أخبار عاجلة
إيمري للحكام: احموا نيمار من العنف والاستفزاز -
القاهرة «سعيدة».. وسوسة «حزينة» -
«الرئيس» يعيد مرسي للوحدة -
الأهلي والهلال يصادقان على منع «الملكي» -
الديربي يعود للملز بعد 6 أعوام -
قائد الاتحاد لزملائه: «هاتوا» نقاط القادسية -
«الدون».. الأفضل في العالم -
ريبيروف يعتمد تشكيلة الفيصلي -
أمير الحدود الشمالية يدشن حملة تطعيم الطلاب -
خادم الحرمين يهنئ رئيس زامبيا بذكرى الاستقلال -
ولي العهد يهنئ إدجار لونجو -
الجبير والمبعوث الأممي يبحثان أوضاع اليمن -
تيلرسون: صداقاتي في السعودية كثيرة وعريقة -
إيمري: مطلوب من الحكام حماية «الكبار» -
رونالدو يترنح في أسبانيا.. ويتألق أوروبياً -

التجار يواجهون «جنون الأسعار» بـ«العروض»

التجار يواجهون «جنون الأسعار» بـ«العروض»
التجار يواجهون «جنون الأسعار» بـ«العروض»

كشف تجار وأعضاء بالغرف التجارية عن تراجع محدود لأسعار بعض السلع، وفى مقدمتها اللحوم والدواجن والسكر والزيت، لافتين إلى أن التراجع فى أسعار السلع الأخرى مجرد عروض تستهدف تنشيط المبيعات، هربا من تراجع المشتريات التى وصلت نسبتها 50% من متوسط الاستهلاك الطبيعى لمعظم السلع، وبدأ المستهلكون بمختلف شرائحهم اللجوء لشراء البدائل الأرخص أو تخفيض مشترياتهم وقصرها على الاحتياجات الضرورية.

وقال خالد فتح، رئيس إحدى شركات السلاسل التجارية، إن هناك تراجعا فعليا فى أسعار الدواجن واللحوم والسكر، متأثرة بتراجع أسعارها العالمية، وإن الشركات الحكومية قادت تراجع أسعار الدواجن، خاصة أنها تمتلك مخزونا كبيرا لابد من بيعه قبل انتهاء فترة صلاحيته، لافتا إلى أن أسعار الألبان ومنتجاتها تكاد تكون مستقرة رغم ارتفاعها الكبير فى البورصات العالمية.

وأوضح أحمد صقر، سكرتير عام غرفة تجارة الإسكندرية، أن السوق شهدت متغيرات كبيرة على خلفية ارتفاع الأسعار تزامنا مع تعويم العملة، إذ بدأ المستهلكون بمختلف شرائحهم اللجوء لشراء البدائل الأرخص أو تخفيض مشترياتهم وقصرها على الاحتياجات الضرورية.

كان تقرير أعدته غرفة تجارة الإسكندرية ذكر أن قرارات اتخذتها بعض الأجهزة الرقابية بشأن زيادة الرسوم على الشحنات المستوردة فى الموانئ، ما تسبب فى أعباء جديدة على أسعار المنتجات الغذائية المستوردة المتداولة فى الأسواق، وتزايد أعباء النقل والتخزين على خلفية ارتفاع أسعار الطاقة.

ولفت إلى أن تكاليف النقل الخارجى للشحنات الواردة على المستوردين زادت بنسبة 30%، كما ارتفعت أسعار النقل الداخلى بنسبة 50%، على خلفية الزيادات الأخيرة فى أسعار الوقود والكهرباء، فيما زادت تكلفة فحص عينات الشحنات الواردة فى المعامل المختصة والتابعة لعدة جهات حكومية 50%، وارتفاع تكلفة تفريغ الحاوية الواحدة إلى 10 آلاف جنيه.

وأوضح التقرير أن السلع الغذائية المستوردة تعانى طول فترة إصدار نتائج المعامل التحليلية، ما يمثل عبئا شديدا وتكلفة عالية على السلعة، خاصة أن رسوم الجهات الرقابية بالموانئ لم تحدّث من 20 عاما.

كل ما يتعلق بالاستثمار والاقتصاد والأسعار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق النفط يرتفع بفعل تقارب العرض
التالى استقرار الدولار الكندي ترقبا لبيانات أسعار المستهلكين ومبيعات التجزئة