أخبار عاجلة
لويس سواريز يُعلِّق على إصابة "بوسكيتش" -
شاهد.. زكريا ناصف يدافع عن محمد النني -
عمرو بركات يؤدي تدريبات في الجيم قبل المران -
بدء جلسة نظر تجديد حبس مستشار وزير المالية -
شاب يذبح والده بسبب خلافات مالية بأسيوط -
إصابة مسجل خطر بطلق ناري في الطالبية -
محمد نور يُحيي 4 حفلات في شرم الشيخ -
إنجي وجدان تكشف كواليس الـ"سبع صنايع" -
علي ربيع لـ"هيفاء وهبي" : الحلاوة والجمال -
شاهد.. أحدث صورة تجمع عمر السعيد بـ"ريم مصطفي" -

ندوة «سياسيات التحليل المالي»: 76% متوسط أرباح البورصة في 2016

ندوة «سياسيات التحليل المالي»: 76% متوسط أرباح البورصة في 2016
ندوة «سياسيات التحليل المالي»: 76% متوسط أرباح البورصة في 2016

قال الدكتور السيد الصيفي، أستاذ إدارة الأعمال بكلية التجارة في جامعة الإسكندرية أن البورصة المصرية مسجل بها 220 شركة، وأن متوسط أرباح البورصة في 2016 وصل لـ 76% بعد اجتياز حاجز الـ 12 ألف نقطة بسبب تعويم الجنية مما يدعو للتفاؤل.

وأضاف «الصيفي»- خلال مشاركته في ندوة «سياسيات التحليل المالي في أسواق المال» والتي نظمها نادي العاصمة الثانية في الإسكندرية مساء الأربعاء- أن الأحداث والتغيرات الاقتصادية العالمية ألقت بظلالها على البورصة المصرية التي تعتبر كيانين مجموعين، الكيان الأول هو بورصة الإسكندرية التي تم تأسيسها في عام 1882 وبورصة القاهرة التي تم تأسيسها في عام 1902 الامر الذي يستلزم زيادة الوعي والخبرة لدي المستثمرين بالسوق المصري وتقليل درجة المخاطر التي يتعرض لها المتعاملين.

وأوضح أن البورصة المالية بها 6 لاعبين لكنها فقدت اثنين منهم في الوقت الحالي وهما الأفراد المصريين والمؤسسات المصرية وتبقي4 لاعبين أخطرهم المؤسسات الأجنبية التي تدير استثمارات بالمليارات.

وأشار الصيفي إلى أن المؤسسات الأجنبية ليس لها ضوابط حاكمه داخل البورصة ولها حرية كاملة في البيع والشراء والتحويلات بسعر البنك المركزي ولا تدفع ضرائب على التعاملات ولا تستفيد الدولة المصرية شيء من تعاملات الأجانب، رغم أن البورصات العالمية لا تعطي الحق لأحد ببيع الأسهم قبل عام، مؤكدا أنه ليس ضد المستثمر الأجنبي ولكن مستثمر البورصة ليس مستثمر حقيقي.

ولفت إلى أن مصر تفتقد حاليًا لثقافة السندات فلا توجد سوق سندات حقيقية في مصر باستثناء السندات الحكومية، والأسهم العادية هي الوسيلة الوحيدة المتاحة لتوفير التمويل في سوق المال المصرية في الوقت الحالي؛ نتيجة غياب الأسهم الممتازة والسندات.

وردًا على أسئلة الحاضرين أكد الصيفي، أنه ليس ضد الاستثمار الأجنبي الحقيقي والبورصة ليست استثمار حقيقي، والبورصة تدار بعده طرق تحقق مكاسب للدولة وليست للأفراد.

وأضاف: «على المصريين أن يتعلموا كيفية التحليل المالي ويكون هناك محترفين ليديروا أسهمهم بشكل حقيقي، ودخول شركات جديدة للبورصة بهدف المكسب والعمل على ضخ أموال للبلاد وليس للتخارج منه».

أخبار العاصمة الثانية لحظة بلحظة .. اشترك الآن

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى صورة.. زيادة تعريفة التاكسي.. غدا