أخبار عاجلة
التضامن: ورشة عمل للجنة العليا للأسر البديلة -
الكهرباء: الحمل المتوقع اليوم 21700 ميجاوات -
535 مليون طفل يعيشون في مناطق منكوبة بالصراعات -
انفجار عنيف يهز شارع الهرم في مصر -

الاحتفال باليوم العالمي للسكر في حديقة الأزهر

الاحتفال باليوم العالمي للسكر في حديقة الأزهر
الاحتفال باليوم العالمي للسكر في حديقة الأزهر

نظمت شركة ليللى المتخصصة في مجال السكر وتقديم الرعاية الصحية وصناعة وتطوير الأدوية والعقاقير الطبية، احتفالها السنوي الذي يقام على هامش اليوم العالمي لمرض السكر مع الأطفال المصابين بالنوع الأول من المرض، واختارت حديقة الأزهر لإقامة الاحتفال تحت رعاية المعهد القومي للسكر والغدد الصماء.

وتجدر الإشارة إلى أن يوم الرابع عشر من نوفمبر من كل عام يحتفل العالم باليوم العالمى لمرض السكر وهو  ذكرى ميلاد العالم فريدريك بانتنج المكتشف لعقار الأنسولين كعلاج للمرض بالتعاون مع فريق الباحثين بشركة "ليللى" عام 1923.

و يتم الاحتفال بهذا اليوم بصورة سنوية منذ عام 1991 بحسب التوصيات العالمية للاتحاد الدولي لمرض السكر.

 ويقام الاحتفال بحضور كل من الدكتور محمد هشام الحفناوي، عميد المعهد القومي للسكر، والدكتور منى سالم  رئيس الجمعية المصرية لمرض السكر في الاطفال، والدكتور  علي عبد الرحيم  أستاذ أمراض الباطنة والسكر بجامعة الأسكندرية، وممثلي شركة ليللى العالمية بمصر.

تأتي هذه الخطوة إدراكا لأهمية رفع الوعي بمرض السكر و هو أحد أكثر الامراض انتشارا حيث بلغ عدد المصابين به حوالي 415 مليون شخص على مستوى العالم بمعنى وجود إصابة واحدة بين كل 11 شخصا، ومن المتوقع أن يزيد هذا العدد ليصل إلى 642 مليونًا بحلول عام 2040، وتحتل مصر حاليا المركز الثامن عالميًا فى عدد المصابين بمرض السكر  وتشير الإحصائيات الحديثة إلى وجود حوالي 7.8 مليون شخص يعانون من هذا المرض المزمن ومن المتوقع أن يتضاعف هذا العدد بحلول عام  2040 .

وأخذت شركة "ليللى" مصر على عاتقها من خلال فريق من العاملين فى القطاع الطبى المتخصصين والمدربين لتعليم و توعية مرضى السكر باستخدام برنامج المحادثة العالمي عن طريق خرائط مرض السكروالمعروفة باسم Diabetes Conversation Maps، التى تعتبر من الوسائل التعليمية المتقدمة لتوعية مرضى السكر ومقدمى الرعاية الصحية، حيث تتميز هذه الخرائط أنها تعتمد على الحوار ومناقشة الحقائق وتصحيح المعتقدات الخاطئة عن مرض السكر لمساعدة المريض، على أن يعيش حياة أفضل مع المرض

وتتم هذه الجلسات التعليمية فى مجموعات مما يتيح الفرصة للمريض للاستماع إلى تحديات ونجاحات المشاركين الآخرين، وتشجيعهم على التغيير حتى يتمكنوا من العيش مع هذا المرض بنجاح كما تساعد هذه الحوارات وتبادل الخبرات الإيجابية على الدعم النفسى للمرضى وليشعر المريض أنه ليس وحيدا في هذه الرحلة وبناء الثقة فى التعامل مع المرض بشكل أفضل.

تجدر الإشارة إلى أن استراتيجية شركة ليللى منذ نشأتها تقوم على أساس تلبية الاحتياجات المتنوعة لمرضى السكر ومقدمى الرعاية الصحية عن طريق  الأبحاث العلمية المستمرة لتوفير حلول حقيقية سواء من خلال الأدوية أو برامج الدعم المتقدمة، والسعي الدائم لتوفير حياة أفضل لهؤلاء المرضى.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محكمة: عدم صلاحية القاضي أدت لإلغاء الحكم في"أحداث مسجد الاستقامة"