أخبار عاجلة
استهداف مدرعة لـ"الجيش" فى شمال سيناء -
معرض صور: برشلونة - ريال مدريد -
مباراة الزمالك والداخلية -
المسابقات تعلن ملعب مباراة الأهلي والمصري -
الزمالك يوضح إصابة ستانلي -

مطالب بتفعيل دور المجلس القومي لسلامة الطرق وتشريعات جديدة للحد من الحوادث

مطالب بتفعيل دور المجلس القومي لسلامة الطرق وتشريعات جديدة للحد من الحوادث
مطالب بتفعيل دور المجلس القومي لسلامة الطرق وتشريعات جديدة للحد من الحوادث

طالب الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء الأسبق ووزير النقل الأسبق، بضرورة التركيز على تطوير خدمة النقل البري على الطرق، مؤكدًا أن أي نتيجة تعتمد على طريقة التفكير والفلسفة المتبعة.

وعرض «شرف» خلال كلمته بالمؤتمر الذى عقدته مؤسسة «ندى» لاحياء ذكرى اليوم العالمى لضحايا الطرق، دراسة بعنوان «التصادمات على الطرق وحقوق الانسان»، تتناول بالأرقام الحوادث التي شهدها مصر خلال السنوات الماضية، وتحلل الدراسة للمشكلة وأسبابها وكيفية علاجها ودور كل مؤسسة في المجتمع .

ووعد محمد أنور السادات، عضو مجلس النواب ورئيس حزب الاصلاح والتنمية، بفتح حلقات نقاشية تشمل مؤسسات المجتمع المدني لسن تشريعات جديدة، مثمنًا جهود القائمين والحاضرين على تنظيم أول ندوة تهتم بتصادمات الطرق بطريقة علمية وجمع شمل متخصص.

وأشاد السادات خلال كلمته بالمؤتمر، بوثيقة  «حقوقنا لضمان سلامتنا داخل منظومة الطرق المصرية التي أطلقتها مؤسسة «ندى» لحل مشاكل الطرق والحد منها، مناديا بتفعيلها الى جانب الاصلاح التشريعي، مشددا على أن سلامة الطرق أحد وسائل جذب الاستثمارات المحلية والأجنبية لطمأنة المستثمر على قضاء احتياجاته على طرق آمنة تؤمن حياته، كما تسهل له الوصول لمقصده.

ومن جهته، قال الدكتور العقيد أيمن الضبع، أمين عام المجلس القومي للسلامة على الطرق، إن حوادث الطرق مشكلة متأصلة منذ زمن و أن وزارة الداخلية تبذل مجهود ملحوظ خلال الفترة الأخيرة للحد من حوادث الطرق، مثل تقدمنا بمشروع قانون مرور جديد للتشديد في منح رخص القيادة وتدريب مجموعة من ضباط الشرطة خارج مصر على آخر التقنيات في تحليل حوادث الطرق.

وأوضحت هالة صقر، المستشار الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية، أن إقليم شرق البحر المتوسط يشهد منذ أكثر من 200 عام وحتى اليوم حوادث تتزايد أعدادها بشكل ملحوظ، مؤكده أن الاحصائيات تثبت أن الإقليم يختص وحده بنسبة 10% من الإصابات التي تؤدي إلى إعاقات نتيجة الحوادث، ويحتل المرتبة الثانية على مستوى العالم بعد إقليم القارة الأفريقية في الوفيات نتيجة الحوادث».

وقدمت «هالة صقر» عروضًا توضيحية ورسوم بيانية توضح نسب الوفيات والإصابات وأكثر الفئات المعرضة لحوادث الطرق، مستنكرة عدم الاهتمام بمصابي الحوادث أو المصابين بإصابات مميتة، و أن التعويضات تقتصر على الوفيات فقط.

 

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محكمة: عدم صلاحية القاضي أدت لإلغاء الحكم في"أحداث مسجد الاستقامة"