العفو الرئاسي: نراعي ضمير الوطن في فحص أسماء المحبوسين

العفو الرئاسي: نراعي ضمير الوطن في فحص أسماء المحبوسين
العفو الرئاسي: نراعي ضمير الوطن في فحص أسماء المحبوسين
قالت نشوى الحوفى عضو لجنة العفو الرئاسى، إن اللجنة لم تعقد اجتماعها المقرر لها مساء أمس، بسبب وفاة شقيق الدكتور أسامة الغزالى حرب، لافته إلى أنه سيعقد اجتماع الفترة المقبلة لاستكمال القائمة الثانية، مشيرة إلى أن أولويات اللجنة في القائمة الأولى هي أيضا نفس أولوياتها في القائمة الثانية، الطلبة وقضايا الرأي والتظاهر.

وأضافت عضو لجنة العفو الرئاسى، في تصريح لـ"فيتو"، أن لجنة العفو الرئاسى منبثقة من مؤتمر الشباب بشرم الشيخ، الذي جلس فيه رئيس الجمهورية واستمع إلى الشباب، ووضعهم أيضا أمام المسئولين لكى يسمعوهم، لافتة إلى أن كل ذلك يؤكد اهتمام الرئيس واحتضانه للشباب، مشيرة إلى أن اجتماع اللجنة مع الرئيس أثناء تكوين القائمة الأولى كانت كلمته الشباب، وأن الدولة تحتوى أبناءها، وتكذيب أي إشاعات أن الدولة ضد شبابها.

وتابعت أن اللجنة تسلم القائمة لكنها لا تحدد موعد إصدارها، متوقعة أن تكون القائمة الثانية أكبر من القائمة الأولى، لافتة إلى أن اللجنة تركز على الطلبة والشباب، غير المتهم في قضايا عنف أو تخريب، مشيرة أن الإرهابي الذي فجر الكاتدرائية، أفرج عنه منذ عامين من النيابة، لعدم ثبوت أدلة، وبعدها بعامين ارتكب جريمة كبرى، لذلك فإن اللجنة لا تتعامل تماما في قضايا الإخوان، وتركت الأمر للقضاء.

وأشارت أن اللجنة تستقبل الأسماء من المجلس القومى لحقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدنى والأهالي، والجميع يقول أن أبناءه أبرياء واللجنة تفحص الأسماء جيدا، مشيرة أن اللجنة تراعي ضمير الوطن في فحص أسماء المحبوسين.

وأوضحت الحوفي أن هناك أسماء طرحت في اللجنة للإفراج عنها وقلت حينها أن من تطالب أمريكا بالإفراج عنهم لا دخل لنا فيهم، لافتة أنه عند طرح اسم وعليه اعتراض من أحد يكون الأمر بالتصويت داخل اللجنة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى صورة.. زيادة تعريفة التاكسي.. غدا