أخبار عاجلة
إنبي يختتم استعداداته اليوم لمواجهة الأهلي -

رد جامعة الإسكندرية على خطاب القنصل التركي حول « فرخة أردوغان»

رد جامعة الإسكندرية على خطاب القنصل التركي حول « فرخة أردوغان»
رد جامعة الإسكندرية على خطاب القنصل التركي حول « فرخة أردوغان»

أثار الخطاب الاحتجاجي الرسمي الذي أرسله القنصل التركي في الإسكندرية، سردار بالانتابه، أول أمس إلى الدكتور عصام الكردي رئيس جامعة الإسكندرية احتجاجاً على ما نشرته الدكتورة سميرة عاشور، رئيس قسم اللغات الشرقية بكلية الآداب على حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، بتصوير الرئيس التركى رجب طيب أردوجان على شكل فرخة دون ريش .

وذكرت الجامعة في بيان رسمي لها الثلاثاء، أن العديد من أعضاء هيئة التدريس أعربوا خلال اتصالاتهم بالجامعة عن استيائهم من محاولة القنصل التركي إقحام الجامعة في أمور شخصية من خلال الخطاب الذي أرسله للجامعة في هذا الشأن.

وأوضحوا أن الجامعة تحرص على مدى تاريخها على عدم التدخل في الحريات الشخصية لمنتسبيها، وإن كانت إحدى أعضاء هيئة التدريس قد نشرت رأياً على صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي، فلا يجوز لأي مؤسسة في دولة يفترض أن يقوم نظامها على الديمقراطية واحترام الدستور والقانون محاولة الحجر على الحريات الشخصية للمواطنين.

من جانبه أكد الدكتور عصام الكردي رئيس جامعة الإسكندرية، على أن الجامعة تحرص على احترام الحرية الشخصية لأعضاء هيئة التدريس في التعبير عن أرائهم بالشكل الذي يرونه مناسباً، وذلك إعلاءً لقيم حرية الرأي والفكر والتعبير التي يصونها الدستور المصري باعتبارها حقاً أصيلاً لجميع المواطنين، وأن الجامعة لا تراقب الحسابات الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي لمنتسبيها سواء كانوا أعضاء هيئة تدريس أو عاملين أو طلاب، وتعتبر أن ما يكتبون هي آراء شخصية لا صلة للجامعة بها.

وقال «الكردي»، أن الجامعة ترفض هذا الخطاب الغير مقبول الذي تم إرساله، وأن الجامعة تمارس الديمقراطية ولا تستطيع فرض أي قيود على أي من أعضاء هيئة التدريس، وما حدث لا يعدو موقف شخصي لعضو هيئة التدريس، وهى من تملك الدفاع عن نفسها .

كانت الدكتورة سميرة عاشور نشرت على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، صورة تتضمن فيها «فرخة» بدون ريش وعلى وجهها صورة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بوصفه، ودونت عليها عبارة «اللي عرى جيشه ربنا ينتقم منه»، مما أثار غضب القنصل العام التركي بالإسكندرية، سردار بالإنابة، وهو ما دفعه لتقديم خطاب رسمي ضدها للدكتور عصام الكردى رئيس جامعة الإسكندرية.

من جانبها قالت الدكتور سميرة عاشور، رئيس قسم اللغات الشرقية بكلية الآداب جامعة الإسكندرية، أن قنصل تركيا ليس من حقه مراقبة الحساب الخاص بها على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، وإرسال خطاب وشكوى لرئيس جامعة الإسكندرية قائلة أنه طالما الانتقاد على «الفيس بوك» يرد على «الفيس بوك» وليس بشكوى رسمية.

وانتقدت تدخل تركيا في الحريات بمصر من خلال قنصلها العام بالإسكندرية ومراقبة ما يقوله أعضاء هيئة التدريس بالجامعة.

أخبار العاصمة الثانية لحظة بلحظة .. اشترك الآن

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى النيابة تحرز كتب سحر وشعوذة من شقة قاتل والدته وشقيقه في إمبابة