أخبار عاجلة
أمير الكويت يبعث ببرقية تعزية للرئيس السيسي -

مؤتمر دولي يحذّر من مخاطر تهريب غش المبيدات على الاقتصاد المصري

مؤتمر دولي يحذّر من مخاطر تهريب غش المبيدات على الاقتصاد المصري
مؤتمر دولي يحذّر من مخاطر تهريب غش المبيدات على الاقتصاد المصري

أكد المشاركون في المؤتمر الدولي لمكافحة تهريب غش المبيدات والذي نظمته شركة باير العالمية بالتعاون مع وزارة الزراعة، خطورة عمليات التهريب وغش المبيدات على الصحة العامة والبيئة، وأنها تشكل تهديدا كبيرا لاقتصاديات الدول ومنها مصر خاصة لصناعة المبيدات مطالبين بتشديد إجراءات الرقابة على المنافذ الحدودية والمخالفات خلال مراحل التداول بالأسواق للسيطرة عليها لحماية الانتاج الزراعي وتطوير القطاع الزراعي وزيادة إنتاجية المحاصيل لتقليل الفجوة الغذائية.

وقال الدكتور محمد عبدالمجيد، رئيس لجنة مبيدات الآفات الزراعية بوزارة الزراعة، إن حجم تجارة المبيدات في العالم 54 مليار دولار، لإجمالي كمية تصل إلى 5.3 مليون طن ويصل حجم المبيدات المغشوشة منها 20% من إجمالي هذه الكميات، مؤكدا أن قضية غش المبيدات لا تخص دول بعينها ولكنها ظاهرة عالمية وتصل نسبة غش المبيدات في مصر إلى حوالي 15%.

وأضاف «عبدالمجيد» في كلمته خلال ورشة عمل مكافحة غش وتهريب المبيدات، التي نظمتها شركة باير العالمية بحضور ممثلين من وزارة الزراعة، والداخلية ممثلة في شرطة المسطحات، والصحة، والمالية ممثلة في الموانئ، أن مكافحة غش المبيدات في مصر يحتاج إلى جهد رسمي وشعبي للحفاظ على الصحة العامة والبيئة موضحا: «نحن لا نتعامل من وراء الستار لمكافحة غش المبيدات، ولكن بالجهد والتوعية، وتطبيق الممارسات الجيدة والرقابة، نعمل على. الحد من تلك الظاهرة حفاظ على الصحة العامة، وزيادة الانتاج».

وقال عبدالمجيد، إنه يوجد في مصر 1076 مبيداً مسجلاً من مادة فعالة لـ 255 مبيداً، مشيراً إلى أن مصر تستهلك سنوياً 10 آلاف و600طن مبيدات في موسمى الشتاء والصيف، مشيراً إلى أن لجنة المبيدات، من خلال المنظومة الرقابية الجديدة وتطبيق المواصفات المصرية والدولية للرقابة على أسواق وتداول وإنتاج المبيدات، تواصل السيطرة على التجارة غير المشروعة للمبيدات المغشوشة والمهربة، بالتنسيق مع شرطة المسطحات والتموين والجمارك والداخلية والبيئة.

وأوضح عبدالمجيد أن ظاهرة الغش تستنزف الاقتصاد العالمي حيث يصل اجمالي ما يتم تداوله من منتجات مغشوشة ما يقرب من 1،7 تريليون دولار سنويا، لعدد من السلع منها المبيدات والأدوية والمخدرات ولعب الأطفال وبعض المنتجات الصناعية مشيرا إلى ان الأدوية تحتل المرتبة الأولى يليها الالكترونيات وتقع المبيدات في المرتبة رقم 22 بحجم تجارة مغشوشة يزيد عن 5 مليار دولار على المستوى العالمي مقارنة بحجم الاستهلاك العالمي من المبيدات المقدر بما يزيد عن 54 مليار دولار.

وأكد رئيس لجنة مبيدات الآفات، أن هناك تنسيق كامل مع شرطة المسطحات والوزارات المعنية، والحملات التفتيشية كالرقابية على جميع أسواق المبيدات الزراعية، ومستلزمات الانتاج الزراعى بمحافظات الجمهورية،للحد من المغشوش والمهرب،وضبط أي مخالفات وتحويلها للنيابة، لحماية الانتاج الزراعى وصحة المواطنين،بالاضافة إلى استكمال البرنامج التدريبى للمهندسين الزراعيين على الرقابة على المبيدات.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق للمرة الأولى.. نجل مرسى بـ"البدلة البيضاء" داخل القفص الزجاجي
التالى محكمة: عدم صلاحية القاضي أدت لإلغاء الحكم في"أحداث مسجد الاستقامة"