أخبار عاجلة
«البلتاجي»: معاقبة إبراهيم نورالدين يضر بسمعة مصر -
أصالة عن "أنا بحن" للرباعى : شكرا على دقائق السعادة -
محمود فارس ينضم لـ"الخلية".. ويقف أمام "أحمد عز" -

استمرار غلق طريق «أبوسمبل».. ونقل 370 سودانياً فى باخرة إلى السد العالى

استمرار غلق طريق «أبوسمبل».. ونقل 370 سودانياً فى باخرة إلى السد العالى
استمرار غلق طريق «أبوسمبل».. ونقل 370 سودانياً فى باخرة إلى السد العالى

فشلت لجنة حكماء النوبة برئاسة الشيخ محمد عبدالعزيز، وكيل وزارة الأوقاف الأسبق، وابن النوبة فى إقناع المعتصمين عند الكيلو 40 بطريق أبوسمبل بفتح الطريق لمرور مركبات النقل الجماعى وعربات نقل البضائع المتجهة للسودان بالطريق البرى، فضلاً عن مرور الأفواج السياحية المتجهة إلى زيارة معبد أبوسمبل.

 كانت لجنة من الحكماء برئاسة الشيخ محمد عبدالعزيز وقيادات نوبية، منها الدكتور هشام جمال، ومصطفى وردانى، وعبدالله مبارك، رئيس الاتحاد النوبى الأسبق، ومحمد صبرى سرور، حيث تمسك المعتصمون بضرورة صدور قرار جمهورى بعودة النوبيين إلى مناطقهم القديمة، وتفعيل المادة 236 من الدستور، وإلغاء القرار 444.

 ومن ناحية أخرى، وصل لمحافظة أسوان، صباح أمس، مع لجنة برلمانية تضم كلاً من مصطفى بكرى، وعمرو أبواليزيد، ومحمد سليم؛ لعقد لقاء مع وفد من أبناء النوبة المعتصمين والمحتجين على طرح أراضى توشكى وخورقندى للبيع فى المزاد العلنى، وضم أجزاء منها لمشروع المليون ونصف المليون فدان.

 ومن المقرر، أن يتم اللقاء بقرية وادى كركر بحضور نائب النوبة ياسين عبدالصبور، واللجنة البرلمانية لمحافظة أسوان.

 ومن جانب آخر، لم يبد المعتصمون أى ترحيب بقدوم الجنة، وقال هانى يوسف، أحد قيادات النوبة والمتواجد مع المعتصمين، رضينا من قبل الجلوس مع رئيس الوزراء؛ لأن الحكومة تماطل وتسوف، ولا توجد حلول فعلية، وطالبنا بعقد لقاء مع رئيس مجلس النواب، فجاء مصطفى بكرى الذى (لا يحل ولا يربط) على حد تعبيره.

 ووصف د. هشام جمال ما يحدث بأنه حوار الطرشان، مشيراً إلى أنه لا بد من وجود مفاوضين ومقاتلين، ولا يصح أن يكون الجميع مفاوضين.

 وقال إنه من عهد الرئيس عبدالناصر نتلقى وعوداً من الحكومات المتعاقبة دون تنفيذ حقيقى على الأرض. ومن جانب آخر، واصل المئات من أبناء النوبة وشبابها اعتصامهم بالكيلو 43 على طريق أسوان أبوسمبل لليوم الرابع على التوالى، ويقضى المعتصمون، لياليهم على طريق الأسفلت وداخل بعض الخيام التى نصبوها على الطريق، بعد أن اعترض رجال الأمن بأسوان «قافلة العودة النوبية» التى انطلقت ظهر يوم السبت الماضي، وتضم المئات من أبناء النوبة بقرى مركز نصر النوبة وأسوان، إلى منطقة خورقوندي بجوار توشكى، حاملين لافتات «النوبة ليست للبيع» و«لا لقرار 444 وتفعيل الدستور 236»، وذلك احتجاجاً على طرح الدولة لـ110 آلاف فدان للاستثمار ضمن مشروع 1. 5 مليون فدان التابع لشركة الريف المصري، والتى يعتبرها النوبيون أراضى تابعة للنوبة القديمة، ومطالبة الدولة بأن تفى بما جاء فى الدستور بحق العودة وكانت المسيرة الأولى انطلقت من قرى نصر النوبة ومنعها الأمن فى 5 نوفمبر الجاري.

وتوقفت حركة مرور الحافلات السياحية بطريق أبوسمبل الدولى، أمس، لليوم الرابع على التوالى، بعد قيام مواطنين نوبيين بالاعتصام على الطريق، إثر منع قافلتهم من زيارة أراضى قرى النوبة القديمة، بمنطقتى توشكى وخورقندى.

فى الوقت الذى تواصلت فيه الاجتماعات التى يعقدها وفد من أعضاء مجلس النواب، ومحافظ أسوان، والأجهزة الأمنية بالمحافظة، مع ممثلى المواطنين النوبيين، المعتصمين بطريق أبوسمبل، وذلك فى الوقت الذى شهدت فيه مدينة أسوان حالة من الهدوء، دون تسجيل أي أعمال احتجاج.

وقال ياسين عبدالصبور، نائب دائرة نصر النوبة، بمجلس النواب، إن المفاوضات التى يجريها وفد من أعضاء مجلس النواب متواصلة، وإن هناك اقتراحات عدة يجرى مناقشتها فى إطار المساعى الجارية لحل الأزمة، وفتح حركة المرور بطريق أبوسمبل، أمام السياح والمواطنين.

واستمرت حركة زيارة السياح لمعبد أبوسمبل، بشكل طبيعى، بعد تواصل نقلهم لمدينة أبوسمبل جواً.

وتدخل محافظ أسوان، اللواء مجدى حجازى، لإنهاء مشكلة 370 مواطناً سودانياً، كانوا عالقين بمنفذ قسطل - أشكيت الحدودى البرى، والذين وصلوا إلى المنفذ فى طريقهم إلى العاصمة القاهرة، وظلوا عالقين بالمنفذ نتيجة غلق طريق أبوسمبل الدولى، حيث أمر المحافظ بتسيير باخرة لنقلهم من مدينة أبوسمبل، إلى ميناء السد العالى بالمجان.

 

 

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق لجنة الإصلاح التشريعي بالبرلمان تناقش قانون حماية المستهلك
التالى محكمة: عدم صلاحية القاضي أدت لإلغاء الحكم في"أحداث مسجد الاستقامة"