أخبار عاجلة
هذا هو مصير الفرج والدوسري في الهلال -
جوارديولا يختار أفضل مدرب في العالم -
ملخص لمسات النني أمام ساتون يونايتد -
كريم حسن شحاتة يقطع الاتصال على مرتضى منصور -
خالد بيومي: الله يكون في عون جماهير الزمالك -

رئيس جامعة المنيا يفتتح المؤتمر الدولى الأول لكلية دار العلوم

رئيس جامعة المنيا يفتتح المؤتمر الدولى الأول لكلية دار العلوم
رئيس جامعة المنيا يفتتح المؤتمر الدولى الأول لكلية دار العلوم

المنيا- حسن عبد الغفار

افتتح الدكتور جمال الدين على ابو المجد رئيس جامعة المنيا، المؤتمر الدولى الأول لكلية دار العلوم، تحت عنوان "اللغة الخالدة الواقع والتحديات" تحت رعاية الدكتور أشرف الشيحى وزير التعليم العالي، واللواء عصام البديوى محافظ المنيا، ورئيس الجامعة، بمناسبة اليوم العالمى للعربية، بالتعاون مع المجلس الاعلى للثقافة، ومجمع اللغة العربية، وذلك بالقاعة الكبرى بمركز المؤتمرات والفنون والاداب بالجامعة.

حضر الأفتتاح الدكتور محمد جلال حسن نائب رئيس الجامعة لخدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور محمد عبد الرحمن الريحاني، عميد كلية دار العلوم، ورئيس المؤتمر، والدكتور محمود فهمى حجازي، الرئيس السابق لجامعة مبارك نور بكازخستان، وعضو مجمع اللغة العربية وضيف شرف المؤتمر، والدكتور ماهر محمود ابراهيم نائب وزير التعليم العالي، وأعضاء المجلس الاعلى للثقافة، ومجمع اللغه العربية، والدكتور صالح الغامدى العميد السابق لكلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة الملك سعود بالمملكة العربية السعودية وعمداء ووكلاء الكليات وأعضاء هيئة التدريس والعاملين والطلاب بالجامعة.

وفى بداية الجلسة الافتتاحية، طالب الدكتور جمال ابو المجد الحضور، بالوقوف دقيقة حداد على روح الدكتور عبد المنعم البسيوني، رئيس جامعة المنيا الأسبق، وفاءاً لما قدمه للجامعة من جهدٍ وعطاء.

وقال الدكتور جمال الدين أبو المجد، أن احتفال جامعة المنيا اليوم يؤكد على مدى اعتزازنا وفخرنا بهده اللغة السامية فكما هى لغة القران الكريم فقد كتب بها على مر العصور العديد من الاعمال الدينية والفكرية فى مختلف الاديان السماوية، مضيفاً بأنها اللغة الحية المحفوظة حتى يرث الله الارض ومن عليها.

وأشار الدكتور الريحانى بأن التقصير فى حق اللغة العربية يؤدى إلى إفساد  السلوك مشدداً على ضرورة الوقوف على خصائص اللغة التاريخية وعلى المعانى التصويرية لها.

وأضاف بان المستوى الاعلى لنسيج المعانى لا تعطية لغة كما اعطته اللغة العربية فى القران ووصف المعنى المصور بها خاتما حديثه بتحيا العربية ما حيت مصر بعلمها وعلمائها.

وأشار الدكتور صالح الغامدى أستاد الأدب والنقد بكلية الآداب بأن هذا اليوم هو استشعار بأهمية اللغة العربية، لغة القرآن، دورها فى خدمة الحياة البشرية، وأن اقامة مثل هه المؤتمرات فرصة حقيقية لإعادة النظر بالاشكاليات والصعوبات التى تواجه اللغة العربية لتكون لغة متطورة تستطيع ان تتعامل مع ما تنجزه الحضارة الحديثة.

وأوضح الدكتور محمود حجازى على موافقة اليونيسكو على إدراج اللغة العربية كلغة سادسة  فى اللغات الحية بعد الحرب العالمية الثانية ثم إدرجها كلغة رسمية للترجمة بالامم المتحدة بعدها باربع سنوات مؤكداً بان الانجاز الحضارى للامم عاملاً مهماً فى تحديد قيمة لغة من اللغات من الناحية الفكرية واللغوية حيث ان كل دولة قطعت شوطاً فى التقدم تبعها إهتماماً شديداً بلغتها، مضيفاً بأن المجمع اللغوى قد أنتج العديد من المعاجم الخاصة باللغة العربية والمصطلحات اللغوية وتحقيق التراث.

وفى نهاية الجلسة الافتتاحية قام الدكتور جمال ابو المجد بتقديم درع الجامعة لضيف شرف المؤتمر الدكتور محمود حجازي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى «الصحة» توقف قرار «طمس» أسعار الأدوية القديمة