أخبار عاجلة
وزير العدل يشكل لجنة لدعم القضاء التجاري -
شرطة الرياض تطيح بعصابة تخصصت بنشل كبار السن -
خالد بن سلطان: هدفنا خدمة رياضة الوطن -
المونديال «يقترب» والأخضر يتراجع -
مصدر لـ«عكاظ»: العميد.. انتهى شبح الهبوط -
غدًا.. "حرس الحدود" يستعد لإطلاق تمرين القبضة -
شرطة العاصمة المقدسة تدشن برنامج هداية -
"أمانة الرياض" تصادر 8 بسطات لبيع الخضروات -
أحمد مالك فقد 20 كيلو غراماً لهذا السبب! -
شيرين رضا تنشر صورة مقززة وتسيء لجمهورها -
بريجيت ياغي وأغنية جديدة قريباً -

«العناني» و«حواس» يشهدان حفل تأبين «أم الأثريين» تحفة حندوسة

«العناني» و«حواس» يشهدان حفل تأبين «أم الأثريين» تحفة حندوسة
«العناني» و«حواس» يشهدان حفل تأبين «أم الأثريين» تحفة حندوسة

نظمت وزارة الآثار حفل تأبين عالمة المصريات الدكتورة تحفة حندوسة، رئيس قسم الآثار المصرية السابقة بكلية الآثار جامعه القاهرة، والتى وافتها المنية يوم 16 يوليو الجارى بعد صراع طويل مع المرض، وذلك تكريما لعطائها في مجال العمل الأثري وإجلالاً لدورها البارز في تربية أجيال من أكبر وألمع علماء الآثار حيث كانت تلقب ب «أم الأثريين» .
شهد حفل التأبين الدكتور خالد العنانى وزير الآثار وكل من الدكتور زاهى حواس ومحمد إبرهيم وممدوح الدماطى وزراء الآثار السابقين والدكتور محمد عبداللطيف مساعد وزير الآثار والدكتور مصطفى أمين الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار وعلى ابو دشيش عضو اتحاد الأثريين المصريين ولفيف من الأثريين وزملاء وطلاب العالمة الراحلة.
وأكد الدكتور خالد العنانى أن وفاة الدكتورة حندوسة تعد خسارة فادحة في الأوساط الأثرية حيث فقدت مصر والعالم علم من أعلام الآثار المصرية ونموذج يحتذى به في تفانيها للعمل، مشيرا إلى أنها شاركت في العديد من اللجان الدائمة والمتاحف إلى جانب وجودها البارز في أكبر دوريات العالم وتحدثها بطلاقة للغات الأجنبية.
من جانبه، وصف الدكتور زاهي حواس الدكتورة تحفة حندوسة بأنها «جيوكاندا الآثار المصرية»، مؤكدا أنه كان حريص على أن يلتقى معها باستمرار فهى كانت شديدة الطيبة، وتمكنت من خلال طيبتها أن تدخل قلوب جميع الأثريين، وكانت لها لفتات إنسانية مع طلابها وتدفع لهم روشتات العلاج مجانا، فهى كانت إنسانة شديدة العطاء.
وقال على أبودشيش عضو اتحاد الأثريين المصريين إن مصر والمجتمع الأثرى خسر علما من أعلام الآثار في العالم أجمع، فالدكتورة تحفة حندوسة تعد من أبرز علماء المصريات وكانت بمثابة الأم التي تحضن أبناءها، وكانت متبحرة في العلم خاصة الديانة المصرية القديمة، مشيدا بتواضعها وعطائها بدون حدود لجميع طلابها.
ولدت الدكتورة تحفة حندوسة في محافظة القاهرة عام 1937، وتخرجت في كلية الآداب- جامعة القاهرة- قسم الآثار المصرية، وثم عُينت معيدة بقسم الآثار بالكلية عام 1964، ثم مدرسًا مساعدًا عام 1972، وحصلت على درجة الدكتوراه في الآثار المصرية في أبريل 1973 من كلية الآداب، جامعة القاهرة، وعُينت في وظيفة مدرس بكلية الآثار- جامعة القاهرة في نفس العام، ثم تمت ترقيتها إلى أستاذ مساعد عام 1980، ثم أستاذ إعتباراً من عام 1987، ووقع الاختيار عليها لتشغل منصب رئيس قسم الآثار المصرية بالكلية ثم منصب وكيل الكلية من 1994 وحتى 1997.
وكانت وزارة الآثار قد كرمت أم الأثريين في شهر يناير الماضي من نفس العام بمناسبة حفل عيد الأثريين بدار الأوبرا المصرية.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى وزيرة رى جنوب السودان تطلب كتابة اسمها بالعربى