أخبار عاجلة
عبد الحسين عبد الرضا أضحكنا فأبكانا -
انخفاض طلبات إعانة البطالة الأمريكية -

محافظ الشرقية يكشف حقيقة واقعة سؤال طالب أزهري «نفسك تطلع إيه؟»

محافظ الشرقية يكشف حقيقة واقعة سؤال طالب أزهري «نفسك تطلع إيه؟»
محافظ الشرقية يكشف حقيقة واقعة سؤال طالب أزهري «نفسك تطلع إيه؟»

قال اللواء خالد سعيد، محافظ الشرقية، في تصريحات له منشورة على موقع المحافظة، إنه «لا صحة لما تم تناوله عبر المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الإجتماعي من تصريحات مغلوطة نسبت إليه خلال تكريم أوائل الثانوية الأزهرية والعامة وسؤاله لطالب الأزهر نفسك تطلع إيه؟ فأجاب: داعية.. (يعني إرهابي)».

وأضاف محافظ الشرقية، الأربعاء، أن «هذه التصريحات مغلوطة ولا تمس للحقيقة بصله من قريب أو من بعيد، وتم تكريم الطالب بإهدائه مكافأة مالية وهدية تذكارية وبسؤاله نفسك تطلع إيه فقال داعيه، فرد: ربنا يوفقك لما فيه خير البلاد والعباد والدين الإسلامي الحنيف ونشر تعاليمه السمحة ومبادئه السامية، التي تحث على المودة واحترام الآخر وتنبذ العنف والتطرف والإرهاب».

كان محافظ الشرقية كرّم بتكريم أوائل الشهادة الثانوية العامة والشهادة الأزهرية على مستوى الجمهورية من أبناء محافظة الشرقية بحضور أعضاء الجهاز التنفيذي وعدداً من شباب الشرقية، لافتًا إلى أنه «لم يصدر مثل هذا التصريح المسيء للمحافظ كمسؤول تنفيذي وكأب واعي يكرم أبنائه ويحتفي بهم بحضور قيادات المحافظة لتشجيعهم على مواصلة التفوق والنجاح».

وخلال الاجتماع، عنف المحافظ مسؤول الأزهر بالشرقية لرفضه الاجتهاد والمحاولة لفكرة توفير فرصة عمل لشاب كفيف خريج أصول دين وابن الأزهر بأحد المعاهد الأزهرية القريبة منه طبقاً للقانون ونظام العمالة الموسمية «أجر مقابل عمل».

وكان محافظ الشرقية قد قام بدوره سابقاً بتوفير فرصة عمل للشاب بالقطاع الخاص، إلا أن الشاب رفض أن يتقاضى أجراً دون عمل لـ«عزة نفسه ولصون كرامته طلب عمل بالأزهر ليشعر بقيمة ما يتقاضاه من أجر مقابل عمل»، مما دفع المحافظ لمخاطبة مسؤول الأزهر لتوفير فرصة عمل لهذا الشاب ليفاجأ برفض مسؤول الأزهر.

وقال المحافظ موجهاً حديثه لمسؤول الأزهر بالشرقية: «أخشى على مستقبل أبنائنا الطلاب المتفوقين والذين يريدون تصحيح مفاهيم الدين الإسلامي السمحة في جميع أنحاء العالم أن يصطدموا بمثل عقلك الجامد وأفكارك القديمة وتمسكك بالروتين والبيروقراطية في العمل، أن تضيع آمالهم وتتبخر أحلامهم ويصبحوا فريسه سهلة وصيد ثمين لمروجي الأفكار الهدامة والمتطرفة التي تضر ولا تنفع وتهدد الأمن المجتمعي، قائلاً: «اتقوا الله في شباب مصر فهم أملها في مستقبل مشرق وغد أفضل».

ويؤكد محافظ الشرقية أن «الأزهر قلعة الإسلام الحصينة لجمهورية مصر العربية ومنارة لنشر تعاليمه السمحه لكافة أنحاء العالم، ويقوم بتخريج علماء دين قادرين على نشر وسطية الإسلام ومبادئه التي تحث على نشر الأمن والأمان في ربوع الدنيا».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى استئناف حركة قطارات الصعيد بعد توقفها ساعة ونصف لتعطل جرار بسوهاج