أخبار عاجلة
مصر للطيران الناقل الرسمى لمهرجان التذوق -

الثلاثاء.. «الصحفيين» تدعو للقاء مفتوح لبحث تداعيات الحكم بحبس النقيب وعضوي المجلس

الثلاثاء.. «الصحفيين» تدعو للقاء مفتوح لبحث تداعيات الحكم بحبس النقيب وعضوي المجلس
الثلاثاء.. «الصحفيين» تدعو للقاء مفتوح لبحث تداعيات الحكم بحبس النقيب وعضوي المجلس
دعا مجلس نقابة الصحفيين، فى بيان عقب اجتماعه الطارئ مساء اليوم، أعضاء الجمعية العمومية وشيوخ المهنة وأساتذتها والنقباء وأعضاء مجلس النقابة السابقين وشباب الصحفيين، إلى اللقاء المفتوح الذي سيعقد في الثانية ظهر غد، لبحث تداعيات حكم حبس يحيى قلاش نقيب الصحفيين وجمال عبدالرحيم سكرتير النقابة وخالد البلشي وكيل النقابة، على خلفية اتهامهم بإيواء مطلوبين للعدالة، فضلا عن مناقشة القرارات الاقتصادية الأخيرة وتأثيرها على الصحف، ومصير التشريعات الإعلامية، وقضايا حبس الصحفيين.

ووجه المجلس التحية لمواقف التأييد الواسعة التي أعلنتها المنظمات والهيئات المحلية والدولية، تضامنا مع النقابة، رافضا في الوقت نفسه أي محاولات لتسييس القضية.

وبحسب مصادر مطلعة، سيطرت حالة من التهدئة على أغلب أعضاء المجلس حول شكل اللقاء المفتوح، اليوم، لتغليب مصلحة قضايا الصحفيين الراهنة، مضيفة أن الاجتماع شهد مشادات كلامية بين نقيب الصحفيين وعضو المجلس حاتم زكريا، واتهمه قلاش بأن شهادته أمام النيابة العامة أدانتهم.

فى سياق متصل، قال نقيب الصحفيين، فى جلسة نقاشية مع عدد من أعضاء الجمعية العمومية قبل الاجتماع، اليوم، إنه يجب ألا يسيطر الغضب على لقاء غد الأربعاء، محذرا من محاولات البعض إدخال النقابة في أزمة مع القضاء، أو مواجهة مفتوحة مع السلطة، أو تصدير صورة انقسام بين الصحفيين.

وتابع: "لا يجب أن نقول إن الحكم مسيس، حتى لو رأينا ذلك"، مؤكدا أن النقابة تواجه أزمة كبيرة لا يجب أن تواجه بنفس أدوات الماضي، مضيفًا: "علينا العلم أن اليوم سيكون له شكل مختلف مهما كان العدد، وستكون رسالتنا مختلفة دون مزايدة".

ولفت قلاش إلى وضع جدول أعمال يناقش فيه كافة أوضاع المهنة لاسيما الظروف الاقتصادية التي تنعكس على الصحفيين في ظل تردي اوضاعها الاقتصادية، مضيفا: "هذا لايحتاج غضب وهتافات، وادخال حالة الاستقطاب الموجودة".

وأكد قلاش على ضرورة استبعاد الخطاب الاستقطابي، قائلا: "فالأغلبية من الصحفيين محترمة ونظيفة وتحترم الكيان النقابي ولابد أن يتسع صدرنا لآرائهم وانتقاداتهم حتى لو قيل النقيب طيب وحد ورطه".

وشدد النقيب أن لقاء غدا يحب أن توضع فيه جميع المعلومات والاقتراحات ولايشبه الاجتماع الأسبق للجمعية العمومية لتفويت الفرصة على المتربصين بالنقابة، فضلا عن وضع خطة عمل موضوعية تنتصر لقضايا الهمنة حتى يؤتي بثماره، حسب قوله.

من جهته رد عضو الجمعية العمومية الصحفي خالد يوسف ورئيس تحرير جريدة الشعب سابقا "لو رددنا ان الحكم غير مسيس فنحن نضحك على انفسنا والقضاء اذا كان مقدس فأشخاص القضاة ليسوا مقدسين".

فيما أتى وفد من  جبهة الدفاع عن الحريات إلى مقر نقابة الصحفيين للتضامن مع نقيب الصحفيين يحيى قلاش ووكيلي المجلس جمال عبدالرحيم، بعد الحكم الصادر ضدهم بالحبس سنتين وغرامة 10 آلاف جنيه.

وضم الوفد هالة فودة امين الحقوق والحريات بالديمقراطي، إلهامي عيداروس وكيل مؤسسي حزب العيش والحريه، خالد داود حزب الدستور، ومختار منير محامي موسسة حريه الفكر، فيما تضم الجبهة 24 حزب ومنظمة مجتمع مدني.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق إخلاء عقار حدائق المعادى بعد إنفجار أنبوبة الغاز وانهيار جزء منه
التالى محكمة: عدم صلاحية القاضي أدت لإلغاء الحكم في"أحداث مسجد الاستقامة"