أخبار عاجلة
البرتغالي غيديش في طريقه الى باريس سان جرمان -
البرلمان البريطاني سيحسم عملية تفعيل بريكست -
وزيرالتعليم يدشن منتدى "الإعلام صديق الطفولة" -
نجران: محاولة سرقة جهاز صراف آلى -
تصفير الديون «ماشي صح» -
قصّر المؤرخون..ولو كتبوا -

بالصور.. فرحة عارمة بكفر الشيخ بعد إطلاق سراح العمال المختطفين فى ليبيا

بالصور.. فرحة عارمة بكفر الشيخ بعد إطلاق سراح العمال المختطفين فى ليبيا
بالصور.. فرحة عارمة بكفر الشيخ بعد إطلاق سراح العمال المختطفين فى ليبيا

كفر الشيخ – محمد سليمان

عمت الفرحة قرية الكفر الشرقى، التابعة لمركز الحامول بكفر الشيخ، عقب تلقى أسر 6 عمال من القرية اتصالات تليفونية بالإفراج عن ذويهم المختطفين فى ليبيا بعد تدخل المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، والخارجية المصرية لدى السلطات الليبية.

 

قال أحمد الشحات، شقيق محمد الشحات المطلق سراحه، نحمد الله على إطلاق سراح العمال الستة، بعد وساطة وزارة الخارجية ورئيس الوزراء، بعد ثمانية أيام من الحزن، موضحا أن العمل يعملون بمهنة الجزارة وكلهم أقارب، سافروا على دفعات منذ أكثر من عام، للعمل بمنطقة غيط الشعال فى طرابلس.

 

وأضاف شقيق المفرج عنه، فوجئت باتصال تلفوني من "أمير محمد على"، أحد أبناء القرية الذى يعمل بليبيا يبلغنى بأن ستة من أبناء القرية، بينهم شقيقى، تم اختطافهم على يد مجموعة مسلحة يحملون البنادق الآلية وأنهم يطلبون فدية للإفراج عنهم. 

 

من جهته تقدم الدكتور عبد العزيز حمودة، عضو مجلس النواب عن دائرة "بيلا الحامول"، بالشكر للمهندس شريف إسماعيل، وسامح شكرى وزير الخارجية، لسرعة التدخل والإفراج عن المصريين الستة المختطفين بليبيا، أمس الأول، مؤكداً أن أسر العمال كانوا يعيشون فى رعب بسبب اختطاف أبنائهم، إلا أن السلطات المصرية ضعت حد لمخافهم بدلت خفاً أمناً فرحة باطلاق سراحهم.

 

 

وقالت زوجة السيد عبد الحميد، منذ اختطاف زوجى ونحن نعيش فى رعب وقلق خوفا من تعذيبه أو قتله من قبل الخاطفين، مؤكدة أنها تطالب زوجها بالعودة لمصر فى أقرب فرصة، لانهم يريدون أموالاً وكل ما تريده هى وأولادها عودة زوجها.

 

وأضاف عبد الحميد على السيد، والد أحد العمال المطلق سراحهم، ما أريده رؤية ابنى قبل موتى، لن أتركه يعود إلى ليبيا، يكفينى الرعب الخوف الذى عشته طوال 8 أيام، وكنت أتمنى من الله أن أعيش حتى أراه.

 

وكان ستة من أهالى قرية الكفر الشرقى بالحامول تعرضوا للاختطاف الأربعاء الماضى على يد مجهولين فى ليبيا، وطالبوهم بدفع فدية 60 ألف دينار ليبيبى، وبتدخل السلطات المصرية لدى السلطات الليبية تم تخفيضها لـ15 ألف دينار، والمطلق سراحهم هم: أحمد الشحات السيد محمد، عبد الحميد محمد على السيد جبر، السيد عبد الحميد على السيد جبر، محمد عبد الوهاب محمد محفوظ، محمد أحمد عبد النبى، محمد يوسف محمد الشامى.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى صورة.. زيادة تعريفة التاكسي.. غدا