أخبار عاجلة
حملات تفتيشية تستهدف صناعيات بريدة -
القتل تعزيراً لمهرب مخدرات أردني في تبوك -
"نبراس" تختتم دورتها للوقاية من المخدرات -
السيالي لفرع وزارة العمل بالرياض -
منع النصر عن التعاقدات وتغريم الهلال -
مصدر هلالي: سنحفظ حقوقنا ولن نفرط فيها -
اتحاد الكرة.. الضعف يقود إلى الهروب -
غيابات في الريال -
هل تعتذر«الانضباط» للاقط الصوتي؟ -
الفتح يفاوض «اوكرا» والوسيلاتي للتجديد -

مهمة المركزى الإماراتى ضبط حدود المخاطر وتعزيز الشفافية

مهمة المركزى الإماراتى ضبط حدود المخاطر وتعزيز الشفافية
مهمة المركزى الإماراتى ضبط حدود المخاطر وتعزيز الشفافية

مهمة المركزى الإماراتى ضبط حدود المخاطر وتعزيز الشفافية


أصد البنك المركزى الإماراتى تقريره السنوى عن عام 2016 , حيث قدّر المصرف المركزي أن يسجل الناتج المحلي الإجمالي للدولة نمواً بمقدار 2.6% في العام 2016، مقارنة ب3.8 في العام 2015، متوقعاً أن يسجل الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي من النفط نمواً إلى 2.4% مقارنة ب5% في العام 2015، وهي التطورات التي جاءت تماشياً مع تغيرات مستوى الإنتاج النفطي ,كما أكد التقرير على أن مهمة المركزي في مجال البنى الأساسية للأسواق المالية على ضبط حدود المخاطر وتعزيز الشفافية وسلاسة تدفق الرساميل وضمان الاستقرار المالي. ويتم تحقيق هذه الضوابط من خلال تطوير أنظمة الإشراف والمتابعة ومقارنتها مع الأهداف وإجراء التغيير عند الضرورة.

وعلى صعيد الأولويات لعام 2017 في ما يخص أنظمة الدفع، يعتزم المركزي البناء على ما تحقق من إنجازات والتوافق مع تطلعات الحكومة الذكية من خلال إنجاز العمل الذي بدأ به عام 2016 على صعيد التخطيط المستمر لضبط وإدارة المخاطر على نطاق أوسع، بما في ذلك المخاطر الشبكية وهي الأهم , إضافة إلى إطلاق وتطبيق إطار قانوني جديد خاص بالقيمة المسترجعة وأنظمة السداد الإلكتروني الذي وضع موضع التطبيق منذ الأول من يناير/‏‏كانون الثاني 2017. ومتابعة الخطوات التي تعزز دور الإمارات في منظومة التسديد الإقليمية. وتطوير عمليات الاندماج بين مختلف أنظمة التسديد والدفع المستخدمة في الإمارات.

وعلى الجانب الآخر، توقع المصرف المركزي تباطؤ القطاعات غير النفطية التي تمثل نحو 68% من الناتج المحلي الإجمالي الاسمي بشكل كبير من حيث الأداء الحقيقي، ونمواً بمقدار 2.7% في 2016 مقارنة ب 3.2% في 2015.
وجاء في التقرير أن التنوع الاقتصادي الذي تمتاز به دولة الإمارات عزز من معدلات النمو الاقتصادي وأظهر مرونة كبيرة في التصدي لتقلبات أسعار النفط العالمية، وقد أعاد التزام الإمارات بخفض إنتاجها النفطي بداية من يناير 2017 بعض الانتعاش إلى الأسواق العالمية وتحسن ملحوظ في أسعار النفط، علاوة على تحسن التوقعات الاقتصادية الخاصة بدولة الإمارات.
وعند الأخذ في الاعتبار كل هذه العوامل، فإن المصرف المركزي أعلن عن توقعاته لنمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للدولة للعامين 2017 و2018، حيث أظهرت التوقعات نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للقطاعات غير النفطية ب 2.9% و 3.8% للعامين 2017 و2018، ومن المتوقع أيضاً وفقا للمصرف المركزي أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي النفطي ب0.8% و1.4% في العامين 2017 و2018 على التوالي، وبالتالي فإن من المتوقع أن يسجل الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي نمواً بمقدار 2.3% في 2017، و3% في العام 2018.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تعرف على سعر الدولار في هذه البنوك.. ومفاجأة في "HSBC"