أخبار عاجلة
بالصور.. منال سلامة في ضيافة وشوشة -
التحرش الجنسي: من يكسر جدار الصمت؟ -
«داو جونز» يخترق حاجز 23 ألف نقطة للمرة الأولى -
الأثرياء الأميركيون يزدادون ثراءً ما عدا ترامب -
«فيتش»: انحسار مخاطر السيولة المصرفية في قطر -

بنك التنمية العماني يمول 2949 قرضا بقيمة قاربت 30 مليون ريال في النصف الأول من 2017

بنك التنمية العماني يمول 2949 قرضا بقيمة قاربت 30 مليون ريال في النصف الأول من 2017
بنك التنمية العماني يمول 2949 قرضا بقيمة قاربت 30 مليون ريال في النصف الأول من 2017

مسقط ـ «الوطن » :
بلغ عدد القروض التي مولها بنك التنمية العماني في الفترة ما بين بداية يناير وحتى نهاية يونيو 2017م، حوالي ألفين و 949 قرضا مقابل ألفين و835 قرضا في الفترة ذاتها من العام الماضي 2016م، بنسبة نمو حوالي 4%، في حين بلغت القيمة الاجمالية للقروض الممولة في النصف الأول من 2017م حولي 29 مليونا 727 ألفا و530 ريالا عمانيا بنسبة نمو بلغت حوالي 14% عن الفترة ذاتها من العام الماضي الذي بلغت فيه قيمة القروض الممولة 26 مليونا و42 ألفا و576 ريالا عمانيا.
ويؤكد هذا النمو المطرد في عدد القروض وقيمتها المالية على توجه بنك التنمية العماني نحو دعم القطاعات الإنتاجية المختلفة في السلطنة والتي تشكل الأساس الأول في دعم الاقتصاد الوطني والتنمية بالبلاد، حيث يلتزم البنك بالاستراتيجية العامة للدولة والخطط الخمسية المتعاقبة، كما يلعب البنك دورا حيويا في دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ‏في السلطنة، عبر منظومة قروض بدون فوائد، وذلك في إطار جهود تعزيز المجالات المهنية والحرفية الهادفة إلى توفير فرص عمل للمواطنين، كما يلتزم البنك بالتوجه الحكومي الساعي إلى إيجاد مشاريع تنموية بكافة ربوع السلطنة، حيث شملت المشاريع التي مولها البنك كافة محافظات السلطنة، بحيث يتم الموافقة على المشاريع التي تتوافق مع المقومات الاقتصادية لكل محافظة.فقد تصدرت محافظة جنوب الشرقية محافظات السلطنة من حيث عدد القروض الممولة حيث بلغ عدد القروض الممولة بالمحافظة حوالي 529 قرضا في النصف الاول من عام 2017م، بزيادة قدرها 64 قرضا عن العام 2016م والذي بلغت فيه القروض الممولة في الفترة ذاتها 465 مشروعا، بقيمة اجمالية 3 ملايين و336 ألفا و675 ريالا عمانيا في النصف الاول من 2017 مقابل مليونين و986 ألفا و271 ريالا عمانيا في الفترة ذاتها من 2016م، ويأتي النمو في عدد القروض والقيمة الاجمالية لها، نظرا لما تملكه المحافظة من مقومات اقتصادية واعدة في قطاعات صيد الاسماك والصناعات الحرفية والسياحة والتنمية الزراعية والحيوانية.
وجاءت محافظة شمال الباطنة في المرتبة الثانية من حيث عدد القروض الممولة التي بلغت 525 قرضا في النصف الاول من 2017 مقابل 427 قرضا في الفترة ذاتها من 2016، بزيادة 98 قرضا، وبنسبة 18% من اجمالي عدد القروض التي مولها البنك في النصف الاول من 2017، وبقيمة إجمالية 3 ملايين و475 ألفا و893 ريالا عمانيا، حيث تمتلك المحافظة مقومات صناعية خاصة في الصناعات العملاقة في مجال البتروكماويات والالمنيوم وغيرها من الصناعات كما تمتلك المحافظة مقومات زراعية وتجارية وسياحية تمتلك المقومات التي تجلها قبلة عالمية.
وحلت محافظة جنوب الباطنة ثالثا من حيث عدد القروض الممولة والتي بلغت 414 قرضا، وثانيا من حيث القيمة الاجمالية للقروض حيث بلغت القيمة التمويلية للبنك في المحافظة بالنصف الاول في 2017 حوالي 4 ملايين و392 ألفا و130 ريالا عمانيا، لتشهد بذلك المحافظة نقلة كبرى من حيث عدد القروض الممولة مقارنة بالنصف الاول من 2016 الذي شهد تمويل 266 قرضا فقط، وايضا من حيث القيمة الاجمالية للقروض الممولة من قبل بنك التنمية العماني، حيث بلغت القيمة الاجمالية للقروض الممولة في المحافظة في النصف الاول 2016 حوالي مليون و719 ألف و314 ريالا عمانيا، وتأتي هذه الزيادة الكبيرة في العدد والقيمة الاجمالية للتمويل نظرا لما تتمتع به المحافظة من امكانيات اقتصادية سياحية وتجارية ولوجستية واعدة، تتوافق مع التوجه الحكومي في الاعتماد على تلك القطاعات للوصول إلى التنويع الاقتصادي المأمول.
فيما بلغت عدد القروض الممولة في محافظة مسقط بالنصف الاول من 2017 حوالي 297 قرضا بنسبة 10% من القروض التي مولها بنك التنمية العماني في تلك الفترة بقيمة اجمالية هي الاكبر من بين محافظات السلطنة حيث بلغت 9 ملايين و406 آلاف و629 ريالا عمانيا بفارق كبير عن اجمالي قيمة القروض الممولة في نفس الفترة من عام 2016 والذي بلغت حوالي 7 ملايين و308 آلاف و263 ريالا عمانيا، لتأتي محافظة مسندم بمقوماتها السياحية بعد مسقط من حيث عدد القروض الممولة حيث شكلت 9% من اجمالي عدد القروض الممولة في النصف الاول من 2017 بحوالي 279 قرضا بقيمة اجمالية بلغت مليونا و13 ألفا و575 ريالا عمانيا.
وبلغ عدد القروض الممولة في محافظة ظفار حوالي 225 قرضا بقيمة اجمالية مليون و473 ألفا و414 ريالا عمانيا يليها محافظة البريمي بعدد 171 قرضا ممولا من بنك التنمية في النصف الاول من 2017، بقيمة اجمالية بلغت مليونا و665 ألفا و500 ريال عماني، يليها محافظة شمال الشرقية بعدد 145 قرضا بقيمة اجمالية 973 ألفا و550 ريالا عمانيا، ومن ثم تأتي محافظة الوسطى التي بلغت قيمة القروض الممولة بها حوالي مليون و641 ألفا و570 ريالا عمانيا بعدد 160 قرضا ممولا في النصف الاول من 2017، أما محافظة الظاهرة فقد بلغ عدد القروض الممولة بها حوالي 115 قرضا بقيمة اجمالية بلغت مليونا و616 ألفا و982 ريالا عمانيا، ومحافظة الداخلية التي بلغ عدد القروض الممولة بها حوالي 89 مشروعا فقط بقيمة إجمالية بلغت 731 ألفا و612 ريالا عمانيا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى حماية المنافسة: شركات الحديد بريئة من الاحتكار