أخبار عاجلة
بالصور.. "فورمة" وفاء عامر بتوقيع "مصطفي اكشن" -
عقدة الكلاسيكو تطارد «البرغوث» -
التعادل .. «حمام بارد» لأنريكي -

سفير ألمانيا بالقاهرة: قررنا الانتقال للأقاليم الأخرى للتعرف على اهتمامات الناس

سفير ألمانيا بالقاهرة: قررنا الانتقال للأقاليم الأخرى للتعرف على اهتمامات الناس
سفير ألمانيا بالقاهرة: قررنا الانتقال للأقاليم الأخرى للتعرف على اهتمامات الناس
قال يوليوس لوي، سفير ألمانيا بالقاهرة، إن السفارة قررت عدم اقتصار عملها على القاهرة الكبرى، والانتقال إلى الأقاليم الأخرى، حيث تعيش الغالبية العظمى من المواطنين، وإن الأسبوع الألماني في الصعيد الذي يتضمن الأقصر وقنا وسوهاج والمنيا، يعد رسالة تأكيد بأن ألمانيا تتعاون في مجالات عديدة من بينها العلوم والاقتصاد.

جاء ذلك في كلمته التي ألقاها صباح اليوم، الأحد، خلال زيارته لمركز نقل التكنولوجيا التابع لكلية الهندسة جامعة الأزهر.

وأضاف "لوي" أن محافظ قنا أوحى بمبادرة إقامة الأسبوع الألماني الذي تشارك فيه المؤسسات الألمانية من بينهما معهد جوتة والمعهد الألماني للعلاقات الدولية والجامعة الألمانية في القاهرة والمدرسة الفندقية في الجونة، مشيرا إلى أن الهدف من الأسبوع الألماني هو التعرف على اهتمامات الناس في هذه المحافظات.

وأفاد بأن ألمانيا تتعاون في مشروعات مهمة في المحافظة، خاصة في مجال الصرف الصحي والمياه، وهناك مجالات كثيرة محل اهتمام لكلا البلدين من بينها الطاقة الجديدة والمتجددة، حيث ساهمنا في إقامة مزرعتين للرياح، ويتم حاليا تنفيذ مشروع جديد يستخدم تكنولوجيا فاتوبلونيك، فضلا عن توفير فرص للتدريب ومنح للدراسة بالتعاون مع الهيئة الألمانية للتبادل العلمي.

وأكد السفير أنه على استعداد لتوفير التدريب لعدد من مدرسي اللغة الألمانية من المحافظة كخطوة أولى في مشروع إنشاء مدرسة ألمانية في قنا.

بدوره، قال عبد الحميد الهجان، محافظ قنا، إن هناك مجالات تعاون كثيرة بين مصر وألمانيا، وهي علاقات طويلة وثيقة من سنوات، وبدأت تتجلى في عدد من المشروعات التي تقام في قنا في السنوات الماضية مثل شركة المياه والصرف الصحي وإدارة المخلفات الصلبة، معربا عن أمله في المزيد من التعاون.

واقترح الهجان أن يتم تدريب مدرسي اللغة الألمانية من خلال معهد جوتة حتى يتسنى لهم بدء العمل في العام المقبل ثم إقامة مدرسة للغة الألمانية، مؤكدا أن الحكومة المصرية تبذل جهدا كبيرا لإقامة مشروعات مهمة في مجالات المياه والصرف الصحي والطرق والصحة والتعليم.

من جانبه، اقترح الدكتور بركات حسنين، عميد كلية الهندسة جامعة الأزهر، عددا من الأفكار للتعاون، من بينها اتفاقية تعاون بين كلية الهندسة والجامعات الهندسة الألمانية بهدف تبادل الخبرات والطلاب والباحثين وتمويل وتنفيذ بعض المشروعات البحثية بالتعاون مع الوكالة الألمانية للتعاون، واتفاقية أخرى بين مركز نقل التكنولوجيا التابع لهندسة الأزهر وأحد مكاتب نقل التكنولوجيا التابعة للجامعات الألمانية.

كما اقترح التوقيع على اتفاقية بين هندسة الأزهر وجامعة فرع برلين بالجونة لتعزيز التعاون بين الطلاب والباحثين ودراسة إقامة فرع لمعهد جوته ومعمل لغة معتمد من المعهد في قنا، فضلا عن برنامج تعليمي لاعتماد بكالوليس هندسة الأزهر في مجال الطاقة المتجددة وجامعة برلين وإحدى الجامعات الألمانية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محكمة: عدم صلاحية القاضي أدت لإلغاء الحكم في"أحداث مسجد الاستقامة"