمي في مصر والمنتشر في ربوع الجمهورية؛ حتى تتم عملية الإدراج بشكل أسهل، خاصة أن آخر حصر قامت به مصلحة الضرائب لمعرفة عدد المطالبين بدفع الضرائب بشكل كامل تم عام 1980، ووصل إجمالي حالات التهرب الضريبي التي تمت خلال الـ3 أشهر الأولى من السنة المالية الحالية 2016 – 2017 بلغ نحو مليار جنيه.

وحذر من أن ذلك يعرض اقتصاد مصر للتدهور أكثر مما يسبب تعطيل المشروعات التي تقوم بها الدولة والمعتمدة بشكل أساسي على الضرائب في تنفيذها.

ورأى أن إدراج الاقتصاد غير الرسمي ضمن المطبق عليهم دفع الضرائب سيساهم بشكل كبير في قيام الدولة ونهوض اقتصادها.

وأكد على مسؤولية الدولة كبيرة في عمل تسهيلات لأصحاب المشروعات الصغيرة سواء من حيث تخفيض هوامش الضرائب، أو تيسير إجراءات الترخيص؛ حتى يكون هناك استعداد لتقبل إدراج أعمالهم ضمن الاقتصاد الكلي، مما يضمن توفير فرص عمل أكثر وحماية العمالة من أي استغلال قد يتعرضون له من أصحاب المشروعات وكذلك استغلال الأطفال، وأكد زيدان على ضرورة وأهمية تقنين الاقتصاد الموازي وليس تجريمه بشكل كامل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى وزير الاتصالات: معرض القاهرة الدولي نقطة تحول لتنفيذ تكليفات الرئيس