نائب برلماني: الفساد بوزارة الأوقاف لـ"الركب" والوزير يجامل زملائي

نائب برلماني: الفساد بوزارة الأوقاف لـ"الركب" والوزير يجامل زملائي
نائب برلماني: الفساد بوزارة الأوقاف لـ"الركب" والوزير يجامل زملائي

قال إنه بصدد تقديم طلب إحاطة عن وقائع فساد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، مشيراً إلي أن الفساد داخل وزارة الأوقاف "أصبح للركب" على حد قوله، حيث ثبت تراخى هيئة الأوقاف لصالح رجال أعمال ما أضاع المليارات علي الدولة في استرداد أراضي وأملاك الدولة، على حد وصفه.

وأضاف "الشرباصي"، في بيان اليوم الخميس، أنه في الوقت الذي تراخت فيه أجهزة الوزارة وإدارتها في ملف استرداد أراضي الدولة ،بدأت وزارة الأوقاف ووزارة الزراعة تطارد المواطنين البسطاء من فترة للأخرى وتطالبهم بمبالغ كبيرة تصل من 30 إلى 40 ألف جنيه للمنزل الواحد كغرامات عليهم في الوقت الذي لا يستطيع هؤلاء الأهالي سداد تكاليف حياتهم المعيشية من مأكل وشراب وعلاج ودواء.

وأبدى عضو مجلس النواب غضبه، من تجاهل الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، لبعض النواب وعدم الموافقة علي طلباتهم علي عكس علاقته بأعضاء آخرين مماً تقدموا بطلبات إحاطة ضده، موضحاً أن الوزير يختزل مهمته في الموافقة علي تجديد سجاد المساجد فقط دون الالتفات إلي حالة المباني وانهيار أسقف بعض المساجد كما حدث بمسجد بنيامين بشربين، إذ أن القرية ليس بها سوى هذا المسجد ومنذ رمضان الماضي والمواطنين يصلون في الشارع.

وأكد النائب الشرباصي، أنه سيطالب البرلمان بتشكيل لجنة تقصي حقائق من أعضاء مجلس النواب، للتحقيق في فساد وزارة الأوقاف وحصر كل أراضي الهيئة ومتابعة كل القضايا المتعلقة باسترداد أراضي الهيئة، مشدداً علي ضرورة ضم أراضي الأوقاف لمشروع التصالح علي مخالفات البناء.

اقرأ أيضًا:

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى صورة.. زيادة تعريفة التاكسي.. غدا