أخبار عاجلة
370 قتيلًا ومصابًا على الأقل فى زلزال إندونيسيا -
تشتت «اليسار» يدفع فرنسا للتوجه «يمينا» -
الأسد وحلفاؤه يقتربون من حسم «معركة حلب» -
نادي السـلام بالعوامية يدشن «متحف النادي» -
بيونسيه تقترب من أكبر جوائز «غرامي» -
قريبا.. شهر العسل في المريخ -
الطاقة والاستثمار تجمع السعوديين بالفنزوليين -

شركات الأدوية تطالب الحكومة بحل مشكلة فروق السعر فى التعاقدات السابقة

شركات الأدوية تطالب الحكومة بحل مشكلة فروق السعر فى التعاقدات السابقة
شركات الأدوية تطالب الحكومة بحل مشكلة فروق السعر فى التعاقدات السابقة

تسبب تعويم سعر الصرف وارتفاع الدولار إلى أكثر من 17 جنيهاً فى مشكلة مع مصنعى الأدوية المرتبطين بارتباطات طويلة الأجل مع الحكومة، حيث ترفض الجهات المعنية تحريك السعر المتعاقد عليه، وهو ما يسبب مشكلة كبيرة.

أكد الدكتور هشام الفتى، وكيل المجلس التصديرى للأدوية والمستلزمات الطبية وأدوات التجميل، أن الدواء الذى يتكلف مثلاً 5 جنيهات وكانت الحكومة تشتريه بهذا السعر، فإن سعره بعد تعويم الجنيه، وصل إلى 9 جنيهات، وما زالت الحكومة تحصل عليه من المصانع بالسعر القديم دون سداد الفارق بين السعرين ما يتسبب فى خسائر فادحة للمصانع.

وطالب «الفتى» الحكومة ممثلة فى الهيئة العامة للمستشفيات والتأمين الصحى والمستشفيات الحكومية التى تحصل على الأدوية من خلال الارتباطات الآجلة التى تستمر لعام، وتصل أحياناً لـ4 أعوام، بأن تراعى هذا الفارق الجديد فى السعر، مشيراً إلى أن الدولة التى أقرت تعويم سعر الصرف لابد من أن تجد حلاً لهذه المشكلة.

كما أكد «الفتى» أن رفع السعر قد أثار مشكلة أخرى من ناحية الجمارك التى ارتفع سعرها إلى الضعف وأن المصانع لن تتحمل مثل هذه الزيادات الكبيرة والتى تحتاج إلى إعادة نظر، بالإضافة إلى كل الزيادات الجديدة فى الأسعار مثل الكهرباء، مؤكداً أن المصنعين لا يملكون دعم هذا القطاع، وأن على الدولة أن تدعمه، فهى التى تستطيع سد فجوة الفارق بين السعرين القديم والجديد.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى وزير الاتصالات: معرض القاهرة الدولي نقطة تحول لتنفيذ تكليفات الرئيس