أخبار عاجلة
600 ألف جنيه إيرادات "فين قلبي" -
"القرموطي في أرض الناري" يتخطي المليون الأول -
"مولانا" يقترب من المليون التاسع -
ليال عبود تواجه رجا ورودولف في الـ "MTV" -

«جبهة شباب الإخوان» تطيح بـ«بديع» عن «الإدارة الميدانية»

«جبهة شباب الإخوان» تطيح بـ«بديع» عن «الإدارة الميدانية»
«جبهة شباب الإخوان» تطيح بـ«بديع» عن «الإدارة الميدانية»

قال محمد منتصر، المتحدث باسم جماعة الإخوان، المعترف به من جبهة الشباب، إن مجلس الشورى العام اجتمع بالقاهرة، أمس، وقرر انتخاب رئيس مجلس شورى ووكيل وأمين عام، ضمن ما سماه «التأسيس الثالث للجماعة».

وأضاف «منتصر»، على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»، أن مجلس الشورى قرر الاحتفاظ بمحمد بديع بموقعه كمرشد عام للجماعة، واحتفاظ جميع أعضاء مكتب الإرشاد الموجودين داخل السجون بمواقعهم حتى خروجهم من السجن.

وأشار إلى أن المجلس قرر بأغلبية الأصوات، الفصل بين الإدارة التنفيذية للجماعة، الممثلة فى مكتب الإرشاد، والهيئة الرقابية التشريعية، الممثلة فى مجلس الشورى العام، وبناء على هذا القرار سيتم إبعاد المرشد العام عن كل القرارات فى إدارة الإخوان ميدانياً فى الشارع.

كان محمد منتصر، أحد مؤسسى جبهة «محمد كمال»- القيادى الإخوانى الذى تمت تصفيته الشهر الماضى من قوات أمن الجيزة- أعلن الأسبوع الماضى على صفحته الرسمية عن انشقاق جزء كبير من شباب الجبهة التى يتزعمها محمود عزت، عضو مكتب الإرشاد الهارب، بعد رفضه تكوين جناح مسلح للتنظيم، ومطالبه بالتصالح مع النظام الحالى، ويعد اجتماع شورى الجماعة، الذى أعلن عنه «منتصر»، هو الأول منذ عزل الرئيس الأسبق، محمد مرسى. وقال سامح عيد، الباحث فى شؤون الحركات الإسلامية، إن «منتصر»، القيادى الإخوانى فى الداخل، تمكن من استقطاب أكثر من 10 آلاف شاب إخوانى من أنصار محمد كمال، تمثل أكثر من 10% من أعضاء الجماعة.

وأضاف «عيد» فى تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم»: «تتركز قوة تلك الجبهة، التى تسمى التكوين الثالث الإخوان، فى محافظات شمال الصعيد وكفر الشيخ والشرقية تحت مسمى (حسم) وحركات أخرى تتبنى العنف».

وأشار إلى أن الكيان المنشق يسعى خلال الأيام المقبلة إلى انتخاب مرشد عام للحصول على دعم من القيادات الإخوانية بدول العالم المختلفة، مؤكداً أن الدعوة إلى اجتماع لانتخابه هى تحد كبير للأمن، ومن الصعب تحقيقها فى ظل محاصرة قوات الأمن له.

وقال أحمد بان، الباحث فى شؤون الحركات الإسلامية: لا توجد أى تأكيدات حتى الآن لإجراء انتخابات أو انعقاد مجلس شورى الجماعة، باستثناء تصريحات «منتصر» على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى.

وأضاف «بان»: «أعتقد أن سبب تلك التصريحات فى هذا التوقيت جمع أكبر عدد لجبهة محمد كمال التى يتزعمها (منتصر) حالياً، فالجماعة حالياً تعانى من انشقاق بين جبهتين، كل منهما تحاول تأكيد شرعيتها وتمثيلها الرسمى».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى صورة.. زيادة تعريفة التاكسي.. غدا