أخبار عاجلة
سمية : "ندمانة على زواجي" -
الخميس.. ياسمين الخيام ضيفة منى الشاذلي على "CBC" -
"جود لو" يتعرى بالكامل ضمن أحداث مسلسل "The Young Pope" -
غدًا.. ناجى شاكر ضيف صالون الأوبرا الثقافي -
أحمد محمود سلام يكتب .. الغناء زمن البكاء ! -
غسان المولى يعلن انفصاله عن الفنانة ايمي سالم -

محامي "جنينة": الحكم الصادر ضد موكلي لا يمنع ترشحه للرئاسة

محامي "جنينة": الحكم الصادر ضد موكلي لا يمنع ترشحه للرئاسة
محامي "جنينة": الحكم الصادر ضد موكلي لا يمنع ترشحه للرئاسة

كتب : بوابة القاهرة الجمعة، 23 ديسمبر 2016 10:47 ص

هشام جنينة

قال علي طه، محامي المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات السابق، إن تأييد حكم حبس موكله سنة مع وقف التنفيذ ثلاث سنوات، بعد إدانته بنشر أخبار كاذبة عن حجم الفساد في مصر، من ورائه رسالة خفية لـ«جنينة» مفادها: «عليك أن تلتزم بيتك وأن تلتزم الصمت ولا تتحدث عن من ينهب ثروات البلاد، اخرس يا هشام، لدينا العديد من المواطنين الشرفاء الذين قد يتقدمون ضدك ببلاغات في حالة حديثك، أكتم شهادة الحق».

أضاف طه، خلال مداخلة هاتفية في برنامج «بتوقيت مصر»، عبر شاشة «التليفزيون العربي»، «الحكم مسيس»، مشيرًا إلى أنه سيتم الطعن على الحكم الصادر ضد موكله، ولفت إلى أن «الحكم الصادر ضد جنينة لا يمنعه من الترشح لرئاسة الجمهورية لو أراد ذلك، حتى لو قضى مدة العقوبة في السجن، ورغم أن العديد من الشخصيات البارزة تطلب من موكله الترشح ولكنه لم يعتاد على ممارسة السياسة».

أوضح أن «جنينة تقدم بأكثر من 50 بلاغًا لبعض من اعتدى عليه وعمِد على تشويه صورته منذ عامين، ومع ذلك لم يتم تحريك دعوة واحدة، ولكن دعوات المواطنين الشرفاء يتم تحريكها سريعًا»، حسب تعبيره.

وقضت محكمة جنح مستأنف القاهرة الجديدة، بتأييد حكم أول درجة الصادر ضد المستشار هشام جنينة، الرئيس السابق للجهاز المركزى للمحاسبات، بالحبس لمدة عام، مع إيقاف تنفيذ عقوبة الحبس لمدة ثلاث سنوات، مع تأييد تغريمه وإلزامه بالمصاريف الجنائية.

وكانت محكمة أول درجة، جنح القاهرة الجديدة، كانت قضت بمعاقبة «جنينة»، بالحبس سنة مع الشغل وغرامة 20 ألف جنيه وكفالة 10 آلاف جنيه، وقضت المحكمة عدم جواز نظر الاستئناف المقدم من قبل المدعى بالحق المدني.


//ي/ب

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى صورة.. زيادة تعريفة التاكسي.. غدا