أخبار عاجلة
البورصة تخسر 5.9 مليارات جنيه في ختام التعاملات -
الحكومة توافق على تعديل قانون التظاهر -
عاجل.. القبض على المحامية عزة سليمان -
أبو ريدة: عودة الجمهور مستحيلة في هذه الأجواء -

«القوي العاملة» تشترط التنازل عن المعاش المصري للحصول علي مليون دولار من العراق

«القوي العاملة» تشترط التنازل عن المعاش المصري للحصول علي مليون دولار من العراق
«القوي العاملة» تشترط التنازل عن المعاش المصري للحصول علي مليون دولار من العراق

سادت حالة من الغضب والذهول بين 101 مصري ممن عملوا في الحكومة العراقية قبل الحرب بعد وصول مبالغ تصل إلي مليون دولار لصرف المعاش لـ62 عاملاً استوفوا أوراقهم واشتراط وزارة القوي العاملة تنازلهم عن أي معاش آخر مقابل الحصول علي المعاش العراقي.

التقت «الوفد» بعض أصحاب المشكلة، أكد جميل سليمان مجاهد مقيم بطنطا أنه توجه إلي وزارة القوي العاملة وفوجيء بأنه لم يستوف أوراقه وأهمها هو التنازل عن معاشه، حيث كان يعمل موظفاً بالتأمين الصحي وخرج للمعاش. وأكد «جميل» أن معاشه لا يتجاوز 800 جنيه يصرف منها علي أفراد أسرته ولا يوجد أي بديل آخر. وتوجه «جميل» إلي وزارة التضامن للاستغناء عن معاشه حتي يحصل علي معاش العراق إلا أنه فوجيء برد التأمينات والمعاشات بأن المادة 144 من قانون التأمينات والمعاشات تمنع الاستغناء عن المعاش فتوجه مرة أخري للقوي العاملة. وأكد المسئولون بها عدم معرفتهم تماماً بهذا القانون وأصروا علي أن يتنازل «جميل» رسمياً عن معاشه حتي يحصل علي معاش العراق، مما وضع «جميل» في حيرة شديدة، خاصة أن معاش العراق أفضل بكثير من المعاش المصري والذي يحصل عليه، وتساءل «جميل»: لقد وصلت المبالغ إلي الحكومة المصرية وهي بالدولار فماذا عن وضع هذه المبالغ، خاصة أن هناك ما يقرب من 100 مواطن مصري يستحقون هذا المعاش وأن هذه الأموال وصلت بالفعل من الخارج.

فوجئت «الوفد» بأن وزارة القوي العاملة لا تعرف شيئًا عن القانون، وأن وزارة التضامن هي أيضاً لا تعرف شيئًا عن المعاش التقاعدي العراقي، وأكد لنا المسئولون في التضامن أنه لابد من مخاطبة القوي العاملة لها لخصم المعاش العراقي التقاعدي  من معاش الصندوق.. وفي الوقت نفسه فإن وزارة القوي العاملة تتعنت وتصر علي ورقة التنازل الرسمي من «التضامن».

أكد عمر حسن، مستشار وزيرة التضامن الاجتماعي، لـ«الوفد» أن الوزارة لا تعلم شيئًا عن هذا المعاش العراقي ولكن من حق المواطن أن يحصل علي معاشين المصري والعراقي لأنه في العراق كان يدفع اشتراك المعاش وكذلك من حقه أيضاً الحصول علي معاش مصر ولا يمكنه وفقاً للقانون التنازل عنه لأن المعاش حق يكتسب بدفع الاشتراك طوال فترة الخدمة. وأضاف: رأيي الشخصي هو حصول الموظف علي المعاشين المصري والعراقي.

 

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محكمة: عدم صلاحية القاضي أدت لإلغاء الحكم في"أحداث مسجد الاستقامة"