أخبار عاجلة
كيف تتصرف لو تعرضت لاحتيال مالي؟ -
ننشر تخفيضات «بيم» على السلع المختلفة -
اليوم.. مباراتان بالجولة الـ16 بمجموعة القاهرة -
حسن شحاتة: المنتخب الوطني يحتاج حسام غالي -

مصر والصين تبحثان استئناف تنفيذ القطار المكهرب "السلام- العاصمة الإدارية"

مصر والصين تبحثان استئناف تنفيذ القطار المكهرب "السلام- العاصمة الإدارية"
مصر والصين تبحثان استئناف تنفيذ القطار المكهرب "السلام- العاصمة الإدارية"

بحث الدكتور جلال سعيد وزير النقل، مع سونج إيقوه السفير الصيني بالقاهرة، سبل التعاون القائم والمستقبلي في مجالات النقل المختلفة.

 

وكان من بين المباحثات، مشروع القطار المكهرب الذى يمتد من "السلام" وزحتى "العاشر من رمضان" بالعاصمة الإدارية، والذي أوقف توقيعه في عهد الدكتور سعد الجيوشي وزير النقل السابق، وأعقبه تجميد المفاوضات وتأجيل المشروع كاملا.


وبحث جلال مفاوضات تنفيذ مشروع القطار المكهرب السلام ـ العاصمة الإدارية ـ العاشر من رمضان الممتد بطول 68 كم وعدد 14 محطة، وذلك بعد استئناف المفاوضات مع شركة "أفيك" الصينية لتنفيذ المشروع عقب تجميدها على مدار نحو 9 أشهر منذ يناير الماضى قبل توقيع العقد النهائى بين الطرفين.

 

وأكدت  مصادر لـ"الوفد" أن المفاوضات المستأنفة لتنفيذ مشروع القطار المكهرب خفضت تكلفة تنفيذه إلى 1.25 مليار دولار بدلا من 1.55 مليار دولار وفقًا لما كان متفق عليه بين الطرفين قبيل إيقاف التفاوض وتجميد المشروع فى يناير الماضى، لافتًا إلى أن تخفيض التكلفة راجع إلى استبعاد خط البضائع المكهرب من المشروع والاكتفاء بخط ركاب فقط، وسيتم تنفيذ المشروع خلال 24 شهرًا من تاريخ توقيع التعاقد.

 

وأوضحت المصادر  أنه وفقا للمفاوضات التى تم التوصل إليها ستقوم شركة أفيك بتنفيذ أعمال الاتصالات والإشارات والتحكم، بجانب تصنيع توريد القطارات التى ستعمل خلال هذا المشروع، وذلك بتكلفة 739 مليون دولار يتم توفيرها من خلال قرض صينى ميسر مقدم من بنك "أكزيم" الصينى، فيما تقوم ثلاث شركات مصرية هى المقاولون العرب وبتروجيت وأوراسكوم بتنفيذ الأعمال المدنية وأعمال السكة بتكلفة 515 مليون دولار يتم توفيرها من الموازنة العامة للدولة.


ولفتت إلى أن المفاوضات فى مراحلها النهائية، وأنه جارىٍ التفاوض على فترة سماح القرض الصينى المقدم من بنك "أكزيم الصينى"، وبمجرد الوصول إلى اتفاق حول فترة السماح وفترة السداد والفائدة سيتم توقيع التعاقد بين الهيئة القومية للأنفاق ممثلا عن وزارة النقل المالكة للمشروع والشركات 

 

وناقش د. جلال سعيد. مع السفير الصينى، بعض المشروعات بين الجانبين، وصلت الى مراحلها النهائية في المفاوضات بين ميناء الاسكندرية والشركة الصينية للمواني "تشاينا هاربور" لإنشاء محطة متعددة الأغراض على مساحة 500 ألف متر مربع وأطوال 1800 متر وأعماق 16 متراً، وبتكلفة 800 مليون دولار من خلال قرض ميسر من بنك الصادرات الصيني.

 

ولفت إلى أن هذه المحطة ستكون الأولى التى يتم تنفيذها وتظل مملوكة لهيئة الموانئ، وسيتم إدارتها بعد انتهاء تنفيذها من خلال "شركة إدارة" سيتم إنشاؤها بالشراكة مع الشركة الصينى.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى صورة.. زيادة تعريفة التاكسي.. غدا