أخبار عاجلة
أسرار الفاتنة السمراء ملكة الإغراء " ناهد شريف " -
بالصور.. إبراهيم محلب يحتفل بزفاف ابنة شقيقه -
رولا سعد بإطلالة كاجوال غاية فى الأنوثة -
مكياج بني رائع بلمسة "منى الجمل" -
استوحى إطلالة الكحلي من درة -
تقرير أميركي: قطر "شريك مريب" لواشنطن -
1.1 مليار دولار مساعدة إنسانية لليمن -

تفاصيل لقاء رئيس الحكومة مع وزيري الزراعة والري

تفاصيل لقاء رئيس الحكومة مع وزيري الزراعة والري
تفاصيل لقاء رئيس الحكومة مع وزيري الزراعة والري

ناقش رئيس الوزراء شريف إسماعيل، السبت، مع وزيري الزراعة والري، السياسات المائية والزراعية وخطط تنفيذ المشروعات الزراعية المدرجة على أجندة الحكومة مع مراعاة الأمن المائي وتوافر المياه، في ظل الندرة التي تعاني منها مصر في الوقت الحالي بسبب ضعب المخصصات المائية ومؤشرات التغيرات المناخية.

وعرض وزير الزراعة خلال الاجتماع تقرير عن آليات استغلال مراكز البحوث الزراعية والصحراء، وإدماجهم في برامج التنمية الزراعية والاستفادة من نتائج الدراسات والبحوث التي تحقق أعلى معدلات من الإنتاجية والجودة للمحاصيل المصرية، مع مراعاة الإمكانيات المتاحة من الأراضي والمياه.

واستعرض وزير الزراعة، عبد المنعم البنا خلال الاجتماع تقارير عن آليات التعامل مع آثار التغيرات المناخية، وتقييم آثارها على المحاصيل الاستراتيجية والانتاج الحيواني في مصر، بعد أن انتهت معاهد الأبحاث بوزارة الزراعة من 25% من سيناريوهات تغير المناخ في الأقاليم الزراعية المختلفة داخل حدود مصر، حيث سيتم وفقا لهذا السيناريوهات تحديد مواعيد الزراعة والأصناف الزراعية والمحاصيل التي يستوجب التوسع في زراعتها.

وعلمت «الشروق» أن الاجتماع تناول تقرير عن توابع قرار الحكومة بتسعير القمح، وما إذا كان السعر مناسبا لتشجيع الفلاحيين على توريد القمح المحلي، وكذلك مراجعة الضوابط والاشتراطات التي ستضعها وزارة التموين مع وزارة الزراعة لمنح أي تلاعب من التجار، في توريد أقماح مستوردة على أنها محلية، حيث تمت مناقشة هذه الضوابط مثل اشتراط تسليم القمح باثباتات الحيازة أو غيرها من الضمانات حتى لا تتكرر مشاكل العام الماضي بعد استلام بعض الشون للقمح المستورد بدلاً من المحلي.

كان وزير الزراعة قد أكد عقب إعلان الحكومة أسعار استلام القمح المحلي من الفلاحيين أن هذا السعر تم احتسابه وفقاً للأسعار العالمية للقمح وفرق أسعار الجنية مقابل الدولار، لضمان حصول الفلاح على هامش ربح مناسب يشجعه على الاستمرار في زراعة القمح.

وتناول الاجتماع استعراض آليات تعاون وزارة الزراعة مع بعض الدول والجهات الأجنبية مثل منظمة الفاو لتحسين قطاع الانتاج الزراعي والحيواني في مصر، حيث كانت وزارة الزراعة قد تلقت طلباً من الهيئة العربية للاستثمار والإنماء بشراء 100 ألف فدان ضمن مشروع المليون ونصف المليون فدان، لزراعة 5 محاصيل استراتيجية منها القمح والذرة والفول الصويا والبرسيم والبطاطس.

وركز الاجتماع على آليات دعم مشروعات التصنيع الزراعي، لعدم وقف الانتاج على المحاصيل المسترزعة فقط، حيث تمت مناقشة خطة للتوسع في التصنيع داخل مشروع المليون ونصف المليون فدان، لمضاعفة قيمة المحاصيل المنتجة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رئيس "الزمالك" مهاجما طارق عامر: عمال يتجوز ويتفسح وخرب اقتصاد مصر