أخبار عاجلة
مهنية ..مصداقية .. حياد -
النصر يعود مع دعم العجلان -
ترشيح المطرب محمد كيلاني في مسلسل "الجماعة 2" -
«أنجوس» يفجر ثورة التصحيح في البيت القدساوي -
ليو ينتصر لقناعات المدرب -
مجلس الأمن يصوّت الإثنين لوقف القتال في حلب -
60 متنافسا على لقب «الصياد الماهر» برأس تنورة -

بيان إحاطة بتوقيع 15 نائبا للمطالبة بإقالة وكيل وزارة الصحة بالغربية


الغربية – مصطفى عادل

وقع 15 من أعضاء مجلس النواب على بيان إحاطة عاجل، تقدم به الدكتور محمد خليفة نائب حزب الوفد بمدينة المحلة فى محافظة الغربية، إلى الدكتور احمد عماد الدين راضى وزير الصحة، حول وجود مخالفات مالية وإدارية بمديرية الصحة بالمحافظة، ضد الدكتور محمد شرشر وكيل الوزارة بالمحافظة.

 

وأكد النائب فى بيانه، أن وكيل وزارة الصحة وقيادات المديرية  قاموا بصرف مكافآت بدون وجه حق، وكذا المستشفيات المتحفظ عليها من الإخوان يتم إسنادها لبعض مديرى المستشفيات بدون ضوابط، إلى جانب تكدس وانتشار مشكلة النفايات الطبية بمستشفيات المحلة العام والحميات والمنشاوى العام بدون وجود وسيلة أمنة للتخزين أو التداول أو التخلص النهائى، بالإضافة إلى عدم وجود رؤية واضحة لتطوير قطاع الصحة بالغربية وعدم وجود رؤية لمكافحة العدوى بالمديرية، فضلًا عن واقعة إصابة بعض المرضى بالعمى بعد حقنهم بعقار خطأ ولم يتم اتخاذ إجراءات ضد وكيل الوزارة.

 

وأوضخ خليفة، أن هناك بعض المستشفيات يوجد بها 80 صيدليا وعدد كبير من الممرضات، فى الوقت الذى يوجد عجز فى التمريض والصيادلة فى أماكن أخرى، مما يعد إهدارًا للمال العام، مطالبًا وزير الصحة بتحويل الأمر للتحقيق، وإقالة وكيل الوزارة من منصبه بمحافظة الغربية. 

 

ووقع على بيان النائب، 14 نائبا إضافة إليه، مؤكدين أن وزير الصحة لم يتخذ أى خطوات سريعة حيال لذلك، واكتفى فقط بالرد بإحالته للتحقيق رغم وجود مخالفات ضده.

 

وقال النائب محمد خليفة: "الوزير مش بيحل حاجة ومتقاعس فى الحل"، موضحًا أن النائب سليمان وهدان، وكيل مجلس النواب، وجه طلبهم إلى وزير الصحة.

 

وكانت "اليوم السابع" قد كشفت قيام الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة بمنطقة شرق ووسط الدلتا، بقيام الدكتور محمد شرشر وكيل وزارة الصحة، والدكتورة روفيدة نائبة وكيل الوزارة، و3 من كبار موظفى المديرية، بالاستيلاء على أكثر من مليون جنيه مكافآت من صندوق مركز تحسين الصحة خلال الفترة الماضية بالمخالفة للتعليمات، ما يعد إهدار للمال العام وإضرارا عمديا بالمال العام.

 

وتم تحرير المحضر 3 أحوال الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة وأحيلت للنيابة العامة.

 

وبداية الواقعة بورود معلومة لضباط الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة بوسط وشرق الدلتا، مفادها قيام الدكتور محمد شرشر وكيل وزارة الصحة، ونائبته الدكتورة روفيدة، و3آخرين من كبار الموظفين بالمديرية، بصرف مكافآت بدون وجه حق من صندوق مركز تحسين الصحة، ما يعد إهدارا للمال العام.

 

وبدأ ضباط الإدارة فى إجراء التحريات السرية حول صحة المعلومة، وبتكثيف التحريات وتجنيد المصادر السرية، أكدت تحريات ضباط الإدارة صحة الواقعة واستيلاء وكيل الوزارة و4 آخرين من كبار الموظفين بالمديرية على أكثر من مليون جنيه مكافآت من صندوق مركز تحسين الصحة بالمخالفة للتعليمات، ما يعتبر إهدار للمال العام وإضرار عمدى للمال العام وتم تشكيل لجنة من المديرية المالية بالمحافظة والتى أكدت فى تقريرها صحة الواقعة واستيلاء المتهمين على المبالغ المالية وتحرر محضر بالواقعة وتباشر نيابة الأموال العامة تحقيقات موسعة فى القضية  واستدعت النيابة  لوكيل وزارة الصحة واستمعت لأقواله على مدار 5 ساعات متصلة وتم صرفه من سراى النيابة وتستكمل النيابة التحقيق فى القضية.

 

طلب الإحاطة بتوقيع 15 نائب
طلب الإحاطة بتوقيع 15 نائب

 

مذكرة وكيل مجلس النواب لإحالة الطلب إلى وزير الصحة
مذكرة وكيل مجلس النواب لإحالة الطلب إلى وزير الصحة

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محكمة: عدم صلاحية القاضي أدت لإلغاء الحكم في"أحداث مسجد الاستقامة"