أخبار عاجلة
محافظ الطائف يكرّم الطالبة شذى الطويرقي -
سقوط عامل آسيوي في غرفة مصعد بخميس مشيط -
بدء التوقيت الشتوي لمدارس تعليم الطائف.. الأحد -
الرياض: فرص عمل نسائية في القطاع السياحي -
أكاديمية الأهلي تدشن موقعها الإلكتروني -
كين: أحلم بأن أكون الأفضل في العالم -
هل «يفسد» سكولاري فرحة غوانزو؟ -
«خماسية» أرسنال تطيح بمدرب إيفرتون -
كأس ألمانيا: قمة نارية بين لايبزيغ وبايرن -
مهمة سهلة للكبار في كأس الرابطة الإنجليزية -
غداً انطلاق مباريات دور 32 لكأس إسبانيا -

محافظات مصر تنعي شهداء حادث الواحات الإرهابي

محافظات مصر تنعي شهداء حادث الواحات الإرهابي
محافظات مصر تنعي شهداء حادث الواحات الإرهابي

نعت محافظات مصر، السبت، شهداء الشرطة البواسل الذين طالتهم يد الغدر والخيانة، الجمعة، أثناء مداهمتهم لوكر إرهابي بمنطقة الواحات بمحافظة الجيزة.

واستهل المهندس عاطف عبد الحميد، محافظ القاهرة، اجتماعه الدوري بأعضاء البرلمان عن المنطقتين الشرقية والشمالية بالوقوف دقيقة حداد علي أرواح شهداء الوطن الذين قضوا نحبهم بالواحات.

وفي محافظ المنوفية، نعى المحافظ الدكتور هشام عبدالباسط، الشهداء، مؤكدا أن سقوط ضحايا من رجال الشرطة والجيش يزيدنا عزيمة وإصرارا على مواصلة الحرب ضد الإرهاب الأسود الذي يستهدف زعزعة الأمن والاستقرار وعرقلة عملية التنمية وإقامة المشروعات العملاقة تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي، والتي ستنقل مصرنا الحبيبة إلى مصاف الدول المتقدمة، مطالبا الجميع بالوقوف خلف القيادة السياسية والعسكرية في حربها ضد الإرهاب الأسود لاقتلاع جذوره.

وقرر رئيس جامعة المنوفية الدكتور معوض الخولي، إقامة صلاة الغائب بعد صلاة الظهر على شهداء حادث الواحات بكل ساحات الكليات بشبين الكوم ومنوف وأشمون والوقوف دقيقة حدادا على الشهداء لقراءة الفاتحة قبل بدء محاضرات اليوم.

وقال الخولي، إن مصر غنية بشبابها الأبطال الذين يحاربون بكل عزيمة وإصرار العناصر الإرهابية، وذلك للقضاء عليهم، مؤكدا أن مصر ستهزم الإرهاب الغاشم بفضل الله- عز وجل- وشبابها المناضل وقيادتها الواعية.

وأكد أمين حزب «مستقبل وطن» بالمنوفية مصطفي بسيوني، أن سقوط شهداء من رجال الشرطة والجيش لن يزيدنا إلا تمسكا بالقيادة السياسية والالتفاف حولها من أجل مواجهة الإرهاب والإرهابيين.

وفي بني سويف، أدان المحافظ المهندس شريف حبيب الحادث الإرهابي، معربا عن خالص تعازيه للشعب المصري بصفة عامة ولأسر الشهداء بصفة خاصة الذين جادوا بأرواحهم في سبيل الدفاع عن الوطن وحماية مقدراته.

ودعا المولى- عز وجل- أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته، وأن يسكنهم فسيح جناته، وأن يلهمنا وذويهم نعمة الصبر والسلوان، وأن يمن على المصابين منهم بعاجل الشفاء.

وأكد المحافظ، خسة مثل هذه الأعمال الإرهابية التي تستهدف أبناءنا من رجال القوات المسلحة والشرطة، الذين يمثلون حصن وملاذ الوطن وحفظ أمنه واستقراره ويبذلون أغلى ما يملكون من دمائهم وأرواحهم في سبيل هذا الهدف النبيل.

وفي الغربية، أكد وكيل وزارة التربية والتعليم بالمحافظة الشناوي عايد، وقوف جميع طلاب مدارس المحافظة دقيقة حدادا على أرواح شهدائنا الأبطال الذين استشهدوا خلال المواجهات التي دارت بين قوات الشرطة والإرهابيين في طريق الواحات البحرية.

وأضاف «عايد»، أن أول حصة دراسية في جميع مدارس المحافظة ستكون عن دور قوات الشرطة والجيش الأبطال في التصدي للعناصر الإرهابية أعداء الوطن والدين.

وطالب بالقصاص العادل من الأيادي الآثمة التي ترتكب الأفعال الإرهابية الغادرة، مؤكدا أن الهجوم الغادر لن يزيد الشعب المصري إلا قوة وتلاحما مع قوات الجيش والشرطة في مواجهة الإرهاب الآثم.

وفي القليوبية، قدم المحافظ اللواء محمود عشماوي، وجميع الأجهزة التنفيذية خالص التعازي والمساواة لشهداء الوطن من رجال الشرطة البواسل. مؤكدا أن الإرهاب لن يثني المصريين عن بناء دولتهم الحديثة وسوف يزيد تماسكهم ولن ينال الإرهاب الغاشم المأجور من عزيمتهم في بناء الوطن سائلا الله- عز وجل- أن يتغمدهم بواسع رحمته، وأن يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان.

وأكدت جامعة بنها، في بيان اليوم، أن مصر عصية على الإنكسار ولن تنهزم أبدا مهما زادت شراسة الإرهاب وقوته، وإننا يجب أن نقف جميعا خلف القيادة السياسية وقواتنا المسلحة وشرطتنا الباسلة متماسكين مترابطين، وأن نشارك في الدفاع عن الوطن ليس بالقول فقط ولكن بأن نكون فاعلين برفضنا لكل مظاهر الإرهاب الخسيس والجبان.

ونعى اللواء خالد سعيد محافظ الشرقية، بمزيد من الحزن والأسى شهداء الواجب الوطني من رجال الشرطة البواسل الذين أستشهدوا أمس الجمعة في تبادل لإطلاق النار مع العناصر الإرهابية بمنطقة الواحات بمحافظة الجيزة.

وفي السويس، قرر اللواء أحمد حامد، إلغاء الاحتفالات الرسمية للمحافظة والتي بدات أمس حداد على أرواح شهداء الواحات، حتى 24 أكتوبر.

وتقدم المحافظ بخالص العزاء لأسر الشهداء، مؤكدًا أن دماء الشهداء من أبناء الوطن لن تضيع هباءًا وأن تلك الحوادث الإرهابية لن تزيدنا إلا إصراراً وعزيمة على ملاحقة الإرهاب، واستئصاله من جذوره لاستعادة الأمن والاستقرار وبناء مصر الجديدة التي نحلم بها.

ونعى اللواء يس طاهر، محافظ الإسماعيلية، شهداء الوطن في حادث الواحات الإرهابي، مؤكدا أن دماء جنودنا الطاهرة لن تذهب سدى ولن ينجح الإرهاب الأسود في العبث بمقدرات أبنائنا ومستقبلهم.

كما نعى محافظ المنيا، شهداء مصر، داعيا الله أن يتقبلهم ويلهمم أهاليهم الصبر والسلوان.

وتقدم الدكتور خالد عبدالباري رئيس جامعة الزقازيق، بخالص العزاء لأسرهم وذويهم داعيا الله بالرحمة للشهداء والشفاء العاجل للمصابين، مؤكدًا أن أبناء مصر الأوفياء من رجال الشرطة البواسل لن تثنيهم مثل هذه الأفعال الإرهابية الخسيسة عن تطهير أرض مصر من هؤلاء المفسدين.

وقرر الدكتور أحمد الشعراوي، محافظ الدقهلية إلغاء مشاركته في احتفالات دار الصفا للأيتام بعيد ميلاد أطفال الدار وافتتاح بعض المنشآت بها، حدادا على استشهاد عدد من أفراد وضباط قوات الشرطة في مواجهات مع الإرهابيين بصحراء الواحات.

وفي البحر الأحمر، نعى المحافظ اللواء أحمد عبدالله رجال الشرطة الذين استشهدوا خلال مواجهاتهم للإرهاب الأسود وقدم خالص العزاء للشعب المصري وإلى أسر الشهداء داعيا الله أن يمن بالشفاء العاجل على المصابين.

وأكد عبدالله في بيان اليوم، أن الإرهاب لا دين ولا وطن له وإنما يهدف إلى ترويع المواطنين وزعزعة الاستقرار والامن الوطني، داعيا المولى عز وجل أن يتغمدهم بواسع رحمته ومتمنيا لجميع المصابين الشفاء العاجل.

وأشار محافظ البحر الأحمر، إلى أن تلك الأعمال لن تنال من أمن مصرنا الحبيبة ووحدة أبناء مصر مهما حاول الارهابيين والخونة، وستظل مصر قوية بأبنائها كنسيج واحد ولن يزيد هذا الحادث المصريين إلا تماسكاً وترابطاً لاجتثاث جذور الإرهاب والتطرف وانهم سيقفون صفا واحدا خلف القوات المسلحة الباسلة في معركتها ضد الارهاب ...مضيفاً بأنه سيلحق بمنفذي الحادث الإجرامي العار والخزي والعقاب من الله .

وفي الغربية، نعى الدكتور إبراهيم سالم القائم بأعمال رئيس جامعة طنطا، أبطال الشرطة بعد سقوطهم في معركة العزة والكرامة دفاعا عن عرض الوطن، الذين استشهدوا أمس جراء الهجوم الغادر في أحداث الواحات ،محتسبا إياهم عند الله من الصديقين والشهداء.

ووصف الحادث بالعمل الجبان والغادر الذي يحاول النيل من تراب مصر المقدسة، مشدداً أن مصر ستظل بلد الأمن والأمان مهما حاول الخونة النيل من استقرارها .

ووجه عمداء ووكلاء الكليات ورؤساء الأقسام وأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم بضرورة الوقوف دقيقة حداد على أرواح شهداء الواجب الوطنى الأبرار وذلك في بداية جميع محاضرات اليوم وغدا.

وفي الوادي الجديد، نعت المحافظة شهداء مصر من رجال الشرطة الذين استشهدوا أمس الجمعة خلال الاشتباك مع عناصر ارهابية بصحراء الواحات/الجيزة .

وأعرب اللواء محمد الزملوط، محافظ الوادي الجديد، وجميع أهالي المحافظة عن خالص العزاء لاسر شهداء الوطن الذين استشهدوا إثر الحادث الارهابى الغاشم بالواحات البحرية ...داعين الله عز وجل أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته وان يلهم ذويهم الصبر والسلوان .

واستنكرت المحافظة بكافة طوائفها وأجهزتها الأعمال الإرهابية الخسيسة التي تهدف إلى النيل من أمن البلاد.

وفي محافظة أسيوط، نعي الدكتور احمد عبده جعيص رئيس جامعة أسيوط شهداء الشرطة من ضباط الأمن الوطني وقوات العمليات الخاصة والجنود والذين استشهدوا أمس، داعياً المولي عز وجل ان يتغمدهم برحمته ويسكنهم فسيح جناته وان يلهم اسرهم وذويهم الصبر والسلوان وان ينعم على المصابين بالشفاء العاجل .

وأكد رئيس جامعة أسيوط أن زهرة شباب الوطن من أبطال القوات المسلحة الباسلة والشرطة الوطنية يقدمون أروع ملاحم التضحية والفداء حماية للوطن في حربه ضد الإرهاب ودفاعاً عن أمن واستقرار شعبه ووحدة نسيجه الوطنى وإرادته الحرة، مشددا على أن ما يدفعه الوطن من ثمن غال من أرواح أبنائه الأبرار ودمائهم الزكية لن ينال من عزيمة مصر والمصريين في القضاء على البؤر الإرهابية والتصدي لمؤامراته الدنيئة بل يزيدهم وحدة واصطفافا خلف قيادته السياسية الرشيدة وجيشه العظيم وشرطته المخلصة من اجل الوصول بمصرنا الحبيبة إلى النصر المبين ضد قوى العنف والتطرف ومواصلة مسيرة البناء والتقدم.

وفي كفر الشيخ، أكد اللواء السيد نصر محافظ كفر الشيخ بأن الإرهاب لن ينال من وحدة الشعب المصري وأن الأحداث تزيد الشعب تماسكا وأن الجميع يعلم مدي المخاطر التي تحيك بمصر لكسر إرادتها وأن المتربصين بمصر افزعهم ما يجري على ارضها من إنجازات واستعادة دورها الإقليمي العالمي ولكن مصر قادمة وبقوة ولن تقف عجلة الدوران مهما كانت التضحيات.

ونعي الشيخ سعد الفقي وكيل وزارة الأوقاف بكفر الشيخ شهداء الشرطة الذين فاضت أرواحهم في الواحات وقال الفقي ان الحرب مع الارهاب لن تتوقف ومصر تتعرص لحرب ضروس مدعومه من دول تقف في خندق الخيانه والعمالة.

وطالب الفقي بمحاكمات عسكرية ناجزة لكل المتهمين وتنفيذ الأحكام على مرأي ومسمع من الجميع .

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق «الداخلية»: موقع اشتباكات الواحات مأوى مؤقت للمسلحين وليس معسكرًا تدريبيًا
التالى عودة الحركة المرورية بالطريق الزراعي إلى طبيعتها