أخبار عاجلة
عماد متعب يرفض عرض وادي دجلة -

الغموض يسيطر على قائمة العفو الثانية.. وأعضاء اللجنة: "اسألوا الرئاسة"

الغموض يسيطر على قائمة العفو الثانية.. وأعضاء اللجنة: "اسألوا الرئاسة"
الغموض يسيطر على قائمة العفو الثانية.. وأعضاء اللجنة: "اسألوا الرئاسة"

كتب : بوابة القاهرة السبت، 11 مارس 2017 07:53 م

العفو الرئاسي

ما زال الغموض يسيطر على قائمة العفو الثانية، فقد مر أكثر من شهرين على إعلان أعضاء بلجنة العفو الرئاسية عن الانتهاء من إعدادها، دون أي جديد.
وقال الدكتور أسامة الغزالي حرب، رئيس اللجنة، إن دورهم انتهى بمجرد تسليم قائمة بـ60 اسما لمؤسسة الرئاسة، والتأخير تُسأل الرئاسة عنه. 

من جانبه، قال النائب البرلماني طارق الخولي، عضو لجنة العفو الرئاسي، إنه لم يصدر قرار بالإفراج عن القائمة الثانية للعفو الرئاسي حتى الآن، بسبب ضخامة هذه القائمة واحتياجها لوقت كبير لمراجعتها.
 

وأضاف في مداخلة هاتفية مع فضائية "دريم"، أن عمل اللجنة لم ينته بعد، وأن اللجنة تعمل حاليًا على إعداد قائمة ثالثة للعفو الرئاسي عن المحتجزين داخل السجون. 
وقالت النائبة مارجريت عازر، عضو لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب لـ"المصريون"، إن اللجنة قدمت أسماء لمحتجزين للجنة العفو الرئاسية منذ فترة كبيرة، موضحه أن سبب التأخر ليس في الأسماء، وإنما مسئولية اللجنة الرئاسية.    
وقال حافظ أبو سعدة، رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان لـ"المصريون"، إن "هناك علامات استفهام غير مفهومة حول تأخير صدور قرار بالإفراج عن الشباب، خاصة وأن اللجنة انتهت من تقديم كشوف الأسماء منذ عدة شهور للأجهزة المعنية". 
وأوضح أن "أعضاء للجنة أشاروا إلى أن التضييق الأمني هو سبب تأخر خروج الدفعة الثانية القائمة العفو الرئاسي"، متسائلاً: "هل التضييق الأمني بالفعل هي سبب التأخر أم هناك سبب آخر؟"، لافتًا إلى أنه منذ أكثر من 5شهور لا توجد نتيجة تؤكد عمل اللجنة.

ونهاية أكتوبر الماضي، قرر الرئيس عبدالفتاح السيسي تشكيل لجنة لبحث العفو عن شباب محبوسين بقضايا مختلفة، والشهر التالي تم الإفراج بالفعل عن نحو 82 شخصًا ضمن القائمة الأولى بينهم فتاة إخوانية مشهورة هي يسرا الخطيب، والإعلامي إسلام البحيري، ووقتها أعلنت اللجنة عن إعداد قائمة عفو ثانية. 

س,س

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رئيس "الزمالك" مهاجما طارق عامر: عمال يتجوز ويتفسح وخرب اقتصاد مصر