أخبار عاجلة
سانشيز سعيد بوجوده ضمن صفوف المدفعجية -
تعرف علي الدخل السنوي للبرتغالي« رونالدو» -
نور فرحات: "استبدلوا الكمائن الثابتة بمتحركة" -
أبو بكر: الإخوان وراء حادث الهرم -
جماعة "حسم" تعلن مسؤوليتها عن تفجير الهرم -
خبير أمني يوضح طريقة تفجير كمين شارع الهرم -

إحالة 292 من "ولاية سيناء" للقضاء العسكري لاتهامهم بتنفيذ هجمات والتخطيط لاغتيال السيسي

إحالة 292 من "ولاية سيناء" للقضاء العسكري لاتهامهم بتنفيذ هجمات والتخطيط لاغتيال السيسي
إحالة 292 من "ولاية سيناء" للقضاء العسكري لاتهامهم بتنفيذ هجمات والتخطيط لاغتيال السيسي

أمر النائب العام نبيل صادق اليوم الأحد بإحالة 292 شخصا إلى القضاء العسكري "لتكوينهم 22 خلية إرهابية تابعة لتنظيم ولاية سيناء"، لارتكاب هجمات إرهابية والتخطيط لاغتيال الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وقال بيان صادر عن مكتب النائب العام، حصلت أصوات مصرية على نسخة منه، إن التحقيقات في القضية استغرقت أكثر من عام وتم ضبط 158 من المتهمين.

وجاء قرار الإحالة لاتهامهم بارتكاب العديد من "الهجمات الإرهابية والانتحارية معظمها بشمال سيناء، والتخطيط لاستهداف واغتيال الرئيس عبد الفتاح السيسي". 

وعدد البيان وقائع منسوبة للمتهمين، الذين أدلي بعضهم باعترافات تفصيلية، ومن بينها "اغتيال ثلاثة قضاة  بالعريش.. واستهداف مقر إقامة القضاة المشرفين على الانتخابات البرلمانية بشمال سيناء الذي أسفر عن مقتل قاضيين.. وزرع عبوات ناسفة بطريق مطار العريش".

وأوضح البيان أن المتهمين خططوا "لاغتيال السيسي وكشفت التحقيقات أن التخطيط تم بين خليتين أحدهما بالسعودية لاستهدافه أثناء أدائه مناسك العمرة في مكة المكرمة.. و(الثانية) عن طريق خلية ضباط شرطة مفصولين كانت تستهدف موكب رئيس الجمهورية أثناء مروره بأي طريق عام أثناء تعيينهم ضمن الخدمات الأمنية المشاركة في تأمينه".

وتزايد نشاط جماعة ولاية سيناء عقب عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان في يوليو 2013.

وكانت جماعة ولاية سيناء تحمل اسم "أنصار بيت المقدس"، قبل أن تبايع في نوفمبر 2014 تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" الذي استولى على مساحات واسعة من الأراضي في العراق وسوريا.

وأعلنت الجماعة مسؤوليتها عن أغلب الهجمات التي استهدفت قوات الأمن في مصر منذ 2013.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محكمة: عدم صلاحية القاضي أدت لإلغاء الحكم في"أحداث مسجد الاستقامة"