أخبار عاجلة
درة تشارك محمد هنيدي "عنتر ابن ابن ابن شداد -
7 مواجهات اليوم في مجموعة الصعيد بالمظاليم -
ضبط 3 قطع سلاح و2.5 كيلو بانجو في حملة أمنية بقنا -
ضبط عاطل مطلوب في قضية سرقة بالإكراه بالشرقية -
ضبط صاحب مصنع منظفات غير مرخص بالحسينية -
6.5 مليارات جنيه نصيب بنك القاهرة من شهادات الادخار -

السيسي: أزمة نقابة الصحفيين ترتبط بقضية جنائية ولن يُحاسب أحد على رأيه

السيسي: أزمة نقابة الصحفيين ترتبط بقضية جنائية ولن يُحاسب أحد على رأيه
السيسي: أزمة نقابة الصحفيين ترتبط بقضية جنائية ولن يُحاسب أحد على رأيه

علّق الرئيس عبد الفتاح السيسي على الأزمة الأخيرة الخاصة بنقابة الصحفيين، وقال إن مشكلة النقابة لا ترتبط بقضية رأي بل هي قضية جنائية، مؤكدا أنه "لن يحاسب إنسان في مصر على رأيه، فنحن نقبل حرية التعبير".

وكان الحكم الصادر يوم السبت الماضي بحبس نقيب الصحفيين يحيى قلاش واثنين من أعضاء مجلس النقابة -لاتهامهم بإيواء أشخاص مطلوبين أمنيا- أثار ردود فعل واسعة وغضب العديد من الصحفيين.

وقال السيسي، في مقابلة أجراها مع قناة آر.تي.بي البرتغالية بثها التلفزيون المصري مساء يوم الثلاثاء، "إننا في مصر نتعامل في إطار الحفاظ على دولة القانون، ولا توجد إجراءات استثنائية، ولا نفرض قانون طوارئ في البلاد".

وتابع "لا بد أن نكون حريصين في التعامل مع مصر ولا نحكم بوسائل الإعلام فقط، حيث إننا نطبق القانون وشكلنا لجنة بعد مؤتمر شرم الشيخ للشباب لمراجعة الموقف، ولو هناك شخص واحد مظلوم في مصر فإن هذا يعد كثير في تقديري".

وأشار السيسي إلى أنه "تم العفو عن عدد من الشباب في إطار الدستور والقانون، وإجمالي ما يتم مراجعة مواقفهم لا يتعدى 500 شخص، وتم الإفراج عن 82 محبوسا في إطار العفو طبقا للدستور".

وكان السيسي أصدر -الخميس الماضي- قرارا بالعفو عن 82 من الشباب المحبوسين على ذمة قضايا. وهذه هي الدفعة الأولى ممن سيتم العفو عنهم تطبيقا لتوصيات المؤتمر الوطني للشباب الذي عقد في شرم الشيخ أواخر أكتوبر الماضي.

 

وشدد السيسي -خلال مقابلته مع القناة البرتغالية- على أنه "لا مجال للاعتقال أو التعذيب في السجون وإذا تم لن نسكت عليه"، مشيرا إلى أنه يتم التعامل دائما في إطار القانون ضد من يتعامل بالعنف في مصر".

ووصل السيسي إلى البرتغال الأحد الماضي في زيارة رسمية، أجرى خلالها مباحثات مع نظيره البرتغالي ومسؤولين ورجال أعمال برتغاليين.

وأوضح السيسي أن مصر جادة في محاربة الإرهاب والتطرف وحققت تقدما كبيرا في هذا المجال، مضيفا "كنا معرضين في مصر لوقوع حرب أهلية بسبب فصيل معارض مستعد لانتهاج العنف ضد الشعب المصري".

وفيما يتعلق بتداول السلطة، قال السيسي "لا يوجد في مصر مجال للديكتاتورية وسيتم تداول السلطة كل 4 سنوات، ومن حق الشعب أن يختار رئيسا جديدا طبقا للدستور والقانون".

وعن الخطاب الديني، قال السيسي "أوافق على إجراء مراجعة دقيقة لكل ما يقال للناس خاصة في دور العبادة لأنه يؤثر على عقولهم وتفكيرهم، والإسلام الحقيقي يحترم الإنسانية والحرية ويحافظ على الحقوق والواجبات، مع الأخذ في الاعتبار أن اعتناق أفكار مشوشة هو ما يؤدي لكل ما نحن فيه من إرهاب".

وعن الانتخابات الرئاسية الأمريكية، قال الرئيس عبد الفتاح السيسي -خلال المقابلة- إن "تصريحات الرئيس المنتخب دونالد ترامب تحتاج منا الانتظار لحين توليه السلطة رسميا".

وأُعلن فوز ترامب في 9 نوفمبر الجاري، وكان السيسي أول زعيم دولي يهنيء الرئيس الأمريكي المنتخب.

وفيما يتعلق بالأوضاع الراهنة في المنطقة، أوضح السيسي أنه من الممكن إيجاد حل للأزمات في العراق وسوريا وليبيا من خلال تكاتف الجميع، بالإضافة إلى دعم الجيوش الوطنية لتلك الدول.

وقال "اليوم سوريا تعاني من أزمة، وموقفنا يتمثل في احترام إرادة الشعب السوري وإيجاد حل سياسي والتعامل بجدية مع الجماعات الإرهابية ووحدة الأراضي السورية ثم إعادة إعمار ما دمرته الحرب، كما أننا وافقنا على القرارين الروسي والفرنسي بمجلس الأمن لأنهما يطلبان وقف إطلاق النار وإدخال المساعدات".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محكمة: عدم صلاحية القاضي أدت لإلغاء الحكم في"أحداث مسجد الاستقامة"