أخبار عاجلة
وزير «الحرس» يوجه بعلاج الطفل الشمري -
الجوف: الغبار يعلق الدراسة غداً الأحد -
مكة: وفاة وإصابة 6 في تصادم أمام مسجد نمرة -
حائل: إنقاذ محتجز بجبال سد مشار -

«أكسبولينك»: الاتفاق مع الجانب الغيني على إنشاء مزرعة بمساحة 50 هكتارًا

«أكسبولينك»: الاتفاق مع الجانب الغيني على إنشاء مزرعة بمساحة 50 هكتارًا
«أكسبولينك»: الاتفاق مع الجانب الغيني على إنشاء مزرعة بمساحة 50 هكتارًا

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

أنهت جمعية المصدرين المصريين «أكسبولينك» مشاركتها بالبعثة التجارية لدولة غينيا الاستوائية، والتي يرأسها المهندس إبراهيم محلب، مستشار رئيس الجمهورية للمشروعات القومية، في الفترة من 17 إلى 20 يناير الجاري، والذي قام بدوره بتسهيل اللقاءات الثنائية مع المسؤولين بغينيا، والإشراف على المباحثات الاقتصادية والاتفاقيات التي تمت على هامش البعثة.

ورصدت البعثة التجارية عددا من القطاعات الواعدة، والتي جاء على رأسها «مواد البناء»، كـ«الأسمنت، الألواح الجبسية، وألواح الصاج المعرج لأسقف المنازل، والمواد العازلة، والسيراميك، وتربيعات الرخام»، بالإضافة إلى الأدوات والمستلزمات الكهربائية، والإضاءة الخارجية؛ والأثاث المكتبي؛ والأغذية متمثلة في «المكرونة، الزيوت، صلصة الطماطم، والعصائر»، وأخيرا القطاع الطبي متمثلاً في الأدوية.

وكشفت «أكسبولينك»، على أنه تم الاتفاق مع الجانب الغيني على إنشاء مزرعة إرشادية على مساحة 50 هكتارًا، لزراعة عدد من المحاصيل منها «الذرة – فول الصويا – البطاطس – الخضر»، وذلك حسب ما تسفر عنه الدراسة الأولية للتربة والمياه والظروف المناخية السائدة بالمنطقة التي ستقام بها المزرعة، على أن يقوم الجانب الغيني بتوفير كافة البيانات المناخية والبيئية التفصيلية الخاصة بمنطقة المشروع، بالإضافة إلى أعمال التسوية اللازمة لأرض المزرعة، وتوفير مصدر ري تكميلي للمزرعة في فترات عدم سقوط الأمطار، بالإضافة إلى توفير الإقامة المناسبة لفريق الإدارة المصري، وتوفير العمالة اللازمة وتحمل أجورها وتكاليف إقامتها، والمباني اللازمة للمزرعة حسب التصميمات.

وأشارت «المصدرين المصريين»، إلى تحمل الجانب المصري توفر الخبرة الفنية اللازمة لإدارة المزرعة وتكلفة أجورها ومرتباتها من الجانب المصري، وتدريب العمالة الغينية على مختلف العمليات الزراعية، وتوريد المعدات الزراعية اللازمة، والتقاوي، والأسمدة، والمبيدات بناء على الدراسة الأولية، على أن يتحمل الجانب الغيني تكلفة الشراء، بالإضافة إلى الاتفاق على تحمل الجانب المصري تكاليف الخبراء الاستشاريين المتخصصين في مجالات محددة، والذين يتم استقدامهم لفترات محدودة «Short term assignments»، على أن يكون كامل الإنتاج من المزرعة لصالح الجانب الغيني.

من ناحية أخرى، شملت اللقاءات الثنائية بين ممثلي البعثة التجارية والمسؤولين بغينيا، الاتفاق على آليات لتدريب المهندسين والأخصائيين الزراعيين من خلال تصميم برنامج تدريبي بمصر لمدة شهرين لمجموعة من المهندسين الزراعيين والأخصائيين يتم تحديده حسب احتياجات الجانب الغيني، فيما سيشمل البرنامج التدريبي مجالات الميكنة الزراعية، وإنتاج وتربية الأغنام والماعز، وتربية الحيوانات المنتجة للألبان، وتكنولوجيا زراعة المحاصيل الحقلية (الذرة – الأرز – فول الصويا – البطاطس)، وتكنولوجيا زراعة محاصيل الخضراوات، وبرنامج المكافحة المتكاملة للآفات الزراعية، على أن يتحمل الجانب المصري تكاليف إقامة وتدريب المبعوثين، ويتحمل الجانب الغيني تكلفة تذاكر سفر المبعوثين من مالابو إلى القاهرة والعكس، بالإضافة إلى الاتفاق على إعداد دراسة جدوى فنية ومالية لإنشاء مزارع متخصصة لإنتاج الألبان يتم الاتفاق على شروطها المرجعية لاحقا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ارتفاع مخزونات النفط الأمريكية لثاني أسبوع وهبوط مخزونات البنزين