أخبار عاجلة
سواريز يقترب من تمديد عقده مع برشلونة -
خادم الحرمين وأمير الكويت يؤديان العرضة -
ريال مدريد يتربص بـ«كأس العالم» -

بعد دعوة "الإرهابية" للمصالحة.. خبراء يجيبون لماذا في هذا التوقيت؟

بعد دعوة "الإرهابية" للمصالحة.. خبراء يجيبون لماذا في هذا التوقيت؟
بعد دعوة "الإرهابية" للمصالحة.. خبراء يجيبون لماذا في هذا التوقيت؟

يسعى إلى تحقيق المزيد من المكاسب داخليًا وخارجيًا، بعد سيطرته على أغلب المكاتب الإدارية للجماعة في مصر، إذ دعا لمصالحة مع الدولة اليوم السبت.

"منير" يظهر كل فترة في وسائل الإعلام لتأكيد تواجده وسيطرته على مقاليد الأمور في الجماعة الإرهابية، وقال في مقابلة صحيفة نُشرت اليوم السبت: "نقول، ونحن جادون فليأتنا من حكماء شعبنا أو من حكماء الدنيا من يرسم لنا صورة واضحة للمصالحة... وعندها تكون ردود الفعل".

وأضاف "منير": "ندرك أن العمل السياسي فيه متغيرات ومناورات أو ما يمكن وصفه بالتنازلات، وأنه مطلوب من كل الأطراف، في الحالة المصرية الحالية، عدم تجاهل ذلك، خاصة إذا لم يكن هناك تنازل عن مبادئ وقيم وحقوق".

مصالحة قريبًا

قال سامح عيد، القيادي السباق في جماعة الإخوان، إن المصالحة بين الجماعة والدولة ستحدث قريبًا ويعمل عليها أطراف داخلية من الدولة والجماعة وتجري وساطات دبلوماسية خارجية، مضيفًا أن القيادي إبراهيم منير يجري تحركات منذ أشهر مع كوادر الجماعة لإقناعهم بالمصالحة.

وأضاف "عيد"، في تصريح خاص لـ"دوت مصر"، أن نائب مرشد الإخوان بدأ تحركاته للمصالحة في شهر أكتوبر الماضي باجتماعه بشباب الإخوان على هامش "مؤتمر شباب الإسلام في مواجهة التطرف" في شهر أكتوبر الماضي.

وأكد الخبير في شئون الجماعات الإسلامية، أن عناصر جماعة الإخوان الإرهابية تراجعوا عن العنف، وامتعنوا عن تنظيم مظاهرات ومسيرات في الشوارع.

السيطرة
قال القيادي السابق بجماعة الإخوان، والخبير بشئون الحركات الإسلامية، إن إبراهيم منير يؤمن أن جماعة الإخوان الإرهابية يجب أن تعمل داخل مصر وضمن مظلتها وتحت مؤسساتها والإبقاء على آلياتها وككيان متماسك.

وأضاف "بان"، في تصريح خاص لـ"دوت مصر"، أن معسكر نائب المرشد منير بدأ في السيطرة على أغلب مكاتب جماعة الإخوان في مصر وتفوق على جبهة محمود عزت وجبهة الشباب الذين رفعوا السلاح واتجهوا للعنف.

وحول لماذا دعا "منير" إلى المصالحة في هذا التوقيت، قال الخبير بشئون الجماعات الإسلامية، إن نائب المرشد لديه هذه الرغبة منذ فترة ويرفض العنف ويريد تحقيق مكاسب سياسية والعودة إلى مصر.

خداعة

وقال القيادي الإخواني عز الدين دويدار، إن كلمة مصالحة "خداعة"، موضحًا أن المصالحة تكون بين أنداد وتنتج وضع وسط للطرفين فيه مكاسب وخسائر وضغوط متبادلة ويخرج الطرفين منتصرين جزئيا أو غير منتصرين ولا مهزومين وهذ غير مطروح الآن.

وأضاف "دويدار"، في تدوينة عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، اليوم السبت، أن المطروح من إبراهيم منير هو إعلان استسلام المهزوم للمنتصر في مقابل العفو عنه بشروط المنتصر في إطار ما يجود به المنتصر في غياب أي قدرة لك على انتزاع أبسط أهدافك أو حقوقك.

اقرأ أيضًا:

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محكمة: عدم صلاحية القاضي أدت لإلغاء الحكم في"أحداث مسجد الاستقامة"