مؤسسة «CBI»: الإصلاحات الاقتصادية في مصر تسفر عن نتائج إيجابية

مؤسسة «CBI»: الإصلاحات الاقتصادية في مصر تسفر عن نتائج إيجابية
مؤسسة «CBI»: الإصلاحات الاقتصادية في مصر تسفر عن نتائج إيجابية

توقعت مؤسسة «سى. بى. آى. فاينانشيال» المعنية بتقديم التقارير والمعلومات والتحليلات المالية والمصرفية، أن يتراجع عجز الحساب الجارى لمصر، والذى يؤثر على ميزان المدفوعات، تدريجياً حتى يصل إلى 3% من إجمالى الناتج المحلى بنهاية العام المالى 2020، موضحة أن ذلك سيتحقق مدعوما ًبتحسن حجم الصادرات.

وتعليقاً على إعلان صندوق النقد الدولى أن مجلسه التنفيذى انتهى من المراجعة الأولى لبرنامج الإصلاح الاقتصادى المصرى، فى إطار تسهيل قرض الصندوق الممدود، ذكرت المؤسسة، ومقرها دبى، فى تقرير، أمس، أن النتيجة الناجحة للمراجعة، وتصنيف مصر الإيجابى بها عند (B3) يشير إلى أن الحكومة المصرية تحرز تقدماً على صعيد تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية اللازمة.

وأضافت المؤسسة أن الإصلاحات التى تقوم بها مصر تثمر عن نتائج إيجابية، موضحة أن تحرير سعر الصرف فى نوفمبر 2016، ساعد على تخفيف الضغوط على ميزان المدفوعات التى تسبب بها عجز الحساب الجارى، كما ساهم فى دعم السيولة من النقد الأجنبى.

وأضافت أن تحرير العملة، إضافة إلى إزالة القيود المالية على رؤوس الأموال، وإدخال إصلاحات على قواعد تغير العملات، كلها أمور شجعت على زيادة التحويلات من خلال القنوات المصرفية الرسمية، ونتيجة لذلك استقر عجز الحساب الجارى عند 6.5% من إجمالى الناتج المحلى، وفق مقياس الحساب ربع السنوى.

وتابعت أن تحرير سعر الصرف ساعد على زيادة تدفق الاستثمارات الأجنبية، وأعان البنك المركزى على استعادة حجم الاحتياطى النقدى عند 31.3 مليار دولار بنهاية يونيو الماضى، مقارنة بـ17.5 مليار دولار فى العام الذى يسبقه.

وأشار التقرير إلى أنه على الرغم من أن تحرير سعر الصرف أدى إلى تضاعف حجم الدين الأجنبى، الذى من المتوقع أن يرتفع إلى 30% من إجمالى الناتج المحلى بنهاية السنة المالية الجارية، إلا أن استعادة حجم الاحتياطى النقدى فى الوقت نفسه، يحد من مخاطر حدوث أزمة فى ميزان المدفوعات.

كل ما يتعلق بالاستثمار والاقتصاد والأسعار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق «الصناعة» ترد على «شبهات فساد» فى «نقل المدابغ»
التالى العربي الوطني: يربح 1617.1 مليون ريال خلال النصف الأول