أخبار عاجلة
حمودي يشارك في تدريبات الأهلي -
حجازي يقترب من المشاركة في المباريات -
تدريبات قوية لمستبعدي الأهلي أمام القطن -
الأهلي يطلب 10 آلاف مشجع لمواجهة الوداد -
الأهلي يقدم عرضا جديدا لضم "عنتر" الأسيوطي -
مايوكا يعيش أيامه الأخيرة مع الزمالك -
بالصورة.. كنزة مرسلى فى صالة الجيم -
رونالدو احتال على مصلحة الضرائب -
الإنتاج الحربى يجمد مستحقات هانى العجيزى -

بالصور.. قصة نجاح 100 شاب من هواة العصافير فى بورسعيد

التقت "اليوم السابع" بمجموعة من الهواة، ومربى طيور الزينة المتنوعة، كالمازون والسنغالى والزنجبارى والكاكاوى والماكاو، وغيرها كالكنارى والببغاوات، داخل حديقة فريال التى تقع فى قلب بورسعيد بحى الشرق وهؤلاء الهواة يمثلون قطاع من الشباب حاملى المؤهلات العليا والمتوسطة وبعض الموظفين الذين تمرسوا وتفننوا فى إيجاد طرق وآليات، لزيادة عمليات تفريخ الطيور، وإنتاج سلالات جديدة تفوق حاجة السوق المحلى، وخاصة بعد أن أصبحت الهواية تمثل مصدر رزق لمواجهة البطالة وتحقيق عائد مادى.

 

ويقول محمد الحبال، أننا مجموعة من الهواة، يمثلون أكثر من 100 شاب، عشقوا تربية طيور الزينة، ونجحوا بالفعل أن يكون لديهم سوق بحديقة فريال يقام كل يوم جمعة، حيث يتوافد إليه الرواد من المربين لشراء طيور الكنارى والببغاوات، بأسعار تنافس المحلات الشهيرة.

 

ومن جانبه، أكد حاتم أحمد متولى، أنه يهوى السلالات النادرة كا"البركاديلو" و"الكوكتيل" والعصافير "الإسترالى" و"الفيشر"، وبيعها بأسعار تبدأ من 250 لـ2000 جنيه، لافتا أنهم استطاعوا أن يستوردوا أنواع مميزة من طيور الزينة والببغاوات للإرتقاء بمستوى الهواة، التى تصل أسعارها من 1500 لـ30000 جنيه لطيور "الأمازون" و"السنغالى".

 

وأشار وائل يحى، بأنه قام بإستيراد بعض الطيور النادرة من جنوب أفريقيا والكاميرون وغانا وكينيا وأمريكا الجنوبية، لتفريخ وإنتاج عصفور "البينوروز" والـ"فالو سوينج"، لتفوق حاجة السوق المحلى، ولمنافسة الأسواق الشهيرة على مستوى المحافظات، كسوق السيدة عائشة بالقاهرة.

 

أما عبد الرحمن خالد 19 سنة، طالب بالسنة الأولى، آداب جامعة بورسعيد، أنه يهوى طيور الزينة منذ 6 سنوات، بالإضافة إلى أنه يعتبر أكبر موزع للأدوية البيطرية، والتى أصبحت تمثل مصدر رزق له، لمواصلة تعليمه، وتحقيق حلمه بعد التخرج، لإمتلاك محلا لبيع طيور الزينة والأدوية البيطرية، والإستغناء عن الوظيفة الحكومية.

 

ومن جانبهم أكد أحد الهواة أن البطالة وقلة فرص العمل، دفعت الشباب إلى الإهتمام بتربية طيور الزينة وتفريخ أعداد كيرة تفوق حاجة السوق المحلية لتمكنهم من زيادة العائد المادى من خلال مشروع التفريخ وإنتاج طيور الزينة الذى حقق نجاحا مبهرا بفضل المجهود المبذول.

 

أحد كبار المربين لطيور الزينة بسوق الهواه بحديقة فريال
أحد كبار المربين لطيور الزينة بسوق الهواه بحديقة فريال

 

شاب يعشق هواية عصافير الكنارى وعرضها للبيع بأسعار تنافسية
شاب يعشق هواية عصافير الكنارى وعرضها للبيع بأسعار تنافسية

 

مجموعة من الهواه المهتمين بتفريخ وإنتاج سلالات جديدة بالسوق المحلى
مجموعة من الهواه المهتمين بتفريخ وإنتاج سلالات جديدة بالسوق المحلى

 

طالب الآداب يعرض الأدوية البيطرية بحديقة فريال بحى الشرق
طالب الآداب يعرض الأدوية البيطرية بحديقة فريال بحى الشرق

 

مربى يبيع طيور الزينه لعشاق تربية العصافير بالمنازل
مربى يبيع طيور الزينه لعشاق تربية العصافير بالمنازل

 

يحيى طفل يعشق العصافير ويتابع حركة البيع بالحديقة
يحيى طفل يعشق العصافير ويتابع حركة البيع بالحديقة

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى جامعة سوهاج توافق على افتتاح مركز التعليم الصيدلى المستمر