أخبار عاجلة
فان جال ينفي اعتزاله التدريب نهائيا -
ماذا قالت الصحف العالمية عن أبو تريكة؟ -
مرتضى منصور يهاجم "شيكابالا" -
بث مباشر.. مباراة الجابون وبوركينافاسو -
وديًا.. الزمالك يسحق جولدي بخماسية -
غياب حارس الجزائر عن مباراة تونس -
سامح شكري: أمن الخليج من أمن مصر -
تجديد حبس 6 متهمين بـ"خلية شقة الهرم" 45 يومًا -
1000 جنيه لإخلاء سبيل 3 متهمين بالتظاهر -
بايدن: روسيا ستُقرصن الانتخابات في أوروبا -

كواليس زيارة «السيسى» لأوغندا

كواليس زيارة «السيسى» لأوغندا
كواليس زيارة «السيسى» لأوغندا

كشفت مصادر شاركت فى الاجتماع الذى ضم الرئيسين عبدالفتاح السيسى، ونظيره الأوغندى، يورى موسيفينى، بالعاصمة الأوغندية كمبالا، الأحد، أن الزعيمين اتفقا على توطيد العلاقات التجارية فى مجالات الزراعة والموارد المائية، بما يحقق المنفعة للبلدين، وتنفيذ مشروعات عاجلة تزيد من معدلات التجارة البينية بين دول القارة الأفريقية ومصر وأوروبا عبر دول حوض النيل.

وقالت المصادر إن الرئيس الأوغندى تعهد ،فى كلمته خلال استقبال السيسى، بالاستمرار فى العمل لزيادة حجم التبادل التجارى بين مصر وأوغندا، والاستفادة من الميزة النسبية للأسواق المصرية فى تصدير لحوم الأبقار والمنتجات الزراعية، وتفعيل اللجنة الدائمة المشتركة لتعزيز التجارة بين البلدين، وأبدى ترحيبه بزيارة القاهرة لمواصلة تعزيز العلاقات بين البلدين.

وأضاف موسيفينى، خلال اللقاء أنه يجب العمل للوصول إلى الاستخدام المنصف والعادل للمياه بدول حوض النيل، موضحاً أن بلاده ستستضيف مؤتمراً قريباً لمناقشة هذه المبادئ، مشدداً على أهمية تنفيذ مشروع النقل النهرى عبر النيل، لربط أوغندا بميناء الإسكندرية، مشيراً إلى استمرار التعاون المشترك عسكرياً وأمنيا لمواجهة الإرهاب والقضاء على كل أشكال التطرف الدينى.

وقال المهندس هشام قلينى، رئيس المشروع المصرى الأوغندى للأمن الغذائى، إن الرئيسين أكدا حرصهما على المضى قدماً فى تنفيذ مشروع الربط الملاحى بين بحيرة فيكتوريا وأوروبا عبر ممر «فيكتوريا- الإسكندرية»، والذى يستغرق تنفيذه 5 سنوات، بما يحقق قفزة فى التبادل التجارى بين دول حوض النيل ودول الاتحاد الأوروبى من خلال تسهيل وصول منتجات أوغندا إلى هذه الدول عبر نهر النيل وصولاً إلى ميناء الإسكندرية ثم أوروبا.

وأضاف قلينى أن السيسى أكد لنظيره الأوغندى أن أوغندا لن تكون دولة «حبيسة» بسبب عدم وجود حدود بحرية لها، لتسهيل حركة النقل التجارى، وأن نهر النيل يربط بين الدول تجارياً واقتصادياً وسياسياً، وسيكون بديلاً لهذه الحدود، دون التدخل فى الشؤون الداخلية لأى دولة، مشدداً على أن الرئيسين أكدا أن المصالح المشتركة هى الدافع الرئيسى لمزيد من التعاون المشترك فى كل المجالات.

وأشار رئيس المشروع المصرى الأوغندى للأمن الغذائى، إلى أن أولوية المشروعات التى تم الاتفاق عليها هى تسهيل التصدير والاستيراد للمنتجات الزراعية بين مصر وأوغندا، والاستفادة من الميزة النسبية للمشروع المصرى الأوغندى للأمن الغذائى فى زيادة صادرات أوغندا من اللحوم إلى مصر لتلبية العجز فى المعروض من اللحوم بالأسواق، والسيطرة على أى انفلات للأسعار فى حالة ارتفاع الطلب على اللحوم بمعدلات غير مسبوقة. يأتى ذلك، بينما أكد تقرير لوزارة الرى أن المشروع «المصرى- الأوغندى» لمقاومة الحشائش المائية بالبحيرات العظمى بأوغندا.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى صورة.. زيادة تعريفة التاكسي.. غدا