أخبار عاجلة
بالفيديو.. محمد حسن يطرح كليب "غدر الصحاب" -
أسهم أوروبا تغلق منخفضة بعد موجة مكاسب -
بورصات الخليج الرئيسة تنهي الأسبوع مرتفعة -
مقتل سبعة من مسلحي حركة «الشباب» في الصومال -

إطلاق 9 مبادرات لتحقيق الأمن المائي والغذائي في السعودية

إطلاق 9 مبادرات لتحقيق الأمن المائي والغذائي في السعودية
إطلاق 9 مبادرات لتحقيق الأمن المائي والغذائي في السعودية

أطلقت وزارة البيئة والمياه والزراعة تسع مبادرات جديدة من أصل 59 مبادرة، تهدف إلى تحقيق الأمن المائي والغذائي في المملكة، ورفع كفاءة الخدمات المختلفة، والحفاظ على البيئة، وابتكار حلول لتعزيز استدامة هذين القطاعين.

وأبرز المبادرات التحول في تقديم الخدمات الزراعية التي ستعمل على تأسيس شركة تُعنى بتقديم الخدمات الزراعية. إضافة إلى مبادرة برنامج الاستقصاء والسيطرة على الأمراض الحيوانية، والتي يتوقع أن توفر أكثر من 10.8 بليون ريال من الفاقد في القطاع نتيجة تفشي بعض الأمراض، وكذلك مبادرة لإنشاء مركز لمعلومات البيئة والأرصاد والإنذار المبكر بما ينعكس على جودة الحياة في المدن السعودية، ويرفع مستوى الأمن البيئي فيها.

وتعتزم الوزارة تأهيل المدرجات الزراعية، واعتماد تقنيات حصاد مياه الأمطار في الجنوب الغربي من البلاد، في مسعى لاستعادة هذا النمط من الزراعة ليكون أحد روافد فرص العمل للمواطنين في تلك المناطق، ويساهم في خفض الهجرة، ناهيك عن أهميته في إدخال محاصيل جديدة للأسواق المحلية.

ويتوقع أن يستفيد من هذه المبادرة 3850 مزارعاً، من خلال تأهيل 2500 هكتار من المدرجات وتطبيق تقنيات حصاد الأمطار في الطائف والباحة وعسير وجازان، بمعدل 600 هكتار لكل منطقة.

وتطلق الوزارة مبادرتين في قطاع خدمات المياه، هما: تعزيز خدمات الصرف الصحي والتوسع فيها وزيادة تغطية المناطق العمرانية بها، إضافة إلى مبادرة التوسع في خدمات مياه الشرب وزيادة تغطيتها لتلبية الاحتياجات المتنامية في مختلف المناطق.

وينتظر أن ترفع مبادرة توفير خدمات الصرف الصحي نسبة تغطية الخدمات إلى 65 في المئة من المساكن، من حوالى 60 في المئة حالياً، من خلال ضخ مشاريع تتجاوز قيمتها 56.7 بليون ريال. وتستهدف هذه المبادرة إيصال مياه الشرب للمستهلكين، وإيصال الخدمة إلى 4.8 مليون شخص خلال السنوات الثلاث المقبلة، من خلال ضخ مشاريع بقيمة تتجاوز 43 بليون ريال.

وعلى المستوى البيئي، جهزت الوزارة مبادرة لتنمية المراعي والغابات وتنظيم الاستثمار بها ومكافحة التصحر، وأخرى لتأهيل وتطوير المنتزهات الوطنية واستثمارها وإدارتها المستدامة، وحددت المبادرة أكثر من 24 موقعاً قابلة للتطوير، ورفع مستوى الخدمات فيها.

وتطلق الوزارة مبادرة خاصة لإنشاء وتطوير مرافئ الصيد في المناطق الساحلية لخدمة الصيادين. وينتظر أن تؤدي هذه المبادرة إلى زيادة عدد الصيادين والوظائف التابعة للمرافئ (المطاعم، المقاهي، المنتجعات وغيرها)، وتوفير وسائل الترفيه والمراكز السياحية.

ويتوقع أن تحقق المبادرة أثراً مباشراً بخلق 1220 فرصة عمل جديدة، منها خمسة في المئة على الأقل ستكون موجهة للنساء في مجالات التغليف، والتجهيز، وأعمال ما بعد الحصاد، يصل حوالى 66 في المئة منها إلى ثلاثة آلاف ريال شهرياً.

وبينت الوزارة أن مبادرة الخدمات الزراعية ستحرر أكثر من 1.25 بليون ريال من موازانتها تتحملها حالياً، فيما ستوفر 1200 وظيفة جديدة من خلال إنشاء شركة جديدة مملوكة للدولة تقدم الخدمات الزراعية، وهذا سيمكن الدولة من بدء فرض رسوم على الخدمات تدريجياً، إضافة إلى استثمار وتأجير أراض وعقارات تابعة للوزارة.

من جهة أخرى، تقوم مبادرة برنامج الاستقصاء والسيطرة على الأمراض الحيوانية على إنشاء منظومة للمراقبة والسيطرة، إضافة إلى إطلاق برنامج خاص لترقيم الماشية إلكترونياً.

وينتظر أن تؤدي هذه المبادرة إلى خفض نسبة الفاقد في قطاع الثروة الحيوانية وهو ما يعني تحقيق عوائد مادية للقطاع تقدر بحوالى 10.8 بليون ريال سنوياً، وزيادة ربحيته بمعدل 1.5 بليون سنوياً، وخفض معدل انتشار الأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان، من خلال السيطرة على 21 مرضاً، بدلاً من السيطرة على مرضين فقط حالياً.

فيما تسعى مبادرة التنمية المستدامة للمراعي والغابات وتنظيم الاستثمار بها ومكافحة التصحر، إلى تحقيق التنمية المستدامة للمراعي والغابات وحماية أراضيها من التعدي والتدهور، وتعزيز فرص الاستثمار في هذا القطاع، والحد من التصحر، من خلال تأسيس شركة وطنية لإدارة وتأجير مراع وغابات وتنميتها.

وتساهم مبادرة إنشاء مركز لمعلومات البيئة والأرصاد والإنذار المبكر في إيجاد خريطة إلكترونية تظهر جودة الهواء في المناطق ببيانات آنية لكل المحطات، وتتضمن مؤشرات لقياس تركيز الملوثات في كل محطة.

وتعتزم الوزارة استحداث مبادرة تطوير وتأهيل البنية التحتية للمتنزهات الوطنية، وتشجيع الاستثمار المستدام فيها، والتي تشمل تأسيس شركة حكومية ستعمل على زيادة عدد المتنزهات الوطنية من خمسة إلى 24 منتزهاً، والمساحة المخصصة للتنزه من 8800 إلى 51 ألف هكتار، وتزويدها بخدمات المياه، الطرق، والكهرباء، في مسعى لرفع عدد الزوار من 3.5 مليون إلى 5.6 مليون زائر سنوياً، إضافة إلى جذب القطاع الخاص والمستثمرين الخارجيين للاستثمار في هذا القطاع.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق العراق يحصل على قرض ياباني بقيمة 195 مليون دولار
التالى دول المنطقة تحتاج 200 بليون دولار لتطوير قدراتها في إنتاج الطاقة المتجددة