أخبار عاجلة
تجدد مظاهرات "الحسيمة" في المغرب -
إتلاف 89 ألف منتج إنارة مخالف للمواصفات -
بطولة الشرقية الرمضانية تنطلق اليوم -
دراسة.. نظام غذائي للوقاية من التهاب المفاصل -
593 ألف عملية توثيق عقار في المناطق خلال 1438 -
التعادل يخيم على مواجهات الراقي والفرسان -

الكهرباء: نجحنا في سد الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك بإضافة 6882 ميجاوات

الكهرباء: نجحنا في سد الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك بإضافة 6882 ميجاوات
الكهرباء: نجحنا في سد الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك بإضافة 6882 ميجاوات

أكدت المهندسة صباح مشالى وكيل أول وزارة  الكهرباء أن الشركات اليابانية قد نفذت فى مصر  أكثر من حوالى 6 آلاف ميجاوات بالتعاون مع الجايكا، والجيبك، بالإضافة إلى التعاون الحالي مع الجانب الياباني في العديد من الأنشطة المتعلقة بقطاع الكهرباء.

وأشارت "مشالي" إلى العديد من التغيرات العالمية التي تعتبر بمثابة تحديات سوف تتطلب تغيير في شكل إنتاج واستهلاك الكهرباء، ومن بينها نضوب الوقود الأحفوري ، محددات تغير المناخ، بالإضافة إلى تفعيل أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.جاء ذلك خلال الكلمة التى القتها  مشالى أثناء مشاركتها في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الدولى الأول لهندسة الطاقة الكيميائية والبيئة المنعقد بالإسكندرية خلال الفترة من 19ـ21 مارس الجارى .
أكدت المهندسة صباح على عمق علاقات تعاون بين مصر واليابان في مختلفة المجالات مشيرةً إلى الخطوات الحالية التي تم اتخاذها ومن بينها تنفيذ قطاع الكهرباء المصري لعدد من المشروعات والبرامج بالتعاون مع الجانب الياباني من أجل الاستفادة من خبراتهم والتقدم التكنولوجي.
 وأشارت إلى نجاح قطاع الكهرباء المصري خلال العام الماضي فى سد الفجوة بين الإنتاج والطلب على الكهرباء عن طريق إضافة حوالى6882 ميجاوات منها 3632 ميجاوات كخطة عاجلة، كما نجح قطاع الكهرباء المصرى في إبرام تعاقد بقيمة 6 مليارات يورو مع شركة سيمنس العالمية لإضافة قدرات جديدة للشبكة تصل إلى 14400 ميجاوات موزعة على ثلاث محطات عملاقة فى (بنى سويف- البرلس- العاصمة الإدارية) كل واحدة منها 4800 ميجاوات والتي تقوم بتنفيذها شركة سيمنس بالتعاون مع الشركات المصرية (أوراسكوم، السويدي)، ومن المتوقع دخول هذه المحطات على الشبكة الكهربائية اعتبارًا من نهاية عام 2016 حتى مايو 2018.هذا وقد تم تحديث استراتيجية الطاقة فى مصر حتى عام 2035 بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي، وقد قام المجلس الأعلى للطاقة باعتماد الاستراتيجية واختيار السيناريو الأنسب لمصر وفيه تعظيم لمشاركة الطاقة المتجددة فى مزيج الطاقة لتصل إلى حوالى 62%بحلول عام 2035.

وأشارت إلى ما تتمتع به مصر من ثراء كبير فى مصادر الطاقات المتجددة حيث يمكن تصنيفها من أكبر منتجى الطاقة المتجددة، وتسعى مصر حاليًا جاهدة لتحقيق أهدافها مما يتطلب تعميق التعاون بين الشركاء لتعزيز الجهود المبذولة .
وأعربت مشالى عن إيمانها بأن يسهم هذا الاجتماع فى الإسراع فى معدلات التنمية فى مصر من خلال أجندة طموحة لتعزيز التعاون . تأكيدًا لرؤية القيادة السياسية المصرية لتدعيم أواصر التعاون مع الدول الإفريقية يشارك الدكتور الدكتور محمد موسى عمران وكيل أول الوزارة للبحوث والتخطيط ومتابعة الهيئات في اجتماعات الدورة العادية الأولى للجنة الفنية المتخصصة للاتحاد الإفريقي للنقل والبنية التحتية عبر القارية والإقليمية والطاقة والسياحة الذى تنظمها مفوضية الاتحاد الإفريقى بالتعاون مع حكومة جمهورية توجو ، البنك الإفريقى للتنمية ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لإفريقيا ، وذلك بمدينة لومى ـ توجو ـ خلال الفترة من 13 إلى 17 مارس الجارى.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى جامعة سوهاج توافق على افتتاح مركز التعليم الصيدلى المستمر