أخبار عاجلة
آخر تفاصيل قضية "السعودي المطعون" في القاهرة -
غضب في إنبي من الأهلي والزمالك بسبب عمرو مرعي -

بالصور.. موظف بالأوقاف يبيع الوهم لأهالى الشرقية ويعدهم بوظائف


الشرقية - حمدى عبد العظيم

كارثة حقيقة يواجهها أكثر من 200 مواطن من البسطاء بمركز كفر صقر وأبو كبير بمحافظة الشرقية تعرضوا لعملية نصب من قبل أحد أئمة وزارة الأوقاف، والغريب أن من قام بالنصب عليهم أحد أبناء قريتهم الشرقاية التابعة لمركز كفر صقر ويعمل مفتشا بإحدى إدارات وزارة الأوقاف بمحافظة القاهرة ووصلت جرأته أن قام بكتابة أسمائهم على الإنترنت ليوهم ضحاياه أنه قد صدر قرار بتعيينهم وزاد الطين بلة أنه قام بتجميعهم بإدارة أوقاف المرج بالقاهرة وإعطاءهم مبلغ 390 جنيها على أنها راتب الشهر وبعدها استرجع منهم 200 جنيه كحلاوة للتعيين بالأوقاف.

وأعرب الضحايا أن الشيخ النصاب أكد لهم أنه مجرد وسيط بينهم وبين قيادات كبيرة بالوزارة بل وأن وزير الأوقاف بنفسه مشترك معه فى تعيينهم.

فى البداية قال أحمد محمد أمين إسماعيل بدأت مأساتى أنا وأكثر من 200 من جيرانى بالقرية والقرى المجاورة منذ 4 سنوات بعد أن أخبرنى أحد جيرانى أن "أ.ا" إمام وخطيب مسجد بإدارة أوقاف كفر صقر يقوم بتعيين عمال بالأوقاف فذهبت إليه للتأكد فقال لى أن التعيين موجود ويلزم دفع مبلغ قدره 35 ألف جنيه فطلبت منه أن يسامحنى فى عدم دفع المبلغ كاملا مرة واحدة لظروفه المادية الصعبة فطلب دفع مقدم قدره 10 آلاف جنيه والباقى عند استلام الوظيفة فقمت ببيع "الجاموسة" التى أعيش عليها أنا وأسرتى وسلمته المبلغ وأوراقى وكانت فرحتى أنا وأسرتى لا تقارن بمبالغ وانتظرت كثيرا وكنت على استحياء أن أحدثه فى الأمر خشية أن يرد فلوسى وتضيع وظيفتى التى كنت أحلم بها ليلا ونهارا إلى أن فاجأنى بطلبه لى أن أذهب إلى القاهرة كى أصرف أول مرتب لى من إدارة المرج التابعة لمديرية أوقاف القاهرة لا تفاجأ بأن أكثر من نصف القرية والقرى المجاورة ضحايا مثلى .


وأضاف فعلا جاء أحد الموظفين بأوقاف المرج يدعى "م.ج" وأخرج كشفا وبدأ ينادى أسماء ويعطى كل واحد منا 390 جنيه على أنها راتب شهرى يتم صرفها شهريا .


وأضاف أنه بعد أن تسلمنا المبالغ نادى علينا وطلب أن يدفع كل واحد منا مبلغ 200 جنيه حلاوة تثبيتنا فدفعنا على الفور وبعدها عدنا للقرية وجدناه فى انتظارنا وجمعنا وابلغنا قائلا ما زالت أسماؤكم مكتوبة بالقلم الرصاص وإذا لم يكمل كل واحد فيكم مبلغ 35 ألف جنيه سيتم مسح اسمه من كشوف التعيينات فقمنا ببيع ما لدينا بأقل من ثمنها واقترضنا من الآخرين حتى لا تضيع وظائفنا وطال انتظارنا دون أن نتقدم خطوة تجاه التعيين، مشيرًا إلى أنه بعدما ظهر كذبه حاولنا لقائه فوقع لنا على إيصالات أمانة حتى تهدأ ثورتنا، لكن أكد كذبه أنه وقع أولا على إيصال باسم مخالف لاسمه الحقيقى وعندما اكتشفنا ذلك تجمعنا وانتظرنا أمام منزله لمدة 4 أيام حتى التقينا به فوقع لنا أمام محامى كان معنا من واقع بطاقته الشخصية.


وأضاف محمود مصطفى حلمى 40 سنة رغم أن "ح.إ" إمام وخطيب بإدارة كفر صقر وتم نقله إلى أوقاف القاهرة من قرية الشرقاية التابعة لمركز كفر صقر وجار فى السكن إلا أنه التقى بى فى قرية تسمى الجوينى تبعد عن قريتنا مسافة بسيطة وقال لى اعتبر انك لا تعرفنى وليس من قريتى فقلت له أنا أعرف انك جمعت مبالغ من جيراننا وكنت نفسى أقابلك من زمان فرد على أنت وضعك مختلف وإن شاء الله سيتم توظيفك فى أسرع وقت وطلب منه مبلغ 10 آلاف جنيه فقمت ببيع بقرتى ومحصول القمح الخاص ببيتى وجمعت المبلغ وأعطيته له.

وبعد أن سلمنا مرتب شهر بإدارة المرج تأكدنا أنه صادق فى حديثه عدت إلى منزلى الذى امتلأ سرورا وفرحا وكان كل همى أن أدبر المبلغ الباقى ولم أجد امامى سوى الجرار الزراعى الذى لا أملك سواه من حطام الدنيا فأخذته وذهبت له وطلبت منه أن يضعه عنده لحين صدور قرار التعيين فرفض وأصر على دفع المبلغ وإلا سيتم رفع اسمى فورا من كشوف التعيين فاضطررت بيع الجرار الزراعى الذى كان مصدر رزقى بنصف تمنه الأصلى لأ تسلم وظيفتى كعامل بالأوقاف والان اصبحت عاطل بالقرية لا املك شيئا وأعمل باليومية لتدبير مصاريف لاسرتى ومن قسوة الحياة على أنا وأسرتى حاولت الوصول اليه بعد اختفائه ويسر الله لى لقائه فقال أنت لك عندى وظيفة والمبالغ التى أعطيتها لى وصلت لكل المسئولين بالوزارة حتى وزير الأوقاف نفسه وعندما ضغطنا عليه وقع إيصال أمانة بالمبلغ الذى استلمه وعندما رأه المحامى أكد لى أن الإيصال مزور فعدت له فورا فوقع إيصال آخر ممهورا ببصمة يده.


وقال أحمد سالم السيد محمد دفعت للشيخ طارق زين العابدين لتعيينى عامل بالأوقاف رغم إنى حاصل على كلية دراسات إسلامية دفعة 2012 بعدما أكد لى أننى سيتم التسوية بعدما يتم تعيين ووعدنى الشيخ طارق والشيخ حمادة بالتعيين بعد أسبوع، ولما تأكدت أنه لن يتم تعيينى قمت بتحريك دعوى مباشرة ضده، أما عبد الهادى ثروت منصور محمد من عزبة المهيملى مركز أبو كبير فيقول أعطيت الذى جمع المال مبلغ 30 ألف جنيه دفعة واحدة بعدما وعدنى أن تعيين سيتم خلال عشرة تيام ومن وقتها مر 4 سنوات ولم يتم التعيين.

 
وقال مصطفى عبد الحكيم على دفعت 34 ألف جنيه منذ أكثر من سنتين ولم نستطيع إعادة الفلوس قمنا بتحرير محضر حمل رقم 25/543 لسنة 2016 نصب مركز شرطة كفر صقر، وأضاف عمر محمد أمين على من قرية الشرقاية أعلنت منذ فترة وزارة الأوقاف عن مسابقة لتعيين عمال وطلب منى الشيخ طارق زين العابدين مبلغ 10 آلاف جنيه ليتوسط لتعيينى بالمسابقة، وأوضح كل الضحايا أنهم التقوا وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة أثناء افتتاحه منذ عام كامل مسجد بقرية الصورة التابعة لمركز كفر صقر محافظة الشرقية وأخبروه بما حدث لهم ومن وقتها لم يتخذ أى إجراء وظل الأئمة الذين نهبوا أموالنا بالوزارة مستمرين فى جمع أموال المواطنين بغير وجه حق وعندما أخبرهم أن الوزير يعلم ما حدث يؤكدون لنا أن الوزير على رأس من يقاسمهم تلك الأموال.

محمد أحمد جميل دفعت 35 ألف جنيه وقال لى تتسلم قرار التعيين الأسبوع المقبل ومر 3 سنوات ولم أجد وظيفتى وقال بعت كل اللى حيلتى بالمنزل وجلست لا أملك شيئا وكلما راجعته للاسراع فى استلام وظيفتى كعامل بالأوقاف بدأ فى مماطلتى ومن وقتها حتى الآن لم أستطيع عمل شىء معه وأعيش أسوأ أيام حياتى بعدما فقدت كل ممتلكاتى. 

وطالب الجميع النائب العام فتح تحقيق عاجل فى النصب علينا جميعا خاصة وأن تخطأ عددنا ال200 شخص وقعنا جميعا ضحية لهذا الشيخ الذى باع لنا الوهم.

 

ضحايا نصب موظف اوقاف (1)
 

 

ضحايا نصب موظف اوقاف (2)
 

 

ضحايا نصب موظف اوقاف (3)
 

 


 

 

ضحايا نصب موظف اوقاف (5)
 

 

ضحايا نصب موظف اوقاف (6)
 

 

ضحايا نصب موظف اوقاف (7)
 

 

ضحايا نصب موظف اوقاف (8)
 

 

ضحايا نصب موظف اوقاف (9)
 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى «الصحة» توقف قرار «طمس» أسعار الأدوية القديمة