أخبار عاجلة
رئيس سلوفينيا يزور أهرامات الجيزة -
قرأت لك .."آراء جديدة فى العلمانية" -

بالصور..استمرار أزمة مقابر كوم الشقافة بالإسكندرية وتساقط جزء من حجرة الدفن


الإسكندرية – جاكلين منير - أسماء على بدر

فى الوقت الذى تسعى فيه الدولة المصرية لفتح مجالات جديدة لجذب السياح إلى مصر والسعى بشتى الطرق وتأمين المنافذ البرية والبحرية، لكى تكون السياحة مصدر دخل للاقتصاد المصرى، هناك إهمال فى بعض المناطق السياحة بالإسكندرية، والتى تسبب أزمة كبرى لدى السياح الذى يتناولون انطباعات عن الآثار واالسياحة وينقلوها إلى بلادهم، أخطاء بسيطة يقع فيها المسئولون ويدفع ثمنها من يسعى لإبراز المعالم المصرية أمام العالم.

ومن مظاهر هذا الإهمال استمرار أزمة مقابر كوم الشقافة بالإسكندرية وارتفاع منسوب المياه الجوفية، ما تسبب فى سقوط أجزاء من النقوش البارزة بحجرة الدفن الرئيسية من جسم الثور، وعدم الاهتمام بالمقبرة وترميمها حتى تكون مزارًا سياحيًا جذاباً.

وقال الدكتور إسلام عاصم، نقيب المرشدين السياحيين بالإسكندرية، أن مقابر كوم الشقافة فى خطر بسبب الإهمال وأصبحت منفرة للسياح لما تتعرض له، والتى كان آخرها سقوط أجزاء من المقبرة الرئيسية.

وأضاف فى تصريحات صحفية، إنه تم رفض مشروع ترميم قدمه المركز الفرنسى السكندرى للدراسات، فى حين تم قبول بحث أمريكى لسحب المياه الجوفية من داخل المقابر والتى تسببت فى عطل طلمبات سحب المياه نتيجة الأبحاث التى يقومون بها بالمقبرة، ما تسبب فى سقوط أجزا من المقبرة.

وطالب المسئولين بضرورة التدخل لإنقاذ مقابر كوم الشقافة بالإسكندرية، وسحب المياه بالطلمبات وتجفيفها وترميم الأجزاء المتساقطة حتى لا تنهار تمامًا، وتخسر الإسكندرية أثرًا هامًا فى تاريخها.

بينما قال أحد المرشدين السياحيين - رفض ذكر اسمه-، إن الآثار تعانى من إهمال شديد بالإسكندرية، ولا يوجد دورات مياه مخصصة للسائحين وجميعها مغلقة مما يعرض المرشد السياحى للإحراج، بسبب وجود عدد كبير من الأفواج السياحية، ومنهم كبار السن الذين يطلبون الذهاب لدورات المياه، خاصة أن الجولات تستغرق وقتًا طويلاً.

وطالب بضرورة الاهتمام بالمواقع الآثرية والدفع بكافة سبل الراحة للسائحين لجذب السياح وعدم تنفيرهم من الآثار المصرية التى تعتبر مصدر رزق لأعداد كبيرة، بالإضافة إلى أهميتها التاريخية.

ومن جانبه، قال مصطفى رشدى، مدير منطقة الآثار اليونانية بالإسكندرية، إن مشكلة المياه الجوفية هى مشكلة سنوية تتعرض لها المقابر، موضحًا أن سقوط جزء من المقبرة سببه النحر والتأكل، مشيراً إلى أنها ليست المرة الأولى التى تتعرض فيها المقبرة لهذه العوامل.

وأضاف فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" أن هناك فريق عمل لترميم مقابر كوم الشقافة، وسيتم الانتهاء من الترميم فى خلال أسبوعين على الأكثر لإنهاء الأزمة وإمكانية دخول الزائرين إلى حجرة الدفن.

 

المياه الجوفية داخل المقابر
المياه الجوفية داخل المقابر

 

ارتفاع منسوب المياه بالمقابر
ارتفاع منسوب المياه بالمقابر

 

المياه الجوفية داخل مقابر كوم الشقافة
المياه الجوفية داخل مقابر كوم الشقافة

 

ارتفاع منسوب المياه داخل مقابر كوم الشقافة
ارتفاع منسوب المياه داخل مقابر كوم الشقافة

 

غرف الموتى يحاط بها المياه الجوفية
غرف الموتى يحاط بها المياه الجوفية

 

سقالات خشبية لكى يسير عليها الزائرين
سقالات خشبية لكى يسير عليها الزائرين

 

ارتفاع منسوب المياه الجوفية
ارتفاع منسوب المياه الجوفية

 

المياه الجوفية بمقابر كوم الشقافة الأثرية
المياه الجوفية بمقابر كوم الشقافة الآثرية

 

المياه الجوفية بالمقابر
المياه الجوفية بالمقابر

 

ارتفاع منسوب المياه الجوفية بالمقابر
ارتفاع منسوب المياه الجوفية بالمقابر

 

سقوط اجزاء من المقبرة
سقوط أجزاء من المقبرة

 

سقوط اجزاء من حجرة الدفن بكوم الشقافة
سقوط أجزاء من حجرة الدفن بكوم الشقافة

 

سقوط اجزاء من مقبرة كوم الشقافة
سقوط أجزاء من مقبرة كوم الشقافة

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محكمة: عدم صلاحية القاضي أدت لإلغاء الحكم في"أحداث مسجد الاستقامة"