أخبار عاجلة
خبير أمني يكشف سبب تكرار الحوادث بشارع الهرم -
مصريات يواجهن التحرش بـ"فساتين قصيرة".. صور -
التأمين يستضيف الري اليوم بدوري القسم الثالث -
تأجيل مباراة المنصورة وغزل المحلة إلى الغد -

أسامة الأزهري ناعيا "أبو حراز": قتله جريمة مهولة

نعى الدكتور أسامة الأزهري المستشار الديني لرئيس الجمهورية، الشيخ سليمان أبو حراز، شيخ مشايخ الصوفية في شمال سيناء، الذى قتل على يد الإرهابيين، أول أمس الخميس، والذى يعد من كبار شيوخ الصوفية البالغين من العمر أرذله فى شمال سيناء، ومن الذين يؤخذ عنهم علوم التزكية والأخلاق والتصوف والسير إلى الله وغرس الأخلاق الرفيعة والشمائل المحمدية في الناس.

وقال الأزهري، في بيان له اليوم الأحد، "لقد روى البخاري في صحيحه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: قال الله عزوجل: (من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب)، فالعدوان على هذا الرجل الصالح الذي عاش مائة سنة ينشر في الناس معنى الحب والوفاء والأخلاق وذكر الله يدل على حمق بالغ، يفتحون به على أنفسهم باب الحرب من الله جل جلاله على أنفسهم، خصوصا أن تهمته أنه كان يحذر الناس من فكرهم المنحرف القبيح"

وأضافالمستشار الديني لرئيس الجمهورية، "فإلى رحمة الله يا شيخ سليمان أبو حراز شهيدا سعيدا تلقى ربك بعمر عامر بتصحيح للفكر المغلوط، ودفاع عن وطنك العظيم، وعن الأخلاق الرفيعة، وعن محبة الله ورسوله".

وتابع الأزهري، " قيام الإرهابيين بقتل رجل بلغ من العمر مائة عام يؤكد أن هؤلاء تكبروا وتجبروا على الأولياء الأتقياء الذين لا يملكون فى يدهم سوى المسبحة التي يسبحون بها ربهم ليل نهار، والله عز وجل قادر على تخليصنا من هؤلاء المجرمين إن آجلا أو عاجلا على يد خير أجناد الأرض، ونترحم على هذا الشيخ وغيره من شهداء الجيش المصري".

جدير بالذكرأن مجموعة من التكفيريين خطفوا الشيخ المسن سليمان أبو حراز، واقتادوه إلى مكان غير معلوم ثم ذبحوه.

 

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محكمة: عدم صلاحية القاضي أدت لإلغاء الحكم في"أحداث مسجد الاستقامة"