أخبار عاجلة
إسلام جمال ينهي اتفاقه مع وادي دجلة -
الأهلى يقرر مقاطعة وكلاء كوليبالي -
وست هام يتقدم بعرض رسمي من أجل إيهيناتشو -
فاران يتمنى انتقال مبابى إلى ريال مدريد -
راموس : توتى من أفضل اللاعبين فى التاريخ -
الإنتهاء من سيناريو فيلم " ساقطة محترمة " -
هجوم انتحاري يخلف مقتل شرطي غرب الموصل -

"الكنيسي" يفتح النار على البرلمان بسبب ماسبيرو

"الكنيسي" يفتح النار على البرلمان بسبب ماسبيرو
"الكنيسي" يفتح النار على البرلمان بسبب ماسبيرو

 

قال حمدي الكنيسي، رئيس نقابة الإعلاميين في مصر، يوم الثلاثاء، إن الأزمة بين البرلمان المصري وتليفزيون الدولة بدأت عبرت مقدمات في شكل حملات ممنهجة نجحت في تشويه الحقائق والمعلومات، لدرجة أن كل الأرقام التي ذكرت في مجلس النواب غير صحيحة وغير دقيقة، مشيرا إلى أن تلك الحملات تستدعي التحرك عبر الجهات الرسمية والمؤسسات المختلفة، ويكون التحرك بهدوء وشكل علمي أكثر مرونة.

وأضاف الكنيسي، خلال حواره عبر برنامج «ساعة من مصر» على شاشة «الغد»، تقديم الإعلامي محمد المغربي، أن ماسبيرو يعد القلعة الإعلامية الوطنية على مدى مصر والأمة العربية، وتعرض لمجموعات من الكبوات نتيجة لظروف ارتبطت بالثورات والإعلام الخاص، مشددا على أن التكنولوجيا الفضائية ساهمت في انتشار القنوات، والإثارة والبعد عن الحقائق استهوى بعض ممن أرهقتهم الثورة، وكلها أزمات أدت إلى ما وصل إليه ماسبيرو من كبوة.

ورفض الكنيسي طلب أحد النواب البرلمانيين بتجميد رواتب العاملين في ماسبيرو، داعيا إياه إلى مراجعة نفسه، ومشيرا إلى أن ماسبيرو يقدم إعلاما خدميا، وهو في الأساس هيئة خدمية بنص القانون وليس اقتصادية، كما يروج البعض، ووجه الدعوة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لزيارة مقر ماسبيرو.

وأكد الكنيسي، أن استهداف ماسبيرو جزء من مخططات النيل من مؤسسات الدولة، لافتا إلى أنه لعب دورا حيويا في تجميع القوة المصرية والعربية، وداعيا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء المصري المهندس شريف إسماعيل لخص ماسبيرو بحوارات حصرية، مشددا على أن إصلاح ماسبيرو يحتاج لقرار سيادي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى جامعة سوهاج توافق على افتتاح مركز التعليم الصيدلى المستمر